تحقيقات وتقارير

مارادونا والفانجيلي وعمارة ماكينة العرضيات.. الجيل الذهبي لبلدية المحلة

ساهم نادي بلدية المحلة منذ نشأته وخاصة منذ سطوعه بدوري الأضواء والشهرة، في صناعة أجيال مميزة لكرة القدم المصرية، فطوال عام 1937 مر على النادي الملكي لاعبين سطع نجمهم في المستطيل الأخضر.

ورغم مرور أجيال كثيرة على النادي المحلاوي، لكن كان هناك جيل ذهبي خطف الأنظار، فأصبح قطبي الكرة المصرية يتنافسون على ضمهم، ولم تقتصر المنافسة على الأهلى والزمالك فقط، لكن وصلت لنادي باريس سان جيرمان الفرنسي، عندما طلب الحصول على خدمات أحمد فاروق لاعب الفريق.

وخلال التقرير التالي يستعرض “استاد ولاد البلد” الجيل الذهبي لفريق بلدية المحلة

أحمد جودة

البداية مع حارس مرمى بلدية المحلة السابق أحمد جودة، وهو واحد من أفضل الحراس الذين تعاقبوا على النادي، إذ قدم جودة مواسم قوية مع الفريق المحلاوي، وكان بسبب مستواه المميز معشوقا لجماهير الملكي، إضافة إلى أنه أصبح مثلا أعلى للاعبين الذين يلعبون في مركزه، ولعب جودة أيضا للنادي المصري البورسعيدي.

أحمد جودة
أحمد جودة

أشرف كابونجا

يعد أشرف كابونجا أشهر مساك مر على بلدية المحلة، وهو واحد من اللاعبين الذين تعلقت بهم الجماهير في فترة لعبه للفريق الملكي.

تألق كابونجا في مركزه حتى أطلقت عليه الجماهير لقب السد العالي، نظرا لقوته البدنية والفنية التي قدمها مع فريقه، إضافة للعبه للبلدية انتقل ايضا لفريق غزل المحلة.

وعندما اتخذ قرار بالاعتزال تم تنظيم مهرجان له، إذ واجه منتخب الغربية بمشاركة لاعبي الفريقين نادي الزمالك.

أشرف كابونجا لاعب بلدية المحلة
أشرف كابونجا لاعب بلدية المحلة
ياسر الوكيل

ياسر الوكيل هو مدافع الفريق المحلاوي الذي تألق معه في الفترة الذهبية للنادي، اشتهر برجولته في الملعب وهذه الصفة كانت سبب حب الجماهير المحلاوية له.

وبعد التألق مع البلدية احترف الوكيل في الدوري الكويتي بنادي خيطان.

ياسر الوكيل لاعب بلدية المحلة
ياسر الوكيل لاعب بلدية المحلة
محمد سمير

ليبرو بلدية المحلة في فترة التسعينات، شارك سمير مع الفريق المحلاوي في الدوري الممتاز، وكان سبب في بقاء فريقه بدوري الأضواء والشهرة في المركز الثامن في أول موسم ظهر به الفريق الملكي، ليطلق عليه الجمهور لقب وزير الدفاع، وتكريما لجهوده مع الفريق بعد قرار اعتزاله تم الاستعانة به ليقوم بتدريب أحد فرق الناشئين في النادي.

محمد سمير لاعب بلدية المحلة
محمد سمير لاعب بلدية المحلة
ياسر رضوان

الظهير الأيمن للفريق المحلاوي، ياسر رضوان يعد من أفضل اللاعبين في هذا المركز، ولد في عام 1973، وواحد من أبناء الجيل الذهبي الذي صعد مع بلدية المحلة للدوري الممتاز.

وكان لرضوان محطة احترافيه بعد انضمامه لنادي هانز الألماني، وعاد من الاحتراف للنادي الأهلي، واعتزل في صفوف بيته الفريق الملكي.

كما لعب ياسر رضوان مع المنتخب الوطني وحصل على لقب أفضل ظهير أيمن في كأس الأمم الإفريقية عام 1996، و1998.

محمد سمير لاعب بلدية المحلة
محمد سمير لاعب بلدية المحلة
محمد عمارة

امتلك بلدية المحلة في تلك الفترة أفضل ظهيرين في مصر ياسر رضوان في الجهة اليمنى، ومحمد عمارة في الجهة اليسرى.

اشتهر عمارة بعرضياته ليطلقوا عليه ماكينة العرضيات، وانتقل بعد ذلك للنادي الأهلي ليحصل معه على البطولات.

وشارك زميله ياسر رضوان في رحلة الاحتراف بنادي هانزا روستوك لمدة 4 مواسم، حصل على لقب أفضل ظهير أيسر في الشهر 6 مرات، ويعد واحد من أفضل 100 لاعب في تاريخ الفريق الألماني.

لعب عمارة للمنتخب الوطني، وحصل معه على لقب كأس الأمم الإفريقية عام 1998، وحصل على جائزة أفضل ظهير أيسر في البطولة.

محمد سمير لاعب بلدية المحلة
محمد سمير لاعب بلدية المحلة
عصام عبد المنعم

مايسترو بلدية المحلة في العصر الذهبي، هو أيضا واحد من الذين مثلوا الفريق بالدوري الممتاز، يعد من افضل لاعبي خط الوسط في تاريخ الفريق المحلاوي، أطلقوا عليه لقب الفناجيلي لتشابه أداءه مع رفعت الفناجيلي لاعب الأهلى.

هو واحد من اللاعبين الدوليين الذين مثلوا المنتخب الوطني، وحصل مع المنتخب المصري العصري على أول بطولة كأس عالم عام 1993 في المغرب.

عصام عبد المنعم لاعب بلدية المحلة
عصام عبد المنعم لاعب بلدية المحلة
أحمد فاروق

أفضل نجوم جيله صانع ألعاب الفريق المحلاوي، بدأ مسيرته الكروية في نادي سموحة، كان يحلم بالانتقال للنادي الأوليمبي لكن تم رفضه بسبب صغر قوامه الجسماني، لينضم بعد ذلك للفريق المحلاوي.

شارك مع بلدية المحلة عام 1994 بالدوري الممتاز في واحد من أفضل مواسم الفريق بدوري الأضواء والشهرة، أطلقوا عليه مارادونا البلدية بسبب مهارته الغير عادية.

نظرا لموهبته حصل على عروض من الأهلى والزمالك، إضافة لعرض من نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، لكنه رفض بسبب تعلقه بجمهور بلدية المحلة.

أحمد فاروق لاعب بلدية المحلة
أحمد فاروق لاعب بلدية المحلة
محمد درويش

الهاف الأيسر لبلدية المحلة في الجيل الذهبي للفريق المحلاوي، اشتهر بسبب موهبته المميزة وسرعته التي كانت سببا في إطلاق لقب الجناح الطائر غليه، كما لعب درويش أيضا لفريق الاتحاد السكندري.

وعند نزوله لأرض الملعب كانت جماهير البلدية يخصصون له هتافا شهيرا “ريشة ريشة إوعى يجيلك ريشة”.

محمد درويش لاعب بلدية المحلة
محمد درويش لاعب بلدية المحلة
أحمد الصالح

لاعب خط الوسط الأيسر للفريق المحلاوي بدايته كانت في نادي شربين، ثم اللعب في ناشئين الزمالك قبل الانتقال لنادي بلدية المحلة، لعب في الفريق الأول وهو في عمر 14 عاما، وصعد مع البلدية للدوري الممتاز لأول مرة في تاريخ النادي تحت قيادة كابتن شعراوي.

لعب مع بلدية المحلة 6 مواسم، ثم انتقل لنادي الزمالك ليحصل معه على 13 بطولة.

أحمد صالح لاعب بلدية المحلة
أحمد صالح لاعب بلدية المحلة
أكرم عبد المجيد

من أفضل مهاجمي الفريق المحلاوي، لعب للفريق المحلاوي موسم 1995 ومثله بالدوري الممتاز، ليلفت إليه الأنظار وهو واحد من الهدافين التاريخين لبلدية المحلة أمام غريمه التقليدي غزل المحلة.

وبسبب قدرته على تسجيل الأهداف، طلب نادي الزمالك ضمه ليقضي 3 مواسم داخل القلعة البيضاء فيصبح الهداف التاريخي الأبيض، ثم انتقل للقناة وجولدي، واعتزل داخل جدران نادي بلدية المحلة.

أكرم عبد المجيد لاعب بلدية المحلة
أكرم عبد المجيد لاعب بلدية المحلة
تشكيلة الجيل الذهبي لبلدية المحلة

حراسة المرمى: أحمد جودة

خط الدفاع:  ياسر رضوان، ياسر الوكيل، أشرف كابونجا، محمد عمارة

وسط الملعب الدفاعي: محمد سمير، وعصام عبد المنعم

وسط الملعب الهجومي: محمد درويش، أحمد فاروق، أحمد صالح

خط الهجوم: أكرم عبد المجيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى