أخر الأخبارتقارير

حوار| مشرف مستشفيات الأزهر: هذا سبب عدم تحويل “الجامعي” للعزل.. ولا إصابات مؤكدة بالفرع

أكد الدكتور محمود صديق، نائب رئيس جامعة الأزهر فرع أسيوط المشرف العام على المستشفيات الجامعية بالجامعة، على مساندة الجامعة للدولة بكافة مؤسساتها للحد من تفاقم فيروس كورونا المستجد، من خلال تخصيص مستشفيات للعزل والمشاركة بالأطقم الطبية وإعداد خط لإنتاج الكمامات، موضحا في حواره مع “ولاد البلد” سبب عدم تحويل مستشفى أزهر أسيوط أو إحدي عياداته إلى مبنى عزل، رغم كثرة المطالبات بذلك، وإلى نص الحوار..

لماذا لا يتم تحويل مستشفي الأزهر إلى مبنى عزل لخدمة محافظات الصعيد؟

لأن المستشفيات الجامعية يجب أن يكون جزء منها يعالج الطواريء، فليس من المنطق تحويل كل المستشفيات للعزل، فلابد أن تكون هناك مستشفيات للطوارئ والاستقبال والولادات والغسيل الكلوي وعلاج مرضي الأورام والجراحة العامة وغيرها، لوجود أمراض لا يمكنها الاستغناء عن الأطقم الطبية، ومن هنا فمستشفى أزهر أسيوط تعمل على هذا، كما أننا لم ننته من جميع أبنية المستشفى ولم تُسلم جميعها وجاري إنجازها.

هناك أنباء عن إصابة أطباء بالمستشفى، فكم عدد الحالات الإيجابية؟

الفرع لا توجد به إصابة مؤكدة حتى الآن، رغم إصابة 3 أطباء من عياداتهم الخارجية وليس من مستشفى الجامعة، حيث إن الاجراءات الاحتياطية والاحترازية تتم على قدم وساق، كما أن كل الإجراءات الاحترازية موجودة، ولو وجدت حالات اشتباه في الأطقم الطبية سيتم عزلها وعمل اللازم لحين التأكد من سلامتهم، ولو قدر الله إذا كانت هناك إصابة فسنبدأ في إجراءات العزل.

الدكتور محمود صديق، نائب رئيس جامعة الأزهر بأسيوط
الدكتور محمود صديق، نائب رئيس جامعة الأزهر بأسيوط

كيف تساهم جامعة الأزهر في مساندة الدولة في مواجهة كورونا؟

نساند الدولة من خلال تخصيص مستشفى الزهراء الجامعي في القاهرة كمستشفى عزل في هذه الأزمة العصيبة، بجانب جاهزية مستشفى الزهراء التخصصي، وأطقمنا الطبية شاركت في مستشفى العجوزة ومستشفى الشيخ زايد، ونحن على استعداد تام لاستقبال كل زملائنا في القطر المصري من أسوان للإسكندرية، لو كانت هناك إصابات لا قدر الله، وذلك بتعاون تام لتزليل كافة العوائق لأي عضو من منتسبي الجامعة في أي مكان، كما أننا على استعداد للوصول له ومساعدته في أي وقت ومكان، فضلا عن وجود تعاون بين وزارة الصحة، ونعمل بكل جدية وحذر حتى تمر هذه الأزمة بسلام.

هل يشارك فرع الجامعة بأسيوط بخط إنتاج للكمامات لمواجهة زيادة الطلب وسد العجز؟

جارٍ الإعداد لذلك بالتعاون مع كلية الهندسة بجامعة الأزهر والتي تنتج حاليًا بوابات التعقيم؛ لمساعدة الدولة جنبًا إلى جنب ومواجهة جشع بعض التجار حتى نتخطى هذه الأزمة العصبية.

عياداات لفرز مصابي كورونا بأزهر أسيوط
عياداات لفرز مصابي كورونا بأزهر أسيوط

بعد زيادة حالات الإصابة بالمستشفيات ما الإجراءات التي اتخذتموها في أسيوط؟

جهزنا عيادتين لفرز اشتباه فيروس كورونا في مستشفى أزهر أسيوط الجامعي، من خلال تخصيص عيادة للجمهور وأخرى خاصة بأعضاء التدريس تلبية لرغبات ومطالب أعضاء التدريس، وأيضا مساعدة في توفير جانب من الطمأنينة للجمهور مع أخذ الاحتياطات اللأزمة لسلامة الجميع.

الأطباء الأكثر عرضة للمخالطة والعدوي ماذا فعلتم من أجلهم؟

أجرينا تعاقدًا لأعضاء هيئة التدريس مع جامعة أسيوط؛ وذلك لعلاجهم لا قدر الله إن أصيب أحد منهم، أيضا هناك مستشفى الأزهر التخصصي، ومستشفى الزهراء التي ستبدأ في استقبال الحالات من السبت المقبل، وكذا المدينة الجامعية بالقاهرة بالإضافة إلى التعاون المستمر بين مديرية الصحة بأسيوط مع مستشفى العزل بأبو تيج، والأطقم الطبيبة الثلاثة فضلا عن جاهزية واستعداد الطاقم الرابع، كما نسعي لتوفير كافة المستلزمات ليس فقط لأعضاء هيئة التدريس بل وجميع منتسبي الجامعة، ونعمل جنبًا إلي جنب مع مؤسسات الدولة في مكافحة فيروس كورونا.

ما هي خطة الجامعة لامتحانات الفصل الدارسي الثاني؟

في انتظار اجتماع مجلس الجامعة الأربعاء المقبل ومن ثم إعلان الخطة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى