تحقيقات وتقارير

كيف أثر إيقاف النشاط الرياضي على حكام كرة القدم ؟

أثرت جائحة كورونا على منظومة كرة القدم في مصر، بعد توقف النشاط الرياضي أكثر من ثلاثة أشهر خوفًا من تفشي الفيروس، مما عاد بالضرر على حكام كرة القدم ، الذين جلسوا في منزلهم فترة طويلة بدون تدريبات أو قيادة مباريات، مما سيؤثر بشكل سلبي على مستواهم.

تواصل “استاد ولاد البلد” مع سامي الطحان رئيس لجنة الحكام بالدقهلية، ليحدثنا على تأثير الأزمة على منظومة التحكيم وكيف تخطوا المحنة لاستعادة المستوى المراد.

استعداد الحكام

يؤكد الطحان، أن فترة التوقف أثرت بالفعل على الحكام، وقال: “كان هناك تواصل للحكام طوال الفترة مع لجنة الحكام الرئيسية، وتم اختبارهم أكثر من مرة، عن طريق أسئلة وأجوبة عبارة عن تنشيط للمعومات الفنية”.

واسترسل قائلا: “أما من الناحية البدنية، فالجميع تأثر، ولكن عندما تم فتح الملاعب وصالات الجيم الجميع بدأ في العودة للمران، للاستعداد الجيد وقبل بداية الدوري يتم خضوع الجميع لقياس الوزن”.

تجربة حكام كرة القدم في التوقف

أما محمود رضا حكم مساعد بمنطقة الدقهلية، وله خبرة تحكيمية، إذ تواجد حكم مساعد في الدوري الممتاز للموسم التاسع على التوالي، فيقول: “تأثرنا بشكل كبير بسبب كورونا، فالملاعب كانت مغلقة ولم نجد مكان نتدرب فيه، مجرد تمارين منزلية، وحصل زيادة في الوزن لأغلب الحكام”.

ويضيف: “بعدما قررت اللجنة الخماسية عودة الدوري في أغسطس وتم فتح الملاعب مطلع شهر يوليو، بالتالي سيكون أمامنا شهر كامل للإعداد وهذا كاف بالنسبة لي”.

أما عن تطبيق القانون الجديد للتحكيم الذي استحدثه الاتحاد الدولي “فيفا”، يوضح رضا أن تطبيق أي قانون جديد يتم في بداية موسم، وإذا تم تطبيقه في منتصف الموسم يتم عمل معسكر له.

ويشير إلى أنه من المفترض إقامة معسكرات للحكام بعد يوم 20 يوليو، قائلا: “سنرى سنتدرب عليه أم لا، لأن تطبيق القانون يتم في بداية الموسم، ولكن بسبب الظروف الحالية وهذا الوقت يكون بداية موسم جديد من الأساس، من الممكن أن يطبق في المباريات المتبقية في الموسم على سبيل التجربة للموسم المقبل”.

أما نجلاء فتحي رضوان، محكمة في منطقة الدقهلية، فتؤكد أن الفترة التي جلست فيها بالمنزل بدون تدريبات أثرت عليها، ولكنها لم تترك نفسها بدون تدريبات ومارست بعض التمارين في المنزل مثل الكارديو.

وتوضح: “جميع الحكام حاولوا التنظيم في تناول الطعام للحفاظ على الوزن، ولا تكون الخسائر كبيرة، ومع فتح الملاعب عدنا مرة أخرى إلى التدريب للاستعداد الجيد للمباريات”.

وعن المتابعة مع لجنة الحكام الرئيسية قالت: “يوجد اهتمام كبير من اللجنة بالأخص بالعنصر النسائي في منظومة التحكيم، كانوا على تواصل معنا طوال الوقت عن طريق محاضرات أون لاين واختبارات وأكدوا علينا بالحفاظ على الوزن”.

لجنة الحكام بالدقهلية

تضم أسرة التحكيم بالدقهلية 135 حكما، ويعتبر عنصر التحكيم من أهم العناصر في المنظومة الرياضية فهم قضاة الملاعب، فقرار خاطئ منهم من الممكن أن يضيع مجهود موسم، وقرار آخر في محله يعطي كل فريق حقه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى