اخر الأخبارتقارير

فيديو وصور| “الجبر والهندسة” يكتب نهاية سعيدة لماراثون الثانوية العامة  

كتب: أبو المعارف الحفناوي، بسام عبد الحميد، اسماء الفولي، ايمان عبد اللطيف، دعاء جابر، أبو الحسن عبدالستار

أنهى طلاب الثانوية العامة، لشعبة العلمي رياضة، امتحان مادة الجبر والهندسة الفراغية، آخر امتحانات هذا العام، الذي كتب نهاية سعيدة لعام مر في ظروف استثنائية بسبب فيروس كورونا.

وعبر الطلاب اليوم عن سعادتهم بسهولة ووقت الامتحان، مؤكدين أنه جاء في مستوى الطالب المتوسط.

قنا: الوقت كاف

وفي نجع حمادي، تباينت آراء الطلاب حول امتحان الجبر والهندسة، فمنهم من أثنى على سهولته، ومنهم من أشار إلى صعوبة بعض النقاط فيه، في الوقت الذي أجمع فيه الجميع على أن الوقت كان كافيا مقارنة بالمواد السابقة.

وقال أحمد سعد مصطفى اسماعيل، طالب، إن الامتحان كان سهلا، وفي مستوى الطالب المتوسط، وأثلج قلوب الطلاب، مع نهاية امتحانات الثانوية العامة، مشيدًا بالمراقبين وحسن تعاملهم، الذي هيأ للطلاب التركيز، بالرغم من المخاوف التي سبقت الامتحانات بسبب تفشي كورونا، واحتمال تأثير ذلك على الطلاب.

وأضاف أحمد عمرو علي الدين، طالب، أن الامتحان كان توجد به بعض النقاط الصعبة، ولكن الوقت كان كافيًا لحلها، مقارنة بالديناميكا، لافتًا إلى أن الأهم اليوم هو انتهاء ماراثون الثانوية العامة دون إصابات بسبب كورونا، والحمد لله على كل حال.

وأوضح عمرو موسى، طالب، أن الجبر والهندسة، كان سهلا، وهناك بعض النقاط الصعبة، ولكن استطعنا حلها بسبب الوقت الذي كان كافيًا، وأيضا بسبب الجو المناسب الذي كان يسود الامتحان. 

الإسكندرية: ختامه مسك 

وفي الاسكندرية، عبر الكلاب عن سعادتهم بعد أداء الامتحان، وذلك في آخر أيام الامتحانات.

“ختامه مسك” تقول نورسين عطيه، طالبة بمدرسة هدي شعراوي الثانوية بنات، مضيفة أن امتحان الجبر والهندسة الفراغية كان في مستوي الطالب المتوسط، ولم يتضمن فقرات مركبة وصعبة مثلما حدث في مادتي التفاضل والتكامل، والديناميكا.

وأضافت “نورسين”، أن السؤال الإجباري في الامتحان كان مطابق لنموذج التدريبات المحلولة بالكتاب المدرسي، فيما كانت الأسئلة الاختيارية مشابهة للنماذج الاسترشادية التي وضعتها الوزارة. 

وعبر محمود حليم؛ طالب بمدرسة النصر القومية، عن فرحته من أن تنتهي امتحانات الثانوية العامة بهذه السهولة، مضيفا أنه كان يتخوف قبل دخول الامتحان من أن يكون مستواه مثل مادة التفاضل والتكامل التي فقد فيها عدة درجات لصعوبة الامتحان. 

ومن جانبه، قال يوسف الديب، وكيل أول وزارة التربية والتعليم بالإسكندرية، أن لجان الإسكندرية لم تشهد شكاوي رسمية تقدم بها الطلاب اليوم من امتحان مادة الجبر والهندسة الفراغية الشعبة الأدبية، مشيرا إلي أن جميع المدارس بدأت في الموعد المخصص دون تأخير ولم تسجل حوادث طارئة.

وأشار الديب، إلى أن عدد المتقدمين لأداء الامتحان بالإسكندرية بلغ 47180 طالبًـا وطالبة بجميع الشُّعب، يؤدون امتحاناتهم أمام 146 لجنة امتحانية بالإدارات التعليمية الثمانية، لافتا إلي تشكيل 8 غرف عمليات بالإدارات الفرعية وربطها بغرفة عمليات مركزية في المديرية لمتابعة شكاوي الطلاب.

الأقصر: ترحيب وسعادة

عبر طلاب الثانوية العامة بالأقصر، اليوم الثلاثاء، عن سعادتهم بسهولة امتحان الجبر والهندسة الفراغية، مؤكدين أن الامتحان كان مناسبا لجميع المستويات، وأن الوقت كان كافيًا لإنهائه.

وأضاف الطلاب أن الأسئلة كانت واضحة وصريحة ولم تكن هناك أسئلة غامضة، وأن الامتحان كان يناسب جميع المستويات الضعيف والمتوسط والممتاز.

وقال جرجس مكاريوس، ومحمد حشمت، وهدير هاني،  طلاب، إن هناك نقاط تحتاج إلى التدقيق والتركيز، مؤكدين أن الامتحان في مستوى الطالب المتوسط، وإن كانت هناك نقاط توضح مستويات الطلاب، ولكن هذا وارد في امتحانات الثانوية العامة ويعتبر الامتحان من الامتحانات السهلة.

وأكد طلاب الثانوية العامة على التزامهم بالإجراءات الاحترازية، حيث التزم الطلاب بالإجراءات التي وضعتها الوزارة، وأقدم الطلاب على ارتداء الكمامات والالتزام بالمسافات المتباعدة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وقامت الأجهزة الأمنية بوضع حواجز لمنع تجمع أولياء الأمور أمام اللجان.

  وفي سياق متصل أعلن محسن الشامى، مدير إدارة الأزمات والكوارث ومسئول غرفة العمليات الرئيسية بديوان عام محافظة الأقصر انتظام أعمال امتحان الجبر والهندسة الفراغية  لطلاب شعبة الرياضيات و علم النفس لطلاب الشعبة الادبية لطلاب الثانوية العامة الدور الاول للعام الدراسى 2019 /2020 . 

وأوضح الشامي، أن إجمالى الطلاب المقيدين لآداء الامتحانات بالأقصر، بلغ  650 طالبا وطالبة، مؤكدا على استقرار الأوضاع بكافة اللجان وعدم ورود أى شكاوى من قبل الطلاب أو بلاغات بأى محاولات للغش ، مضيفا أنه تم متابعة مدى التزام اللجان بالإجراءات الاحترازية والوقائية المقررة لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد ولم يتم رصد أى حالات اشتباه بالإصابة سواء بين الطلاب أو العاملين.

الفيوم: فرحة بالانتهاء

ومن الفيوم، عبر عدد من طلاب الثانوية العامة، الشعبة العلمية الرياضية، عن ارتياحهم من آخر امتحان في مادة الجبر والهندسة الفراغية، وسيطرت الفرحة عليهم عقب خروجهم من اللجان،  بينما علق آخرون عن صعوبة بعض أجزاء في الأسئلة حيث كانت تحتاج إلى تركيز. 

وقال أشرف فواز، طالب بمدرسة جمال عبد الناصر، إن امتحان مادة الجبر والهندسة الفراغية كان بسيط، ولكن جاء فيه عدد من الأفكار كانت محتاجة لتركيز، “لكن الحمدلله عدت على خير”.

ومن جانبه عبر عبدالله هاني، طالب بالصف الثالث الثانوي، بمدرسة جمال عبد الناصر، شعبة علمي رياضة، عن امتحان اليوم قائلا، “النهاردة الحمدلله كان آخر امتحان، وكان أفضل من امتحان التفاضل، والامتحان كان يضم بعض التكات التي تحتاج إلى تركيز، لكن إجمالا الامتحان حلو، ومر على خير”.

ويتابع هاني، أن بعض أفكار ومسائل امتحان الجبر جاءت من الكتاب المدرسي، وأخرى من النماذج الاستشارية.

وتعقيبا على امتحانات الثانوية العامة لعام2020، أوضح الطالب، أن التعقيم والإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا، في بداية الامتحان كانت جيدة، ولكن أسوأ ماحدث في امتحانات هذا العام، الغش والتسيب،  في بعض المدارس واللجان المجاورة، وربما هذا سيتسبب في خلق مشكلة في التنسيق، مما يتعرض باقي الطلاب إلى ظلم، لكن نأمل كل الخير في عدم المساواة بين الطالب الذي غش، والطالب الذي ذاكر واجتهد طوال العام. 

وعلق محمد سيد، طالب ثانوية عامة – شعبة علمي رياضة بالفيوم، عن امتحان الجبر والهندسة الفراغية، قائلا: بعض الأسئلة جاءت مشابهة من أفكار المنصة التعليمية والنماذج الاستشارية، لكن جاء في هذا الامتحان أكثر من سؤالين وهما مربط الفرس الذين يفرقوا بين الطالب المذاكر والطالب المتوسط.

ولفت سيد، إلى أن الامتحان كان في مستوى الطالب المتوسط “العادي”، وجميع الطلاب أجابت على الأسئلة، وجميعنا سعداء من آخر مادة.

أسيوط: شكاوى من سؤال خطأ

وفي أسيوط، اختتم طلاب الشعبة العلمية رياضيات بالثانوية العامة، امتحاناتهم، وسط تواجد أمني وإجراءات وقائية واحترازية مشددة للحد من فيروس كورونا المستجد.

وتفاوتت آراء الطلاب حول مستوي امتحان الرياضيات البحتة (جبر وهندسة فراغية) حيث قال طلاب إنه في مستوي الطالب المتوسط وشكا آخرون من ضيق الوقت.

وقال الطالب عبدالمعز ناجي، إن الامتحان لم يأت واضحًا بل يحتاج لمزيد من الوقت للتركيز ولاستيعاب المطلوب ومن ثم البدء في الحل، كما أن هناك نقطة في الامتحان خاطئة، مناشدًا بمراعاتها وتوزيع درجتها على الامتحان.

وكذا اتفق معه زميله الطالب نبيل نور، مندهشًا من عدم مراجعة دقة الأسئلة للطلاب خاصة في سنة مصيرية كهذه.

بينما الطالبة شيماء علي عبرت عن رضاها عن الامتحان باستثناء نقطة واحدة –متفقة مع زملائها-، وقالت “أظن هيتم مراعاتنا في التصحيح وتوزيع درجاتها على بقية الامتحان”، وتتابع مستوي امتحان الجبر والهندسة الفراغية كان أسهل بكتير عن امتحان التفاضل والتكامل، ولولا النقطة الخاطئة كنت “قفلته”.

في حين شكت الطالبة نورهان أحمد، من الوقت غير الكافيء للامتحان والذي لم يمكنها من مراجعة الحل كعادتها في كل امتحان، كما تحفظت على عدم هدوء اللجنة الامتحانية لمحاولة البعض للغش مما تسبب في عدم انضباط اللجنة ومن ثم ضعف تركيزها.

وجدير بالذكر أن الأجهزة الأمنية بمديرية أمن أسيوط، قرضت كردون أمني بمحيط المدارس، ووضعت الحواجز والمصدات الحديدية، لمنع وقوف السيارات وتجمعات أولياء الأمور أمام اللجان، وحسب صلاح فتحي، وكيل وزارة التربية والتعليم بأسيوط، إن عدد الطلاب الذين لهم حق أداء الامتحان هذا العام بلغ أكثر من 27 ألفا و400 طالب وطالبة.

طالب بعد أداء الامتحان

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى