شعرصفحتك

عشت ال 7 ألوان

كتبت: ميرنا إسحاق

أبيض
طفل صغير ف اللفه
لفونه ب لونه ل يتدفي
دعوله ب طوله العمر
رد العمر بعد الشر
هتوريك بكره الشر الايام
ومكانش الشر سوا سن بيزيد وبيحول الوان
بدا طفل صغير لسه ملاك ب جناح ابيض

أخضر
قاعد ف حضن الوحيده اللي حبته
فردت جناحها يومها ومن الحزن خبته
بصتله يومها ووعدته ان مفيش حاجه هتاذيه
وقتها كان اصغر من انه يفهم انها مش هتقدر تحميه
والوعد ده مستثني من الخذلان
معرفش كل اللي مستنيه في الايام
لساته يعيني عيل غصنه اخضر

برتقالي
ماسك قلمه ..بيلون ف ايامه
بيحكي ف احلامه
وانه ولما هيكبر هيكون
لسه برائه الدنيا محلياه
معرفش لسه ان الحزن هيكون مرساه
ميعرفش لسه ان الدنيا هتوريه من العزاب 7 الوانه
مجرد طفل صغير ب مريلته البرتقالي

أزرق
شاف من الحياه ياما
اتعلم الواد يداري الكسره ب ابتسامه
اكبر من اني يبكي علي لعبه الحياه
واصغر من انه يمشي يستني الفرح يلقاه !
واصغر من انه يفهم ان شبابه مش من حزن واقي
اصغر من انه يفهم ان لسه للحرن باقي
شاب لسه بيشخبط احلامه ب القلم الازرق

بنفسجي
كتب الحلوه ف ابياته
حبها وقرر يقول ب سكاته
معرفش انها هتتحط علي رف الاختبار
هتتحط جنب صاحب محطوش ف اول اختيار
كبر الواد واختار ..كبر الواد وفهم معني كلمه اقدار
لسه شايف بكره احلي
لسه مفهمش المحنه ..لساته عايش ف البنفسج

بني
عجوز بيهدي كل من شافه من خبرته
وياه جواكت من اللمه بتحميه من برد وحدته
حياته اتحولت من حزن ل تجعيد
جواه شوق ل كل بعيد
مستني يصبح مجرد ذكرايات وحوديت
ومواقف ف نفسها بتعيد
نفس العجوز ب عكازه البني

أسود
اكبر من انه يحاول واصغر من انه يموت
الحياه ده حرب وهو المسالم
وقت م اختار الكل يشكي اختار هو السكوت
وانتهت الالوان بالموت !!
وناس لبسين الحزن علي هيئه لبس اسود
وناس حاسين الحزن علي هيئه اخر لون “الأسود”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى