أخر الأخبارتقاريرسامعينكم

فيديو وصور| أولياء أمور يقترحون منصة إلكترونية لمواجهة زحام تظلمات الثانوية

تشهد مدرسة التجارة بنات بمدينة أسيوط زحامًا شديدًا، في تقديم تظلمات الثانوية العامة، نظرًا لتخصيصها كمقر لتقديم تظلمات طلاب المحافظة من شتى مراكز وقري المحافظة، رغم ظروف كورونا؛ مما تسبب في ضجر وقلق أولياء الأمور والطلاب أنفسهم من الإصابة بالفيروس الوبائي، في ظل التكدس والزحام دون مراعاة للإجراءات الاحترازية والوقائية من الفيروس.

يتوافد مئات الطلاب يوميًا منذ بدء فتح باب التظلمات صباح الخميس الماضي، 6 أغسطس، وبدء إجراءات الاطلاع بالمقرات المحددة من أمس الأحد 9 أغسطس، من داخل المدرسة.. “ولاد البلد” ترصد معاناة الطلاب وأولياء الأمور في السطور التالية.

تقديم تظلمات الثانوية العامة بأسيوط، تصوير: أسماء الفولي
تقديم تظلمات الثانوية العامة بأسيوط، تصوير: أسماء الفولي
تظلمات إلكترونية

يقول علي محمد، ولي أمر طالبة متظلمة: “هذا المنظر يبعد تمامًا عن الدواعي الوقائية كل مركز يختص بطلابه، واقترح إذا أمكن أن تكون التظلمات إلكترونية، ويتم تحديد المواعيد إلكترونية والتظلمات من خلال فوري أو البريد منها نتجب العدوى وكل ما نخشاه، وكذا تضمن الحكومة حقها بتحصيل المبلغ المحدد لكل مادة”.

وأصيبت الطالبة أروى علي، بحالة من الحزن والاستياء الشديدين على نتيجتها ومعاناة التظلم نتيجة الزحام، حيث لم تتمكن من التقديم بعدما أقنعت أسرتها لتقديم التظلم بعد رفضها في البداية، واضطرت للذهاب مرة أخرى، رغم صعوبة المواصلات وارتفاع درجة الحرارة، وكذا الحال مع الطالبة بسمة رضوان التي تتبع إدارة القوصية التعليمية.

 

تقديم تظلمات الثانوية العامة بأسيوط، تصوير: أسماء الفولي
تقديم تظلمات الثانوية العامة بأسيوط.. تصوير: أسماء الفولي
غياب الإجراءات الاحترازية

بينما يتساءل الطالب محمد إسماعيل: لماذا لم يكن هناك تشديد وتنبيه على تنفيذ الإجراءات الوقائية؟ كما حدث أثناء الامتحانات والتي مرت بسلام نتيجة تطبيق الإجراءات الاحترازية، مشيرًا إلى كثرة المتقدمين على التظلمات دون أدنى نظام ومراعاة للظروف الاستثنائية، كما أن معظم المتقدمين برفقة أولياء أمورهم أو أصدقائهم، مما تسبب في التكدس داخل المدرسة.

تقديم تظلمات الثانوية العامة بأسيوط، تصوير: أسماء الفولي
تقديم تظلمات الثانوية العامة بأسيوط.. تصوير: أسماء الفولي
مراعاة الظروف

وفي هذا الصدد تناشد سهير عزيز، ولي أمر طالبة، مسؤولو التربية والتعليم بضرورة مراعاة ظروف وحالة أولياء الأمور والطلاب، والذين قطعوا مسافات للتظلم وسط خوف العدوى، وضياع مستقبل نتيجة استهتار، وعدم اهتمام البعض بالإجراءات الوقائية، كما كان لابد من تقسيم الأيام المحددة للتظلمات على المركز؛ تجنبًا للتكدس والزحام  مما قد يتسبب في انتشار الفيروس.

تقديم تظلمات الثانوية العامة بأسيوط، تصوير: أسماء الفولي
تقديم تظلمات الثانوية العامة بأسيوط، تصوير: أسماء الفولي
الأمر يعود للوزارة

ردًا على ذلك، يوضح الدكتور محمد سيد، وكيل مديرية التربية والتعليم بأسيوط، أن قرار تخصيص منصة الكترونية لتظلمات الثانوية العامة من عدمه، يرجع لوزارة التربية والتعليم والمديريات تتولى مهمة التنفيذ.

كما أن عدم ارتداء البعض للكمامات سلوكيات خاطئة في ظل تلك الظروف، كما سبق التنبيه والتشديد على الإجراءات الوقائية ومراعاة التباعد الاجتماعي.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى