أخبار وتقارير

نشرة ولاد البلد| رمضان يسيطر على الأجواء رغم كورونا.. والإرهاب يعكر صفو الصيام

في ظل كورونا، والحظر الذي يفرضه، يأتي أسبوع يكسر الاعتيادي، بدأ بمشهد من مسلسل الاختيار، أثار حماس متابعي فيسبوك، بعد ظهور عملية القبض على عشماوي، واختتم بعمل إرهابي أليم في سيناء، استشهد فيه 10 من جنودنا في منطقة بئر العبد شمالي سيناء، وربط كثيرون بين أحداث المسلسل بالعملية الإرهابية.

متابعو فيسبوك ربطوا بين مسلسل الاختيار وبين العملية الإرهابية، واعتبروا أنه “أوجع” الجماعات الإرهابية، ما دفعهم للانتقام، وتوالت منشورات الدعاء للشهداء في شهر رمضان.

أحد شهداء العملية الإرهابية، عبد الحميد الإمام، 24 عاما، كتب نعيا لنفسه عبر فيسبوك، قال فيه” اللهم لا تأخذني فجأة ولا تأخذني في ساعة الغفلة وأمهلني توبة من ذنوبي قبل الممات.. اللهم إني أسألك حسن الخاتمة، وإنك ميت وإنهم لميتون”

الآلاف يودع جثمان الملازم أول عبدالحميد الإمام شهيد ديمشلت- تصوير: محمود الحفناوي
الآلاف يودع جثمان الملازم أول عبدالحميد الإمام شهيد ديمشلت.. تصوير: محمود الحفناوي

كان يستعد الملازم أول عبدالحميد للزواج، حيث أقام حفل خطوبته في شهر فبراير الماضي، على “زينب موسى” طالبة بكلية الحقوق في جامعة المنصورة، ولكن لم تكتمل فرحتها، فبدلا من أن يزف إليها عريسا في الدنيا، اختارته إرادة الله ليكون عريسا في السماء.

اقرأ قصته كاملة من هنا: اختاره الله عريسا في السماء.. أهالي ديمشلت يودعون الإمام

وعلى الرغم من تفشى فيروس كورونا وما تبعه من إجراءات احترازية اتخذتها الحكومة، ومنها امتداد وقت الحظر من التاسعة مساءً، وحتى السادسة صباحا، إلا أن هذا لم يغير شيئا كثيرا في عادة صناعة الحلويات، وإقبال الأهالي على شرائها.

الكنافة البلدي.. تصوير: محمود الحفناوي

في المنصورة،  أمام أحد أفران الكنافة قال محمد عوض نجاح “كنفاني”، إن مهنة بيع الكنافة البلدي ورثها عن أجداده، الذين بدأوا تلك الصناعة منذ نحو 40 عاما، ومعها القطايف كل عام في شهر رمضان.

اقرأ القصة كاملة من هنا: كورونا وقطايف رمضان.. وجهان لا يلتقيان

بائع الياميش في المنصورة

مازلنا مع مظاهر الشهر، من أمام أحد محلات الياميش بالمنصورة، تحدثنا مع شاب أسواني، قدم إلى المنصورة منذ 12 عاما، يحاول أن يجبر سقطات لهجته الأسوانية، الغريبة عن مدينة المنصورة.

أيمن عامر، 30 عاما، هو أحد بائعي التمور والياميش، حصل على الإعدادية، وانجذب إلى تجارة الياميش والتمور في أسوان، منذ عمر الـ13 عاما، ثم لم يلبث أن أخذه القطار من أسوان إلى الدقهلية، بصحبة بعض أقرانه للعمل في محل شهير للمحمصات بميدان الطميهي بالمنصورة، ومن وقتها استقر في المدينة، وانغرس فيها، ولا يعود لأسوان إلا أوقات الإجازات.

اقرأ قصة أيمن من هنا: فيديو وصور في هوى الياميش

عاصفة ترابية.. تصوير: أحمد دريم

من المنصورة إلى أسيوط، حيث ضربت أنحاء المحافظة عاصفة ترابية، يوم الجمعة الماضي، تسببت في خسائر بقطاع الاتصالات في عدد من سنترالات 5 مراكز، مما دعا المحافظة لإعلان حالة الطوارئ.

وأعلن المهندس هاني ثروت، رئيس فرع الهيئة العامة للاتصالات بأسيوط، خروج عدد من السنترالات msan من الخدمة، بسبب انقطاع التيار الكهربائي بعدد كبير من مراكز المحافظة “الفتح- أبنوب- منفلوط- القوصية – ديروط”، مما أدى إلى انقطاع خدمات الاتصالات والانترنت عن العملاء، لافتًا إلى التنسيق مع الجهات المعنية لحل المشكلة بالمواقع المتأثرة.

لم تذكر المحافظة، إذا ما كان أثر تلك العاصفة يستمر لفترة في بعض المناطق المصابة، لكن تركت رقم لاستقبال جميع شكاوى المواطنين والرد على استفساراتهم من خلال رقم الخط الساخن أو رسائل الواتس آب (01000623873) أو من خلال الرقم الأرضي لغرفة عمليات المحافظة (2135858/ 088) على مدار 24 ساعة والتعامل الفوري معها.

تفاصيل أكثر من هنا: عاصفة ترابية تضرب أسيوط (فيديو)

أثناء مناقشة الدكتوراه

ما زلنا في أسيوط أيضا، اخترنا لك هذه القصة الملهمة، لشاب عصامي، قضى عشر سنوات لتحقيق حلمه، ليتحول من بائع عصير إلى استاذ جامعي بكلية التربية الرياضية.

الشاب علي نور الدين، 33 عاما، ابن منطقة الوليدية بأسيوط، قضى عشر سنوات محاربا لتحقيق حلمه، لم تثنه عثرات الطريق ولا عداءات بعض البشر ولا خيبات الأمل.

كان حلمه الالتحاق بكلية الهندسة، لكن فصله عنها 4% فقط، وكانت الصفعة الأولى ولكنه رضي بقدره وقرر تحويل مسار حلمه، ورشحه التنسيق لكلية آداب قسم آثار، ولكن كان لوالده رأي آخر.

اقرأ الموضوع كاملا من هنا: رفض التنعم في مال والده.. من بائع عصير إلى أستاذ جامعي

النقود.. صورة تعبيرية

في قنا، ظهر “مستريح” جديد، اتهم بالنصب على 50 شخصا، واستولى على 20 مليون جنيه وباع لهم الوهم.

منذ قرابة 5 سنوات مضت، ذاع صيت مزارع بقرية خوالد أبو شوشة، التابعة لمركز أبوتشت، شمالي قنا، خاصة بعدما أثبت لأصدقائه في البداية أنه يتاجر في العقارات والأراضي، ويكسب مبالغ كبيرة نظير عمله في ذلك المجال.

وفي عيد الأضحى قبل الماضي، اختفى المزارع، واختفت معه الأموال، الأمر الذي جعل ضحاياه يخشون هروبه، وضياع الفائدة، انتظروه كثيرًا على أمل الرجوع، إلا أنه لم يعد إليهم، أو لم يف بوعوده لهم، في سداد الفائدة أو المبلغ.

حاول ضحايا المستريح البحث عنه في كل مكان، اكتشفوا أنه نصب على عدد كبير منهم، وتقدموا ببلاغات، إلى مركز شرطة أبوتشت، يتهمونه بالنصب عليهم، والحصول منهم على مبالغ مالية بحجة توظيفها.

اقرأ القصة كاملة من هنا: مستريح جديد في قنا

على النقيض ، نال أدهم زيدان، ابن أبو تشت، الموظف بشركة بوتاجاسكو، رصاصة غدر، بسبب شهامته، عندما تصدى لمحاولى اختطاف طالب جامعي، قبيل سحور اليوم الثامي من شهر رمضان.

كان الفقيد الشهم، يحاول بمنعع عملية الاختطاف تلك، أن يهدئ الأوضاع بين عائلتين، ويمنع دائرة الدم أن تتسع أكثر، لكنه تلقى رصاصة أودت بروحه، وخيم الحزن على أرجاء المركز، خشية تجدد الخلافات الثأرية.

اقرأ القصة من هنا:  أدهم زيدان شهيد الشهامة في قنا.. أحبط محاولة خطف وناله رصاص الغدر

بعيدا عن أخبار الحوادث التي لا نتهي في قنا، كان آخرها لربة منزل تخلصت من شقيقها بطريقة بشعة، اقرأ القصة من هنا… بعيدا عن تلك الحوادث، اخترنا لك هذه القصة المشوقة، للعمل في رمضان، وفي ظل كورونا.

منجل أقوى من كورونا

ضربة منجل واحدة، كافية لأن يحقق إسلام، الشاب العشريني، عدة أهداف جملة واحدة، فمن ناحية يحصد محصول القمح الذي تعب فيه طوال العام، ومن ناحية أخرى  يكسب ثواب الصيام تحت أشعة الشمس الحارقة، والأهم أنه يحارب فيروس كورونا.

لا يشكو الشاب العشريني من حرارة الشمس وجلسته الطويلة تحت أشعة الشمس، في حين يجلس غيره في بيته بعيدا عن العرق والتعب تحت الهواء البارد، بل يعتبر أن هذا المناخ ملائما للقضاء على فيروس كورونا.

اقرأ أكثر عن قصة إسلام: منجل أقوى من كورونا

أخيرًا قبل أن تودع الأسبوع، نختم بالاحتفال بعيد العمال، الذي يوافق اليوم، الأول من مايو، للحديث عن الشغالين والشقيانين والمشمرين عن السواعد من الجنوب للشمال شرقا وغربا.

“ولاد البلد” يقدم حكايات ولاد البلد الحقيقيين وهم “العمال” من خلال استعراض 6 حكايات لعمال من جميع ربوع مصر، تختلف فصولها ربما، لكن حتما يجمعها حب العمل وقيمته.

اقرأ عنهم من هنا: يسعد صباحكم ياشغالين

لا تنس متابعة النصائح الطبية المقدمة من ولاد البلد: من هنا

وتابع كل يوم وقفة فقهية أو أرسل لنا سؤالك: من هنا

وأيضا تابع أحدث وصفات ولاد البلد: من هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى