صور| كيف تغيرت أسعار العقارات في قنا ونجع حمادى؟

صور| كيف تغيرت أسعار العقارات في قنا ونجع حمادى؟ مدينة نجع حمادي
كتب: بسام عبد الحميد- أسماء حجاجي- أحمد العنبري- إيمان القاضي

80 ألف جنيه سعر متر الأرض بمدينة قنا.. و20 ألف للشقة

الجميل ومصطفى كامل الأغلى بالمدينة.. والتحرير و30 مارس الأكثر طلبا بنجع حمادى

خبراء: 10%  ارتفاعاً فى الأسعار منذ بداية العام والأسعار وعمولات السمسرة أدت لانخفاض الحركة

مطور عقارى:  75% حجم الركود والسوق مقبل على انهيار إذا استمر ارتفاع الأسعار

يشهد سوق العقارات في محافظة قنا حالة من التخبط والارتباك، فسرها خبراء ومطوري العقارات على إنها حالة ما قبل الدخول في مرحلة الركود، فتراجع حركة البيع والشراء نتج عن الارتفاع غير المبرر في الأسعار، ورغم النفي المتكرر لشركات العقارات الكبرى بتراجع حركة البيع والشراء، لجأ عدد منها إلى حلول لمحاولة زيادة الحركة، مثل إلغاء مقدمات الحجز والتعاقد أو تخفيضها بشكل كبير على العقارات بنظام اتحاد الملاك، بالإضافة زيادة مدة السداد لفترات أطول.

وتطورت أسعار العقارات في عدد من المناطق بمدينة قنا والمدن الجديدة ومركز نجع حمادي، بحكم أنهما المركزين الأعلى طلبًا من ناحية النشاط التجاري والطبي والسكني، وحجم الطلب على الشراء، خلال الأشهر الـ 6 الماضية.

حوض 10
حوض 10

أسعار العقارات قنا

تعد منطقة شارع الجميل وشارعي 23 يوليو ومصطفى كامل ومربع حوض 10، الأهم في وسط المدينة والأعلى طلبً

في سوق العقارات، لتمركز الحركة التجارية بهم والمراكز الطبية، وكذلك الهيئات والمصالح الحكومية والبنوك الكبرى، وهو ما منح تلك المناطق سببا لجنون متر الأرض بها.

يقول أحمد رسلي، مدير شركة آفاق للاستثمار العقاري، إن شارع الجميل هو الأهم في منطقة وسط البلد، سواء من ناحية التأجير أو التملك، بسبب حيويته وربطه بين محطة قنا ووسط المدينة، حيث سجل سعر متر الأراضي للشراء من 50 ألفًا إلى 65 ألف جنيه حسب المكان والأهمية، بعد أن كان في أغسطس الماضي ما بين 40 ألفا إلى 55 ألف جنيه، بمقدار زيادة 10% خلال 6 أشهر.

شارع مصطفى كامل ميدان الكنيسة
شارع مصطفى كامل ميدان الكنيسة

شهدت أسعار الإيجارات للمحال التجارية ارتفاعا جنونيا خلال الأشهر الماضية، حيث سجل متوسط المتر من 60 ألفًا حتى 75 ألف جنيه حسب المساحة والأهمية، أما أسعار تأجير الشقق التجارية فتراوحت من 3 آلاف حتى 10 آلاف جنيه في الشهر، فيما رفع الملاك قيمة المتر السكني في نفس الشارع من 10 إلى 15 ألف جنيه، بعد أن كان في أغسطس الماضى ما بين 5 آلاف إلى 10 آلاف جنيه.

علي صادق، مدير شركة تبارك للاستثمار العقاري، برر جنون الأسعار بتركز النشاط التجاري والطبي في وسط المدينة، دون وجود توسعات أخرى لمحيط وسط البلد، وزيادة الطلب وهو ما دفع الأسعار للزيادة، مشيرا إلى أن سعر المتر للأراضي في منطقة حوض عشرة سجل من 40 ألف جنيه إلى 55 ألفا بالشوارع الرئيسية، بعد أن سجل في أغسطس الماضي ما بين 34 ألفا إلى 49 ألف جنيه.

شارع مصطفى كامل ميدان الكنيسة
شارع مصطفى كامل ميدان الكنيسة

أما المتر السكني – حسب صادق – فسجل من 7 إلى 10 آلاف جنيه، بعد أن سجل في أغسطس الماضي ما بين 4 آلاف إلى 7 آلاف جنيه، فيما ارتفعت المحال التجارية ليسجل سعر المتر من 30 إلى 40 ألف جنيه.

وقدّر مدير شركة تبارك، نسبة الارتفاع خلال الـ6 أشهر الماضية إلى 15%، مرجعًا الزيادة إلى طبيعة المنطقة الهادئة وقربها من وسط البلد وتجمع سكني مميز.

محمود الخولي، سمسار، ويعمل في مجال العقارات منذ 20 عامًا، يقول إن “الأسعار وسط البلد أصبحت نار، وملاك العقارات يريدون الربح السريع من العقار بنسبة تتخطى الـ500%”.

حوض 10
حوض 10

ويشير إلى أنهم يستغلون حالة الطلب من أصحاب الشركات والأطباء على وسط المدينة وهو الأمر الذى تسبب مؤخرا بحالة من الركود وتراجع معدلات البيع والشراء والتأجير، فالأسعار ارتفعت بنسبة 15% خلال بداية العام الحالي لعدة عوامل، أهمها ارتفاع أسعار مواد البناء واهمية وسط البلد التجارية.

وأوضح الخولي، أن شارع مصطفى كامل و23 يوليو هما قلب وسط البلد، وتتمركز بهما المراكز الطبية والبنوك والتوكيلات التجارية والمطاعم والكافيهات، حيث سجل سعر متر الأراضي للشراء من 60 إلى 80 ألف جنيه حسب المكان والأهمية، حيث ارتفع المتر الواحد 6 آلاف جنيه خلال الأشهر الـ6 الماضية.

وشهدت أسعار المتر للمحال التجارية ارتفاعًا كبيرًا خلال بداية العام، حيث سجل متوسط المتر من 55 إلى 65 ألف جنيه حسب المساحة والأهمية، وسجلت أسعار المتر السكني من 17 ألف حتى 25 ألف جنيه.

مدينة قنا الجديدة

مدينة قنا الجديدة، أو مدينة المستقبل كما يطلق عليها البعض كان لها نصيب هي أيضًا من ارتفاع أسعار العقارات بها، فالمدينة التي شيدت منذ 19 عاما لا تزال غير مأهولة بالسكان، ويسكنها نحو 10 أسرة فقط، رغم الخدمات والمرافق التي امتدت إليها مؤخرًا، لكن تشهد حالة غير مسبوقة من طلبات الشراء بها.

مدينة قنا الجديدة
مدينة قنا الجديدة

محمود عبد الغنى، صاحب شركة تنمية عقارية ومقاولات، يشير إلى أن المدينة شهدت خلال العام الماضي طلبات غير مسبوقة في الشراء والتملك هناك، والكل يرى أن سعر المتر الحالي سوف يجلب له مئات الأضعاف في السنوات الخمس المقبلة.

ويقول عبد الغني، إن سعر متر الأرض في المرحلة الأولى سجل من 500 إلى ألف جنيه، بينما سجلت المرحلة الثانية من 350 إلى 900 جنيه، وهو بزيادة 50% عن العام الماضي، ما يفسر حالة الاستثمار طويل الأمد في المدينة الجديدة.

مدينة قنا الجديدة
مدينة قنا الجديدة

أسعار العقارات نجع حمادي

يشهد قطاع العقارات في مركز نجع حمادي، ارتفاعا ملحوظا خلال الآونة الأخيرة، فيما برر خبراء العقارات في المركز الواقع شمالي محافظة قنا، ارتفاع سعر المتر، إلى ضيق الحيز العمراني وتمركز الأنشطة التجارية والطبية وسط المدينة دون وجود توسعات في المدن الجديدة.

هشام فؤاد، سمسار، يوضح أن الأسعار تختلف باختلاف الأماكن والشوارع وأهميتها، وتعد شوارع 30 مارس والمجتمع الجديد و15 مايو، هي أهم الشوارع في المدينة العريقة، لتمركز الأنشطة التجارية بها، موضحًا أن الآونة الأخيرة شهدت ارتفاعا في أسعار إيجارات الوحدات السكنية بشكل غير مسبوق.

شارع الكورنيش نجع حمادي
شارع الكورنيش نجع حمادي

ويشير فؤاد إلى أن سعر المتر للأراضي في منطقة 30 مارس سجل من 4500 إلى 6500 جنيه، بعد أن سجل في أغسطس الماضي ما بين 4000 آلاف إلى 5500 ألف جنيه بزيادة قدرها 10%.

ويوضح خالد عبد المعز، صاحب شركة للتسويق العقاري، أن أسعار العقارات في نجع حمادي، ملتهبة جدًا وتشهد ارتفاعًا في كل عام، خاصة أنه يمثل استثمارًا مضمونًا لأصحاب رأس المال، مبينًا أن سعر المتر للأراضي في منطقة التحرير سجل من 3000 جنيه إلى 3500 جنيه، بينما وصل سعر المتر للأراضي فى منطقة 15 مايو من 4000 جنيه إلى 6000 جنيه.

منطقة التحرير والمعهد الأزهري بنجع حمادي
منطقة التحرير والمعهد الأزهري بنجع حمادي

ركود وتراجع ومؤشرات انهيار

عبد العزيز جاب الله، مهندس ومطور عقاري، وصاحب شركة رايت للاستشارات العقارية، يقول إن سوق العقارات في قنا يعاني من حالة ركود وتراجع تنذر بانهيار كبير في القطاع، مشيرًا إلى وصول حركة البيع إلى أقل من الربع، وتراجعها بنسبة 75% مقارنة بالسنوات الماضية نتيجة ارتفاع الأسعار للوحدات العقارية وكذلك مواد البناء، والتي زادت منذ سنتين بنسبة  50%، بالإضافة إلى عمولات السماسرة، وبعض الشركات العقارية، مما يزيد من السعر النهائي للوحدة بشكل كبير.

ويدلل جاب الله على حالة الركود الكبيرة، بقيام قطاع كبير من الشركات العقارية وملاك الوحدات بتخفيض الأسعار قليلا، وإتاحة برامج للتقسيط طويلة، وزيادة الدعاية والإعلان، لتسهيل حركة البيع وعودتها حتى لنصف ما كانت عليه.

ويحذر من انهيار المحفظة العقارية في ظل انتهاج سياسة ارتفاع الأسعار بشكل غير محسوب، وتحميل المشتري عمولات السمسرة، ارتفاع المواد والعمالة وزيادات الخدمات.

حوض 10 ميدان المحافظة
حوض 10 ميدان المحافظة
الوسوم