تحقيقات وتقارير

بعد توقف الدوري.. “شوقي” لاعب سبورتنج كاسل صنايعي نقاشة

مثله مثل أي شاب مقبل على الزواج يكون في حاجة لكل جنيه، لإنهاء ترتيبات الزواج، ولأنه لاعب كرة قدم، فقد كان ينتظر أن يمر الموسم بشكل طبيعي للحصول على المكافأة التي تنجز له ما ينتظره.

لكن أتت الرياح بما لا تشتهي السفن، واجتاح فيروس كورونا العالم ليوقف النشاط الرياضي، فلجأ محمد شوقي لاعب سبورتنج كاسل للعمل “نقاش” من أجل إنهاء ترتيبات زواجه.

“الكورة” مصدر دخل

“اضطررت للعمل كنقاش بعد توقف نشاط كرة القدم، وعدم حصولي على حقوقي من النادي” بهذه الكلمات بدأ محمد شوقي مدافع سبورتنج كاسل حديثه لـ “استاد ولاد البلد” تفاصيل قصته، موضحًا أنه وباقي الفريق لم يحصلوا على الدعم الذي تم صرفه من جانب اتحاد الكرة، رغم أنهم طالبوا به أكثر من مرة.

ويصف شوقي الوضع الحالي قائلا “نعمل إيه مفيش دخل تاني لينا غير الكورة، وفيه ناس خاطبة ومتجوزة، عندهم التزامات ولاعب الكرة هو الوحيد اللي ملوش دخل تاني.. لو الكورة وقفت أحواله كلها تتوقف، ودا اللي حصل معانا”.

ويرى أن لاعبي الدرجات الأدني، مثل لاعبي الأقسام: الثالث والرابع والثاني، أحيانا يعتمدون على كرة القدم كمصدر دخل وحيد.

محمد شوقي لاعب سبورتنج كاسل
محمد شوقي لاعب سبورتنج كاسل
رياضي وصنايعي

وعن اتجاهه للعمل بالنقاشة يقول، إن ما يمروا به الآن هو نفس ما يمروا به خلال فترات الإجازة بعد انتهاء الموسم، فلاعب الدرجة الثالثة دخله محدود وفي فترة التوقف يكون معدوم،”كان لازم اتعلم صنعة مع الكورة وأصرف علي نفسي غير كده هنشحت”.

ويروي شوقي ما عاناه حتى وجد هذا العمل، فيقول إنه في البداية كان يبحث عن عمل آخر ليكون مصدر دخل له خلال تلك الفترة، لكنه لم يجد أي فرصة، إلى أن عرض عليه أحد أصدقائه العمل معه كنقاش.

ويواصل شوقي حديثه، بأنه وافق على الفور وسافر مع صديقه إلى القاهرة ليبدأ العمل معه باليومية في “النقاشة”، ويشير إلى أن صعوبة هذا العمل إنه غير دائم، والأمر الثاني أنه ما زال جديد في الصنعة”.

محمد شوقي لاعب سبورتنج كاسل
محمد شوقي لاعب سبورتنج كاسل
لأجل عش الزوجية

ويضيف أن السبب الرئيسي الذي جعله يتجه للعمل إلى جانب كرة القدم هو الزواج، يقول “أنا خاطب وداخل على جواز وعايز أجهز شقتي وأحدد ميعاد فرحي، علشان كدا نزلت الشغل”.

وأكمل حديثه بأنه فضل أن يستغل فترة التوقف ليحدد موعد زواجه، ما جعله يبحث عن العمل لإنهاء الترتيبات الخاصة بالزواج وتحديد موعد في أقرب وقت.

عودة النشاط صعبة

وعن عودة النشاط الرياضي يشير شوقي إلى أن الأمور صعبة في ظل تفشى المرض، ويرى أن المحافظة على الأرواح تأتي في المقام الأول، لكن لو عاد الدوري سيشارك مثله مثل الجميع.

ويتابع أنه يرى أن إلغاء الموسم وبدء موسم جديد هو الحل المناسب، مشيرا إلى أن العودة لا بد أن تكون تدريجا ويبدأ الموسم في سبتمبر المقبل.

واختتم شوقي حديثه بأنه يتمنى أن يزول البلاء وتعود الحياة لطبيعتها، ويمارس كرة القدم بشكل طبيعي مرة أخرى، كما يطمح أن يلعب في الدوري الممتاز.

محمد شوقي لاعب سبورتنج كاسل
محمد شوقي لاعب سبورتنج كاسل
عن محمد شوقي

محمد شوقي هو مدافع سبورتنج كاسل وابن مدينة المحلة الكبرى، بدأ مشواره الكروي في صفوف نادي غزل المحلة، وظل لاعبا للفريق المحلاوي لمدة 12 سنة، وتم تصعيده للفريق الأول.

كان صاحب الـ 25 عام واحدا من الذين ساهموا في صعود زعيم الفلاحين للدوري الممتاز سنة 2015 على حساب بلدية المحلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى