تحقيقات وتقارير

ضيف الاستاد| مصطفى عبده يتحدث عن توقف الدوري.. ومشواره مع دكرنس

استضاف “استاد ولاد البلد”، مصطفى عبده، المدير الفني لفريق دكرنس، عن طريق بث مباشر أمس الثلاثاء في برنامج ضيف الاستاد، الذي يُبث يوميًا مع نجوم القسم الثاني.

تحدث عبده عن رأيه في عوده النشاط الكروي الذي توقف بسبب جائحة كورونا، ورأيه في فريق غزل المحلة بيته، ومشواره مع فريق دكرنس هذا الموسم، وإليكم أبرز تصريحاته.

عودة النشاط

يقول عن عودة النشاط، “الآراء الحالية عن عودة النشاط الكروي ما هي إلا آراء شخصية، وأنا رافض العودة في ظل الوباء المنتشر حاليًا، والذي يمنع معه الاختلاط، وبالتالي ممنوع الرياضة.

والدليل على ذلك أن الدولة ألغت الدراسة، وقللت عدد الموظفين في المصالح الحكومية، ولذلك أرى أنه من الصعب أن يُستأنف النشاط الرياضي، ولكن أتمنى أن يعود الموسم الجديد”.

غزل المحلة 

وعن فريق غزل المحلة هذا الموسم يقول، “يقدم مستويات رائعة، بقيادة الكابتن خالد عيد، المدير الفني، مما جعله في المنافسة على الصعود للدوري الممتاز، بعد توفير مجلس الإدارة لأشياء أخرى إدارية تساعد على تحقيق الحلم للجماهير”.

وعند سؤاله عن أفضل محترف قام بتدريبه، قال إنه “صامويل أوسو، لأنه كان يستجيب لأي نوع من التوجيهات، وينفذها حتى لو كانت تدريبات فردية عقب نهاية اليوم التدريبي، دون أن يعترض، كما كان لديه ثقة كبيرة بنفسه”.

مشواره مع دكرنس

وعن فريقه الحالي قال، إن دكرنس من الممكن أن ينافس على الصعود للدوري الممتاز، لما يتوافر لديه من إمكانيات مادية، وهو ما جعلني أوافق على تدريبه بعدما رأيت أن لديهم الرغبة في تكوين فريق قوي لمواسم قادمة، وأتمنى أن أصنع هيكل فريق قوي يمثل دكرنس في المنافسة على الصعود للدوري الممتاز.

وعن أصعب مباراة واجهته مع دكرنس، أكد أن كل المباريات التي لعبها مع دكرنس كانت صعبة، مشيرا إلى توليه المهمة مع بداية الدور الثاني، ومن هنا تكمن صعوبة المباريات، فإن المباراة التي تنتهي لن تعوض بأي حال.

أفضل مهاجمو بحري

وعن أحسن مهاجم في مجموعة بحري قال، “هناك عدة مهاجمين رائعين في المجموعة الثالثة بحري، وليس لاعب فحسب، فهناك علي بهيج وأحمد زغلول، مهاجما فاركو، ومحمد عبد الله، مهاجم أبو قير للأسمدة، وأحمد العوضي، مهاجم دمنهور، وعمرو مصطفى، مهاجم بلدية المحلة، وأحمد رجب هريسة، مهاجم المنصورة، كما لن أنسى عبده يحيى، المهاجم الشاب لغزل المحلة، الذي أتوقع له مستقبل كبير، وخاصة بعد تألقه هذا الموسم”.

أما عن تشجيعه لفريق في الدوري الممتاز قال، “ليس لدي فريق بعينه أشجعه، ولأ أميل لأي فريق، فقط أشاهد المباريات لكي أستفيد فنيًا واستمتع بكرة القدم.

وعند سؤاله عن توقف ناشئين غزل المحلة أمثال محمد فخري، وإمام عاشور، ومدحت فقوسة عن التألق مع أنديتهم؟ يقول إن كرة القدم ليست مهارة فقط، وإنما صناعة كاملة، بمعنى أن اللاعب الموهوب لابد أن يحافظ على الموهبة التي منحه الله إياها، بأن يطورها وينميها.

وعن عدم وجود كوادر تدريبية من مدربي القسم الثاني في الدوري الممتاز، أوضح أنه قد يعود إلى عدم وجود جرأة من إدارات الأندية، بمنح مدربي القسم الثاني فرصة التواجد في الممتاز، وذلك بالخوف من التغيير وظهور وجه جديد، مما صنف المدربين مدرب دوري ممتاز، وآخر قسم ثاني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى