اخر الأخبارسامعينكم

سامعينكم| شكاوى من النفايات الطبية أمام مستشفيات الأقصر.. و”الصحة” ترد

تداول عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي صورا لمخلفات طبية ملقاة أمام مستشفى الأقصر العام، وسط زحام الأهالي لإجراء مسحات كورونا.

تسببت الصورة التي انتشرت على فيسبوك، في حالة من الاستياء لوجود مثل تلك المخلفات الطبية الخطرة، التي من الممكن أن تنقل العدوى لكثير من المواطنين.

يقول شريف حمدي، مواطن أقصري، إنه فوجئ أثناء وجود والده بمستشفى الأقصر العام لإجراء مسحة كورونا، بانتشار المخلفات الطبية أمام مدخل المستشفى، إلى جانب تصوير تلك المشاهد ونشرها على فيسبوك.

الصور المتداولة لانتشار النفايات أمام مدخل المستشفى العام .. المصدر الفيس بوك”ولاد البلد” بدوره تواصل مع الدكتور محمد النوبي، مدير إدارة صحة البيئة والنفايات الطبية بمديرية الشؤون الصحية بالأقصر، لعرض الشكوى ومعرفة الرد.

وقال النوبي، إن المخلفات التي نشرت صورها على صفحات التواصل الاجتماعي، لم تكن نفايات طبية خطرة، وكانت بعيدة عن المواطنين، وتم نقلها فورا، إلى مجمع النفايات.

وأضاف أن كل مستشفى في الأقصر يملك جهاز فرم وتعقيم للتخلص الآمن من المخلفات الطبية الصلبة، سعة 25 كيلو في الساعة لمستشفى الأقصر العام، و25 كيلو في مستشفى العديسات، و50 كيلو في الساعة لمستشفى إسنا.

وتابع أنه تم نقل المخلفات التي جرى فرمها وتعقيمها ومعالجتها لتصبح آمنة، والأخرى التي من المقرر حرقها، بسيارات معقمة محكمة الغلق، إلى المحرقة الموجودة خلف مستشفى الحميات والتي تقوم بحرق النفايات في درجات حرارة عالية جدا لقتل كل البكتريا والفيروسات.

وبالتالي تصبح تلك المخلفات عادية غير خطرة، ثم يتم دفن الرماد الناتج عن عملية الحرق وكذلك دفن كل المخلفات الطبية الخطرة، التي تم فرمها في المدفن الخاص بالمحافظة الموجود بجوار المحرقة شرقي الأقصر.

جهاز فرم النفايات الطبية بالمستشفيات .. المصدر: صحة الأقصر

ويشير إلى أن الرماد الناتج عن عملية الحرق أو المخلفات التي تم فرمها، تم تعقيمها وأصبحت مخلفات آمنة على البيئة. وقبل يومين عقد نائب المحافظ اجتماعا مع إدارة النفايات بالمديرية، لمناقشة توفير مدفن طبي خاص بمديرية صحة الأقصر لدفن كافة المخلفات فيه، وذلك بعد فترة من الخلاف بين وزارتي الصحة والبيئة على تخصيص مدفن خاص بالصحة.

محرقة حرق النفايات- المصدر: صحة الأقصر

ويتابع، أن توفير مدفن خاص أصبح ضرورة ملحة، بعد ارتفاع كمية النفايات الطبية بنسبة 40%، خلال أزمة كورونا، حيث تسلمت مديرية الصحة، محرقة للنفايات تم نقلها من محافظة أسوان إلى مجمع المحارق بمستشفى الحميات.

وتعد هذه المحرقة إضافه مهمة إلي مجمع المحارق، والتي بدورها تساعد في التخلص الآمن من النفايات الطبية الخطرة أولا بأول، وتبلغ سعة طاقتها اليومية 500 كجم، وجار أعمال تركيبها.

سيارة نقل النفايات .. المصدر : صحة الأقصر

ويؤكد، مدير إدارة النفايات، أن الإدارة نجحت خلال أشهر مارس وأبريل ومايو في التخلص من أكثر من 80 طنا شهريًا، وذلك بالعمل علي مدار 24 ساعة، بالإضافة إلى 12 طنا من نفايات المراكب السياحية، في بداية ظهور حالات كورونا على بعض تلك المراكب، ونفايات سيارات الإسعاف والمنشآت الصحية الحكومية والخاصة.

يذكر أن محافظة الأقصر تحصل شهريا منذ نحو سنتين ونصف، على المركز الأول في التخلص الآمن النفايات الطبية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى