تحقيقات وتقارير

ولاد البلد| منتخب الدقهلية يتزين بنجوم الأهلي والزمالك

تفخر كل محافظة بأبنائها الذين ينجحون في شتى المجالات، وهو ما يحدث مع لاعبي كرة القدم الذين ولدوا في محافظة الدقهلية، ووصلوا إلى تحقيق حلمهم وأصبح الجميع يتحدث عن نجاحاتهم وإنجازاتهم في عالم الساحرة المستديرة.

وتعتبر الدقهلية نهرا لا ينضب من إفراز مواهب كرة القدم المصرية، إذ يوجد العديد من اللاعبين في أندية مختلفة من أبناء عروس الدلتا.

ويستعرض لكم “استاد ولاد البلد”، منتخب الدقهلية في السطور التالية.

حراسة المرمى

عند ذكر مركز حراسة المرمى يجب أن يكون اسم محمود أبو السعود حارس مرمى المقاولون العرب الحالي متواجدا.

قاد  أبو السعود ابن منطقة سندوب،  المنصورة للصعود وبعد 3 جولات في الدوري الممتاز تم استدعائه لمعسكر منتخب مصر استعدادا لبطولة أمم أفريقيا 2010، ورغم هبوط المنصورة، بعد نهاية الموسم تم بيعه للأهلي بـ5 ملايين جنيه، ودخل الزمالك وحرس الحدود في الصفقة ولكن رغبة اللاعب حسمت انتقاله للمارد الأحمر.

ورغم رغبته في الانتقال للأهلي، إلا أنه لم يشارك بشكل أساسي، إذ لعب 9 مباريات فقط، واستقبلت شباكه 13 هدفا، وخرج بشباك نظيفة في مباراة وحيدة، وبسبب عدم أخذ فرصته كامله مع الأهلي انضم للمقاولون العرب على سبيل الإعارة ثم العودة مرة أخرى للأهلي لإعارته مرة ثانية إلى نادي القناة لمدة موسم شارك معه في 9 مباريات واستقبلت شباكه 12 هدفا.

وعاد أبو السعود مرة أخرى للأهلي ليتم بيعه بشكل نهائي للمقاولون العرب، الذي أثبت نفسه معه، وكان من أهم الأسباب في جعل ذئاب الجبل يحافظون على المركز الثاني في الدوري.

وشارك مع المقاولون في 136 مباراة، واستقبلت شباكه 151 هدفا، بينما حافظ على نظافة مرماه في 40 مباراة.

خط الدفاع

وفي خط الدفاع يتواجد أحمد علي ابن قرية المخزن في السنبلاوين، لاعب الإنتاج الحربي، ويلعب في مركز الظهير الأيمن.

وبدأ علي مع النادي الأهلي، من موسم 20082009 حتى موسم 20092010، وشارك في 34 مباراة وصنع هدفا وحيدا، وحصل على بطولة الدوري مرتين.

وانضم بعد ذلك للاتحاد السكندري لمدة موسم ليشارك في مباراتين فقط، ثم يرحل إلى اتحاد الشرطة لموسمين، ويشارك في 8 مباريات، ولم تتوقف مسيرة أحمد علي هنا لينضم إلى مصر المقاصة ويلعب مع الفريق الفيومي 19 مباراة لمدة موسمين.

وعقب ذلك، انضم للمقاولون العرب وكانت الفترة الأفضل بالنسبة له، إذ شارك في 115 مباراة وسجل 3 أهداف وصنع 12 هدف، من موسم 20142015 إلى 20172018، لتكون محطته الأخيرة حتى الآن في الجونة، الذي شارك معه في 31 مباراة وسجل هدفا وصنع هدفين.

أما ياسر إبراهيم ابن المنصورة، مدافع الأهلي، فبدأ حياته الكروية مع ناشئين المنصورة، ليلمع نجمه مع البرتقالي، ويحصل على بطولة أفريقيا مع منتخب الشباب تحت قيادة ربيع ياسين.

وبسبب نجوميته، شارك في كأس العالم للشباب في تركيا 2013، ولعب مع المنصورة في الفريق الأول بالقسم الثاني، مما لفت إليه الأنظار ليطلب الزمالك شرائه لمدة خمس مواسم.

ويشارك إبراهيم مع الأبيض في 19 مباراة ليسجل هدفا وحيدا، ويرحل بعد ذلك إلى سموحة، ويشارك معه في 118 مباراة، ويسجل هدفين ويصنع هدفا، ليسعى الأهلي لضمه بعد ذلك، ويحسم الصفقة ويشارك مع المارد الأحمر في 29 مباراة ويصنع هدفا وحيدا.

 

بينما بدأ أيمن أشرف ، ابن المطرية، الظهير الأيسر للنادي الأهلي، مع المارد الأحمر في موسم 20092010، لكنه رحل إلى تليفونات بني سويف لمدة موسم واحد، شارك فيه في 4 مباريات، وعاد للأهلي قبل أن ينضم لسموحة، الذي شارك معه في 113 مباراة أحرز فيهم 5 أهداف وصنع 7.

وعاد مرة أخرى إلى بيته النادي الأهلي، في موسم 20172018، ومجمل مشاركته مع المارد الأحمر 124 مباراة، سجل فيها 4 أهداف وصنع هدفا، وحصل على بطولة الدوري 4 مرات، وبطولة كأس السوبر المصري مرة.

خط الوسط

وفي خط الوسط يلعب عمرو السولية، ابن قرية منية سمنود بمركز أجا، لاعب الأهلي، وأحد أهم لاعبيه هذا الموسم، وبدأ في الإسماعيلي، وشارك معهم في 147 مباراة، وسجل 18 هدفا وصنع 8 أهداف، ثم خرج للاحتراف الخارجي بنادي الشعب الإماراتي، وشارك معه في 12 مباراة وسجل 3 أهداف وصنع هدفا.

وكانت محطته الأخيرة النادي الأهلي، الذي انضم إليه في موسم 20152016، وشارك في 165 مباراة، وسجل 13 هدفا، وصنع 11 هدفا، وتوج مع الفريق ببطولات الدوري 4 مرات، وكأس مصر مرة، وكأس السوبر المصري مرتين.

أما محمود متولي، ابن السنبلاوين، مدافع الأهلي الذي يجيد اللعب في وسط الملعب أيضا، فلم ينضم إلى أندية عديدة، إذ بدأ حياته الكروية مع الإسماعيلي في موسم 20122013، شارك في 148 مباراة سجل 18 هدفا وصنع 3 أهداف وكان من العناصر الأساسية للدراويش، واستمر معه حتى موسم 20182019.

ثم انضم بعد ذلك للأهلي، ولعب معه 14 مباراة ولكن كثرة إصاباته منعته من التواجد كأساسي وعندما أصبح جاهزاً لم يعتمد عليه فايلر المدير الفني في التشكيل الأساسي حتى الآن.

طارق حامد، لاعب وسط الزمالك، ابن قرية الأصالى بمركز طلخا، بدأ مشوار كرة القدم في ناشئين المنصورة، ثم الانضمام لفريق كهرباء طلخا في القسم الثاني آنذاك، وبعد ذلك انتقل لطلائع الجيش ولم يشارك مع الفريق العسكري الإ في 3 مباريات، مما جعله يرحل وينضم إلى سموحة.

وشارك مع الموج الأزرق في 83 مباراة وصنع هدفين، وانضم بعد ذلك للزمالك وشارك معه في 208 مباراة وسجل 5 أهداف وصنع 7 أهداف، وحصل مع أبناء ميت عقبة على بطولة الدوري مرة وحيدة، وكأس مصر 4 مرات، والسوبر المصري مرتين، والسوبر الإفريقي والكونفدرالية مرة وحيدة.

حسام عرفات، لاعب وادي دجلة، بدأ لعب كرة القدم مع ناشئي الزمالك موسم 20082009، وتم تصعيده للفريق الأول، ولعب 18 مباراة وسجل هدفا وصنع هدفين، ثم انتقل إلى بتروجيت، ولعب 15 مباراة وسجل هدفا، ومنه إلى غزل المحلة في تجربة قصيرة لمدة موسم، ولعب 21 مباراة وسجل 5 أهداف وصنع هدف، قبل أن يستقر في وادي دجلة حتى الآن منذ موسم 20142015، ولعب معه 137 مباراة وسجل 14 هدفا وصنع 11 آخرين لزملاءه.

 

ناصر ماهر، لاعب سموحة الحالي، المعار من النادي الأهلي، بدأ مع المارد الأحمر موسم 20132014، ثم انتقل إلى بتروجيت ومنه إلى سموحة، وعاد مرة أخرى للأهلي، وتمت إعارته إلى سموحة مرة أخرى.

ولعب مع الأهلي 37 مباراة وسجل 3 أهداف وصنع مثلها، ولعب مع بتروجيت 23 مباراة ولم يسجل ولكنه صنع هدفا وحيدا، ولعب مع سموحة 51 مباراة وسجل 5 أهداف وصنع 8، وهي أفضل فترات اللاعب حتى الآن.

خط الهجوم

مصطفى فتحي، لاعب الزمالك، وابن قرية طناح، انضم للزمالك موسم 20132014، حتى الآن وخرج في تجربة احتراف للتعاون السعودي، ولعب معه 11 مباراة وسجل 5 أهداف، وصنع هدفين.

أما في الزمالك فقد شارك في 140 مباراة، وسجل 24 هدفا، وصنع 13 هدفا، وحصل على بطولة الدورى مرة وحيدة، وكأس مصر ثلاث مرات، والكونفدرالية والسوبر المصري مرة.

 

عمرو مرعي، لاعب مصر المقاصة، بدأ مع فريق وادي دجلة، موسم 20122013، ولعب 43 مباراة وسجل 5 أهداف وصنع 3، وإنتقل إلى الداخلية لعب 28 مباراة وسجل 9 أهداف وصنع 4، ومنه إلى إنبي، الذي شارك معه في 33 مباراة وسجل 12 هدفا، وصنع 8، وفي فترة احتراف خارجي انتقل إلى النجم الساحلي، ولعب معهم 44 مباراة وسجل 10 أهداف، وصنع 7، وأخيرا انتقل إلى المقاصة وشارك في 15 مباراة وسجل 4 أهداف.

ليكون التشكيل على النحو التالي:

حراسة المرمى: محمود أبو السعود

خط الدفاع: أيمن أشرف، ياسر إبراهيم، أحمد علي

خط الوسط: محمود متولي، عمرو السولية، طارق حامد، ناصر ماهر، حسام عرفات

خط الهجوم: عمرو مرعي، مصطفى فتحي.

وليس فقط هذا التشكيل هم نجوم الدقهلية، إذ هناك العديد من اللاعبين من أبناء المحافظة، مثل مسعد عوض، حارس مرمى أسوان، محمود رزق، لاعب الاتحاد السكندري، وأحمد رمضان بيكهام، لاعب وادي دجلة، وفادي نجاح، لاعب المقاولون العرب، وخالد سامي، لاعب حرس الحدود، وأحمد صبحي، لاعب الجونة، وأحمد راشد، لاعب الإتحاد السكندري، محمد نجيب، لاعب الجونة، عماد حمدي لاعب الإسماعيلي،  إبراهيم صلاح، لاعب المقالون العرب، ورضا الويشي، لاعب نادي مصر، ومحمد رزق، لاعب أسوان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى