أخر الأخبارتقارير

فيديو وصور| بحثا عن “مشالي” جديد.. معلمة تطلق مبادرة لتكريم “طبيب الغلابة”

تصوير: أسماء الفولي

تكريم طبيب يهوّن متاعب المرض على “الغلابة” هو هدف مبادرة أطلقتها كارما نفادي، من مركز البداري، لتشمل محافظة أسيوط، هذه المحافظة التي تحظى بشهرة طبية على مستوى جنوب الصعيد.

الطبيب الراحل محمد مشالي، كان الملهم لهذه المبادرة التي تبحث عن “طبيب الغلابة” في مناطق أسيوط ومراكزها، لرد الجميل، وتكريمهم.

البحث عن “طبيب الغلابة”

تبلغ كارما من العمر 33 عاما، تعمل أخصائي نفسي بمدرسة ابتدائية، وباحث دكتوراة ومدير سلسلة مركز الرضوى للصحة النفسية، وهي أيضا أمين المرأة بحزب الشعب الجمهوري بالبداري.

تأثرت كارما بشخصية الدكتور مشالي، ورسالته الإنسانية، وتساءلت كثيرا: ما المانع أن يكون أمثلة كثيرة لهذا الشخص العظيم بين أطباء أسيوط، يؤدون رسالتهم الإنسانية بعيدا عن الضوء.

من هنا ظهرت فكرة البحث عن “طبيب الغلابة”، لتكريمهم، ووضعت في حسبانها ضوابطا وشروطا، لاختياره، وهي: شعبية الطبيب وقاعدته الجماهيرية، وحضوره بين الناس، ومدى حبهم له، وأن يكون على قدر من العلم والمعرفة، مع الزهد، وقلة سعر تذكرة الكشف.

كارما نفادي، مؤسس مبادرة تكريم طبيب الغلابة في حياته
كارما نفادي، مؤسس مبادرة تكريم طبيب الغلابة في حياته
كشف بأسماء الأطباء

أطلقت كارما مبادرتها، بداية أغسطس الحالي وانطلقت من مركز البداري، معتمدة على صفتها الحزبية، وعرضت الفكرة على أمين تنظيم الحزب بالبداري فرحب بها كثيرا وشجعها على البدء.

وبعد حصولها على الموافقة، بدأت مرحلة الإعداد والتنسيق للعمل، فتحدثت مع أمينات المرأة بالحزب على مستوى مراكز أسيوط، وعددها 11 مركزا وطلبت منهن موافاتها بطبيب من كل مركز يمكن ترشيحه للقب “طبيب الغلابة”.

في الوقت ذاته، أطلقت هي دعوتها عبر مجموعات فيسبوك بالبداري لجمع استطلاعات الرأي حول من يستحق اللقب، فوجدت إجماعا على طبيبة واحدة، وهي الدكتورة زينب حسني، تخصص باطنة.

لم يمر وقت طويل، حتى توالى وصول الترشيحات إليها من زميلاتها بالحزب، حتى تمكنت من تحديد طبيب في كل مركز، ولم يتبق سوى مركز أبنوب، الذي تستمر فيه رحلى البحث.

كارما نفادي، مؤسس مبادرة تكريم طبيب الغلابة في حياته
كارما نفادي، مؤسس مبادرة تكريم طبيب الغلابة في حياته
تكريم دون علم الطبيب

اختارت كارما أن يتم التكريم بشكل مفاجئ، دون علم الطبيب الذي وقع عليه الاختيار، لأنها ترى أن عنصر المفاجأة سيكون له وقع أكبر، وسيُضفي عليه فرحة أكبر، فقررت ألا تخبر الطبيب الذي وقع عليه الاختيار إلا يوم التكريم، والتوجه لعيادته.

دروع من الكريستال حاملة إسم الطبيب وشهادات تقدير، هي ما يُقدم للأطباء في التكريم، وجميعها مجهود شخصي وتمويل ذاتي من صاحبة المبادرة.

كرّمت كارما إلى الآن الطبيبين الدكتورة زينب حسني بمركز البداري، والدكتور هلال فوزي هلال، تخصص باطنة بمركز ساحل سليم، الذي قالت عنه كارما إنه أكمل مسيرة والده المرحوم الدكتور فوزي هلال، والأخير كان يؤدي رسالة الطب بإنسانية ولدعم الفقراء.

أثناء تكريم الدكتورة زينب حسني
أثناء تكريم الدكتورة زينب حسني
أعمال خيرية أخرى

طريق كارما الخيري لم يبدأ من مبادرة تكريم طبيب الغلابة ولم يتوقف عندها، فهي من محبي الأعمال الخيرية ولها أعمالها الخيرية منذ فترة، التي تمت بمشاركة زملائها.

وفي إطار ذلك دشنت مجموعة على فيسبوك تحت اسم “حكايات بنات البداري” ومن خلاله تتضافر جهودهم  للمشاركة في العديد من الأعمال الخيرية ومساعدة أبناء المركز، سواء من حيث تجهيز المقبلات على الزواج، أو توفير أدوية للمرضى، أو خلاف ذلك مثل التبرعات العينية والمادية.

استطاعت من خلال هذه المجموعة، توفير 200 شنطة من شنط رمضان الماضي، تكلفة الشنظة 150 جنيها، مع أنهم ليسوا جميعة خيرية، لكنهم مجموعة شباب تطوعوا محبة لمساعدة الناس.

كارما نفادي، مؤسس مباردة تكريم طبيب الغلابة في حياته
كارما نفادي، مؤسس مباردة تكريم طبيب الغلابة في حياته
خطط قادمة للخير

تكريم الممرضات هي الخطوة التالية في مبادرات كارما، وذلك بعد الانتهاء من مبادرة تكريم طبيب الغلابة، فهي ترى أن دور الممرضات كبير وعظيم ولكن يغفله كثيرون، رغم أنهن دائما في خط الدفاع الأول. وأيضا وضعت شرطا لمن سيتم تكريمها، وهو اتصافها بالطابع الإنساني والخدمي.

تأمل كارما أن يكون لديها يوما فريقا تطوعيا محبا للخير على مستوى محافظة أسيوط يقدم خدمات للناس في كل مكان، إذ إن مبادرة “طبيب الغلابة” ليست آخر ما تقدمه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى