اخر الأخبارتقارير

فيديو| عمال مقهى حاولوا إنقاذهم.. تفاصيل حريق مستشفى البدراوي ومصرع 7 من مصابي كورونا

عقب شروق الشمس وبينما كانت الساعة تدق الخامسة والنصف فجرا، انتبه العاملون في مستشفى البدراوي 2 بشارع محمد نجيب بالإسكندرية، على رائحة حريق ودخان كثيف منبعث من غرف العناية المركزة، التي يوجد بها مصابو كورونا، الأمر الذي أثار هلعا غير محدود بين العاملين والمرضى والأطقم الطبية، دون أن يفلح أحد منهم في إخماده، ما نتج عنه وفاة 7 من مرضى كورونا ومثلهم مصابين من العاملين.

مستشفى البدراوي 2

محمود عبد الفتاح، عامل بمقهي مجاور لـ مستشفي البدراوي 2 يروي ما حدث قائلا إن استغاثات وصرخات المرضى من النوافذ تسببت في تجمع عمال المقهى، الذين كانوا ينشغلون بأعمال تعقيمه في الصباح، وغيرهم من أصحاب المحال المجاورة.

يقول عبد الفتاح، إن أفراد أمن مستشفى البدراوي في البداية رفضوا دخولهم، ولكن مع تزايد حالة التوتر خلال ثواني معدودة دخل بعضهم لمحاولة إنقاذ طاقم العمل والمرضي.

حريق بمستشفي البدراوي- المصدر إدارة المستشفي عبر "فيسبوك"
حريق بمستشفي البدراوي- المصدر إدارة المستشفي عبر “فيسبوك”

ويضيف عامل المقهى، “لم تمر دقائق حتى استطعنا بالتعاون من أمن المستشفي إخراج ثلاثة أفراد من نوافذ المستشفي، وعلي الفور حضرت سيارات الدفاع المدني فتم إخراج جميع العاملين ومرضى العناية الذين كانوا قد لفظوا أنفاسهم على أثر الحريق”.

دخان كثيف

فيما يروي “م.أ” عامل بالمستشفي، تفاصيل الحادث قائلا إن “الحريق نشب بإحدى غرف المستشفى، وسرعان ما انتشرت رائحة اختناق قوية ودخان كثيف لم تتضح معه الرؤية، وبدأنا في تجميع المرضي أولا، خاصة وأن العديد منهم في حالة حرجة ولم يستطيعوا التحرك، وحاولنا الوقوف في أماكن قريبة من النوافذ أو محاولة الوصول للأبواب الخارجية، حتى أتت قوات الإنقاذ”.

وأوضح شاهد العيان، أن المستشفى الفترة الأخيرة كان تحول لغرف عزل لمصابي كورونا، من العاملين بعدد من الشركات، مشيرا إلى أن المرضى بغرفة العناية المركزة كانوا الأقرب للحريق، والذين خرجوا من الحادث جثث هامدة، وكان غالبيتهم مسنين على أجهزة تنفس صناعي ولم يتحملوا الاختناق، ولم يستطع العاملون إنقاذ أي منهم سوى من كانت حالته تسمح بالوقوف لمساندته علي الخروج من الغرفة.

٧ حالات وفاة

ومن جانبه، قال الدكتور خالد عبد الغني؛ وكيل وزارة صحة الإسكندرية، أإن الحادث أسفر عن مصرع ٧ حالات من مرضي العزل الطبي في قسم العناية المركزة بالمستشفي تتراوح أعمارهم ما بين ٤٠ و ٧٣ عاما، بينهم سيدة، فيما يوجد ٧ مصابين من العاملين بعضهم في حالة غير مستقرة، وتم نقلهم إلى مستشفيات تابعة لوزارة الصحة لسرعة اتخاذ الإجراءات الصحية اللازمة لهم.

وأوضح عبد الغني، أن المستشفى كان مخصصا لحالات الحجر الصحي لمصابي فيروس كورونا المستجد، لافتا إلى أنه جاري معاينة أسباب الحادث من قبل النيابة.

حريق بمستشفي البدراوي- المصدر إدارة المستشفي عبر "فيسبوك"
حريق بمستشفي البدراوي- المصدر إدارة المستشفي عبر “فيسبوك”
٧ قرارات من النيابة

وأصدر المستشار أشرف المغربي، المحامي العام لنيابات المنتزه بالإسكندرية، 7 قرارات لكشف أسباب الحادث وملابساته وهي:

١- ندب خبراء الأدلة الجنائية لرفع آثار الحريق وتحديد بدايته ونهايته.
٢- نقل جثث المتوفين من مصابي كورونا إلى مكان آخر لبيان سبب الوفاة.
٣- استدعاء مدير ومسؤولي المستشفى لسؤالهم.

٤- مراجعة تراخيص الأمن الصناعي ومدى تطبيق إجراءات السلامة المهنية داخل المستشفى.
٥- استدعاء مسؤولي العلاج الحر بمديرية صحة بالإسكندرية لسؤالهم عن مدى صحة التراخيص الممنوحة للمستشفى ومنها السماح بإنشاء قسم لعزل مرضى كورونا.

٦- التحفظ على ملف المستشفى بحي المنتزه أول وإحضاره إلى النيابة العامة.

٧- سرعة إجراء تحريات المباحث حول الواقعة.

ماس كهربائي

وفي سياق متصل، أعلنت إدارة مستشفي البدراوي أن الحريق الذي شب بفرع (محمد نجيب – سيدي بشر ) ناتج عن ماس كهربي بإحدي التكييفات داخل وحدة العناية المركزة، وخلال ثوان معدودة تحول الماس الكهربي إلى حريق هائل ولم يتسنى لعاملين استيعاب الموقف واحتوائه نظرا لسرعة الاشتعال.

وأوضحت إدارة المستشفي، أن سيارات قوات الدفاع المدني والإطفاء وسيارات هيئة مرفق الإسعاف، وصلت المستشفى خلال دقائق معدودة، وتم التعامل مع الحريق وإنقاذ ما يمكن إنقاذه.

وأكدت إدارة المستشفى على أنه يجرى الآن جرد جميع الخسائر، مع فحص النيابة لأسباب الحادث، وذلك في وجود مُلاك ومديري المستشفى.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى