تحقيقات وتقارير

بعد توقف النشاط الرياضي.. الشيخ شندي يلجأ للنقاشة

يعتمد على كرة القدم كمصدر أساسي لمعيشته، رغم أنه كان يعمل بمهنة أخرى، إلا أن عشقه وحبه لكرة القدم دفعه للتفرغ للتدريبات ومباريات فريقه.

ولكن قبل انتهاء الموسم والحصول على الدفعة الأخيرة من تعاقده مع مركز شباب إدفو، جاءت أزمة فيروس كورونا، وقرر الاتحاد وقف النشاط الكروي، ما أجبر الشيخ شندي، لاعب مركز شباب إدفو، للعودة لمهنته الأساسية وهي النقاشة.

الكرة “لقمة عيش”

يحكي شندي لـ”استاد ولاد البلد”، أن كرة القدم أصبحت مؤخرا مصدر دخله الأساسي، رغم أنها ليست مهنتي الأولى لكن أستفيد منها ماديا بشكل كبير.

“وعلى الرغم من أن تعاقدي ودخلي مع مركز شباب إدفو، ليس بكبير إلا أنه على الأقل لا يجبرني على مزاولة النقاشة إلا خلال فترات التوقف بين الدورين، أو عدم وجود مباريات أو بعد نهاية الموسم بالكامل” يقول شندي.

شندي يلجأ للنقاشة

يتابع “مهنتي الأساسية هي النقاشة، لكن مع بدء الموسم الكروي، أتركها وأتفرغ لكرة القدم بشكل كبير، نظرا لأنها تحتاج لتركيز وانتظام في مواعيد التدريبات ومن بعدها المباريات.

وأضاف أنه عقب توقف النشاط بسبب أزمة كورونا الأخيرة، أجبر للعودة لمهنته القديمة مرة أخرى، والعمل كنقاش وفي تشطيب الشقق والعمارات، لعدم وجود مصدر دخل ثاني بعد توقف كرة القدم.

وأضاف الشيخ شندي “في الوقت الحالي أنا متضرر بشكل كبير ماديا، لعدم وجود دخل ثابت مثل كرة القدم وأن شغل النقاشة غير ثابت، بينما توفر لي كرة القدم دخل ثابت إلى حد ما، لا يدفعني للعمل بالنقاشة لفترات طويلة.

مسيرة شندي الكروية

محمد عبدالله خليل والشهير بالشيخ شندي، ابن مدينة إسنا من محافظة الأقصر، بدأ مسيرته الكروية بعمر الـ24 عاما، مع فريق السلام بإسنا وصعد مع الفريق الأول لدوري القسم الثاني بعد غياب 20 عاما.

انتقل بعدها للعب مع نادي كيما أسوان بالدرجة الثالثة، وقضى مع الفريق موسم واحد قبل الانتقال والاستقرار مؤخرا بمركز شباب إدفو، أحد فرق محافظة أسوان.

الشيخ شندي، مركز شباب إدفو
بعد إلغاء الموسم

ومع تزايد أعداد الإصابات خلال الفترة الحالية قال شندي “يفضل إلغاء الموسم الحالي مع الانتظار قبل البت في إعداد الموسم الجديد، لأن الأعداد ما زالت في زيادة، وعودة النشاط خلال الفترة الحالية من الممكن أن يؤدي إلى كارثة، خاصة وأن مجال كرة القدم يدفع اللاعبين للاحتكاك بعديد من المواطنين قبل الوصول للنادي”.

واختتم شندي تصريحاته قائلا “حال قرر الاتحاد استئناف النشاط من جديد، يجب الحفاظ على سلامة اللاعبين في البداية، وتوفير سبل الحماية والوقاية لهم قبل العودة للتدريبات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى