اخر الأخبارتقارير

صور| الطب الوقائي يرد على ادعاءات نقل العدوى بالكبائن الزجاجية في الترام

بعد أيام من تركيب كبائن زجاجية داخل ترام الإسكندرية، كتجربة أولية تمهيدا لتعميمها على جميع الخطوط للحد من انتشار فيروس كورونا، أبدى بعض الركاب تحفظهم عليها، مشيرين إلى أنها قد تعمل على انتشار العدوى بشكل أكبر لعدم تهويتها بشكل كامل، فيما اقترح البعض بدائل عن تلك التجربة.

“ولاد البلد” تستبين حقيقة هذه الادعاءات وهل فعلا تساهم في نشر العدوى وليس الحد منها، في التقرير التالي.

كبائن الترام الجديدة- المصدر محافظة الإسكندرية
كبائن الترام الجديدة- المصدر محافظة الإسكندرية
نقل العدوى

مصطفي باسم، ٣٢ عاما، طبيب بشري وإحدى سكان منطقة شرق الإسكندرية، يقول إن فكرة طرح الكبائن الزجاجية تؤكد جدية المحافظ في محاولة تنفيذ إجراءات وقائية لصالح المواطنين، ولكنها افتقرت معيار الصواب لأنها في مضمونها قد تساعد علي زيادة أعداد المصابين.

وأوضح “باسم”، أن الوضع الحالي ليس أكثر من استبدال محاولة من يجلسون علي المقاعد بالابتعاد عن بعضهم البعض، بتواجدهم داخل كبينة مغلقة تقل فيها التهوية وتجعلهم أكثر عُرضه لانتقال العدوي.

ويضيف أن الحل الوحيد هو تنظيم حركة الترام على الجانبين، وتقصير فترة الانتظار بين كل حركة ترام والتالية لها حتى لا يضطر المواطنون للتكدس لتلاشي طول فترة الانتظار التي قد تصل لساعة.

أما داليا شوشة؛ مهندسة، التي اعتادت استخدام الترام بشكل يومي أثناء ذهابها ورجوعها من مقر عملها بمنطقة جليم وحتي منزلها في منطقة كليوباترا، فتؤكد أنها لا ترحب بفكرة الكبائن الزجاجية المغلقة وابتعدت عن استخدامها بمجرد رؤيتها.

وتضيف أن “الزجاج مفتوح من فوق على بعضه يعنى لو واحد مريض هيعدى كل الناس المقفول عليهم غير الناس اللى واقفه خارج الزجاج، لأن مفيش التزام بالمسافات الموجودة علي أرض عربات الترام ولا يوجد رقابة حاسمة عليها”، لافته إلي أن أسوء الاحتمالات لهذا الوضع هو تسهيل انتقال العدوى بين الأربعة أشخاص داخل الكبينة الواحدة.

زيادة العربات أفضل

وتشير إلى أن الأفضل هو تركيب جهاز تطهير وتعقيم على بوابات الترام، أو بزيادة عدد العربات في أوقات الذورة لتقليل الزحام واختلاط المواطنين، على أن يتم تعقيمها بشكل مستمر.

“يا فرحتى لو حد عطس جوا المربع الزجاجى، كل اللى قاعدين جنبه هيتنقل لهم العدوي” يقول محمد منير، كاتب سكندري، مضيفا أن الأفكار الاستثنائية في الفترة الحالية مُرحب بها ولكن يجب أن تكون ذات جدوى للصالح العام، وليس مجرد تطبيق أفكار غير مدروسة علي طبيعة الشعب.

كبائن الترام الجديدة- المصدر محافظة الإسكندرية
كبائن الترام الجديدة- المصدر محافظة الإسكندرية

وأوضح “منير” أنه على سبيل المثال فارتداء الكمامة تم الالتزام به في الأيام الأولى بتصريحات رئيس الوزراء بضرورة ارتدائها في الأماكن العامة والمواصلات، إلا أنها الآن على أرض الواقع لا يرتديها سوي القليل، وبالتالي فوجود أشخاص داخل عربة محكمة بالزجاج وبدون ارتدائهم للكمامات يعني انتقال أي عدوي فيما بينهم.

واقترح منير أن يتم زيادة عدد العربات في الخط الواحد بدلاً من ٣ مركبات فقط، حتى تستوعب نسبة أكبر ويتم تحديد عدد معين من الركاب في كل عربة لتقليل الزحام.

تحت التجربة

ومن جانبه، أوضح المهندس محمد زكريا، رئيس هيئة النقل العام بالإسكندرية، في تصريح لـ”ولادالبلد”، أن مشروع الكبائن الزجاجية داخل عربات الترام، لا يزال تحت للتجربة حاليا لدراسة إيجابياته وسلبياته، حيث تم تطبيقه في خطوط ترام وسط المدينة وفي حالة تأييد فكرته سيتم تطبيقه علي بقية الخطوط.

وأوضح “زكريا” أن هذه الكبائن تم تنفيذها بالكامل داخل ورش الهيئة وبأيدى عمالها، وذلك بهدف منع الزحام والاختلاط بين المواطنين داخل العربات، حيث يفصل بين كل 4 أفراد غرفة زجاجية، مما سيقلل من فرص انتقال الفيروس لعدد كبير بين المواطنين، بالإضافة إلى وضع علامات إرشادية لضرورة التباعد الاجتماعى داخل عربة الترام.

الطب الوقائي

فيما أوضح الدكتور عماد خلف، مدير عام الطب العلاجى بمديرية الشئون الصحية بالإسكندرية، أن هذه الكبائن الزجاجية يمكن أن تأتي بثمار جيدة في تقييد انتقال العدوي بين المواطنين في حالة الالتزام بالإجراءات والضوابط التي وضعتها هيئة النقل في تحديد مراعاة التباعد الاجتماعي خارجها، وكذلك بالتزام المواطنين داخلها بارتداء الكمامات.

وأضاف خلف، أن ترام الإسكندرية بشكله الحالي يعتبر جيد التهوية حتى وإن كانت العربات مقسمة من الداخل بكبائن مغلقة، وذلك بسبب نوافذها الكبيرة التي يجب أن تكون مفتوحة للسماح بتجديد الهواء.

وحذر خلف من أن يتم التعامل مع هذا النوع من العربات بالشكل المعتاد لترام الإسكندرية، وذلك بوجود زحام وعدم مراعاة المسافات الآمنة، وذلك لما سوف يسببه من قلق حيال تسهيل انتقال العدوي خاصة في حالة عدم إرتداء الكمامات. 

كبائن الترام الجديدة- المصدر محافظة الإسكندرية
كبائن الترام الجديدة- المصدر محافظة الإسكندرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى