اخر الأخبارتقارير

صرف منحة العمالة غير المنتظمة.. ومبادرات تطوعية تتصدر مشهد التنظيم 

كتب: محمود المصري، إيمان عبد اللطيف، أسماء حجاجي، هبة شعبان، منة محمد

بدأت مكاتب البريد والبنك الزراعي المصري، اليوم اﻹثنين، صرف منحة العمالة غير المنتظمة التي قررها الرئيس السيسي، وقدرها 500 جنيه بإجمالي 1500 جنيه على مدى 3 أشهر، ويستفيد منها نحو مليون و400 ألف مستحق.

وشهدت عملية الصرف إجراءات احترازية للحد من التجمعات، من خلال تقسيم المستحقين على شرائح، بحيث تصرف المرحلة الأولي بدءا من اليوم وتستمر لمدة 4 أيام على التوالي حتى الخميس المقبل، وذلك من خلال رسالة نصية ترسل على التليفون المحمول للمستحق قبل 24 ساعة من استحقاقه للصرف، وتحدد بالرسالة يوم الصرف ومكتب البريد أو البنك الزراعي المصري الذي سيتم الحصول على المنحة منه.

منحة العمالة غير المنتظمة

ومن خلال جولة “ولاد البلد” في المحافظات المختلفة، من قنا إلى الإسكندرية، تصدرت المبادرات التطوعية المشهد في تنظيم عملية الصرف للحد من الزحام، لتشهد أول أيام صرف المنحة سهولة في الإجراءات لاقت ترحيب المستحقين دون تسجيل أي شكاوى تذكر.

الفيوم: مواطنون استبقوا رسالة الصرف 

ففي الفيوم، توافد عدد من المواطنين، لصرف منحة العمالة غير المنتظمة ، على مكاتب البريد الرئيسية والمدارس التي خصصتها المحافظة، منعًا للتكدس والتزاحم بين المواطنين أثناء عملية الصرف، حيث جهزت المحافظة 7مدارس، بالإضافة إلى مكاتب البريد، وفروع بنك التنمية والائتمان الزراعي المنتشرة بمختلف مراكز وقرى المحافظة.

وشهد مكتب بريد مركز أبشواي، الموجود حاليًا بالإدارة الزراعية نظرًا لأعمال الصيانة والترميم بالمكتب الرئيسي بالمركز،  إقبالًا كثيفًا من قبل المواطنين، حيث تدخل المحاسب مراد مسعود، رئيس مركز مدينة أبشواي لتنسيق المسافة البينية بين المواطنين، كما تعاون مع مدير الإدارة الزراعية بأبشواي لتوفير عدد من المقاعد لراحة المواطنين أثناء انتظارهم عملية الصرف.

زياد مفتاح، أحد مواطني مركز أبشواي، الذين سجلوا أسمائهم بموقع القوى العامة واستحق المنحة، أشاد بالتنظيم التي شهدته مدرسة أبشواي في صرف المنحة، وعلق مبتسما “أنا جيت من الساعة 6 الصبح لأصرف المنحة”.

وخلال تغطيتنا لعملية الصرف، لاحظت محررة “ولاد البلد” قدوم بعض المواطنين دون أن تصلهم رسالة للصرف، ليناشد الدكتور أحمد الأنصاري، محافظ الفيوم، جميع أبناء المحافظة من العمالة غير المنتظمة، خلال تفقده أعمال الصرف، بضرورة عدم التوجه إلى منافذ البريد إلا بعد وصول رسالة نصية على هاتف المستحق قبل اليوم المحدد للصرف، لافتاً إلى أنه تم تخصيص يوم لصرف منح من يتخلفوا عن اليوم المخصص لهم.

قنا: الهلال الأحمر يتصدر المشهد أمام مكتب البريد الرئيسي

وفي مكتب بريد قنا الرئيسي تصدر المشهد مجموعة من شباب منظمة الهلال الأحمر بقنا، متطوعين، لتنظيم المواطنين أمام المكتب في الخارج منعا للازدحام، ودخولهم بحسب أدوارهم، وتوعيتهم بالإجراءات الاحترازية وأهمية وجود مسافة لا تقل عن متر بين كل فرد، مثلما حدث منذ أيام وقت صرف المعاشات.

أما مكتب بريد المديرية، فقلت الإجراءات الاحترازية كثيرًا حيث عاد الأمر لطبيعته بدخول المواطنين وجلوسهم داخل المكتب لانتظار أدوارهم، بعكس ما حدث من تنظيم بوقوف الأمن والعاملين خارج المكتب لتنظيم المواطنين وتوفير المقاعد للجلوس في خيمة كبيرة للاستظلال من الشمس أيام صرف المعاشات.

وقال محمد كمال، عامل خرسانة، إن عمله توقف منذ منتصف شهر مارس الماضي، لذا فور علمه بـ منحة العمالة غير المنتظمة ، قدم طلبا من خلال الإنترنت لصرف المنحة، وجاء اليوم لمكتب البريد بعد استلام رسالة نصية على الموبايل بموعد الصرف الموافق اليوم.

أما أحمد علي، 68 عاما، فقد طلب من ابنه التقديم له لصرف المنحة فور علمه من برامج التليفزيون أن الحكومة ستصرف منح للعمالة غير المنتظمة، وسرعان ما جاء الرد بالموافقة على الصرف، لافتا إلى أن المبلغ سيساهم في المعيشة، حيث سيدفعه لتسديد جزء من فاتورة الكهرباء هذا الشهر.

ومن جانبه قال اللواء أشرف الداودي، محافظ قنا، إنه من المقرر صرف منحة العمالة غير المنتظمة لحوالي 50 ألف مواطن من العمالة غير المنتظمة، من خلال مكاتب البريد وفروع البنك الزراعي بقرى ومراكز المحافظة، وذلك بدءًا من اليوم الاثنين وحتى الخميس المقبل.

أسيوط: جمعية أهلية تنظم دخول المواطنين

وفي محافظة أسيوط، شهد البنك الزراعي المصري فرع مدينة أبنوب، “أو كما يطلق عليه بنك القرية”، إجراءات احترازية لمنع التكدس، من خلال جلوس كل فرد على مقعد داخل فراشة أعدتها جمعية رعاية الرياضيين التي تطوعت لتنظيم الصرف للمواطنين داخل البنك، من خلال منح كل فرد رقما، حتى لا يحدث زحاما.

أما في داخل البنك، فيقوم متطوعو الجمعية، بتنظيم طابور لا يزيد عن 5 أشخاص بالداخل كل بحسب رقمه، وبين كل فرد وآخر نحو متر، لمنع التقارب بين المستحقين، حسبما ذكر حسام على المعين، مدير الجمعية.

أيمن محمد عايد، 26 عاما، أحد المستفيدين بـ منحة العمالة غير المنتظمة فحل على رقم 16 في ترتيب الدخول، وعندما جاء دوره تحرك لأحد شبابيك الخدمة، ليعطيهم بطاقة الرقم القومي، وبعد التأكد من أنه مستحق، تم إصدار فيزا، خاصة به، وبعد استلامها، ذهب ليصورها، ثم عاد ليسلمها، وليقف من جديد في طابور، استلام النقدية.

كمال راتب، أحد المنتفعين بالمنحة، يعمل في تركيب البلاط والسيراميك، يقول، إن الوضع أصبح لا يطاق حيث لا أعمال في القاهرة، ومن أكثر من شهر وأنا لا أعمل، واليوم حصلت على المنحة 500 جنيه، أهي تمشي الحال، وحصلت على فيزا للحصول على الشهرين المقبلين.

من جانبه، أوضح أحمد عبدالكريم أبوحطب، مدير إدارة الأزمة بمجلس مدينة أبنوب، أنه تم الاستعانة بمتطوعين للصرف في بنوك القرية أو على مستوى الإدارة، مشيرا إلى أنه تم المرور على أغلب مكاتب البريد، بالإضافة إلى تكوين فريق للمتابعة عبر الواتساب.

وكانت محافظة أسيوط، أعلنت استعدادها لصرف المنحة بتجهيز  213 مقرا ومنفذا للصرف.

المنصورة: توزيع كمامات وقفازات وزجاجات مياه

ومن الصعيد إلى الدلتا؛ شهدت مدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية، إقبالا كثيفا من المواطنين، حيث شهد البنك الزراعي المصري، لفتة إنسانية من توزيع كمامات وقفازات وزجاجات مياه على المستحقين.

وقال عمرو علي محمود، سائق تاكسى، “طلبت نقابة السواقين  صورة البطاقة وصورة الرخصة، حتى نستطيع الحصول على المنحة، فتلقيت رسالة أمس الساعة الثالثة والنصف للتوجه لفرع البنك الزراعي المصري، وقدمت صورة البطاقة وصرفت المبلغ والفيزا من البنك وسط خدمة عالية من إجراءات احترازية، حيث حصلت عند دخولى على كمامة وقفاز وزجاجة مياه”

كما أشاد إبراهيم فتحى، 28 عاما، متزوج، سائق تاكسي، بالإجراءات المتبعة من مسؤولي البنك، مشيرا إلى أنه استطاع الصرف بسرعة وبدون أي تعقيدات أو طول انتظار.

بدورها، أكدت إكرام بدير عطا، رئيس قطاع بالبنك الزراعي، أن العمل فى البنك جاء بناء على توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، ووفرنا  كمامات وقفازات لعملاء البنك، وأيضا لكل فرد زجاجة مياه معدنية، ووضعنا فراشة خارج البنك حتى يجلس المواطنون القضاء على مشكلة التكدس، ضمن الإجراءات الوقائية منعا لانتشار فيروس كورونا.

الإسكندرية: سهولة في الصرف وسط ترحيب المستحقين 

وفي الإسكندرية، شهدت عملية الصرف سهولة ويسرا في الإجراءات بدءا من وصول رسالة نصية المستحق تعلمه بيوم ومكان الصرف، وانتهاء بسرعة الحصول على المنحة دون طول انتظار.

أحمد الشايب، شاب في الثلاثينات من عمرها، كان يعمل باليومية، أوضح أنه تلقى رسالة أمس بالحضور اليوم لمكتب البريد لإتمام إجراءات الصرف.

ويشير إلى إنه كان يتوقع أن تكون المكاتب شديدة الازدحام، وفي حالة من عدم الانتظام، وكان يخشى من التكدس والتقارب من الناس، إلا أنه تفاجأ، بعدم وجود أي ازدحام من أي نوع، مع انتظام دخول المواطنين، وسرعة الإجراءات.

وأشار إلى أن الموظف كان فقط يتأكد من الرسالة والبطاقة، ويطلب صورة البطاقة ثم يعطيك الكارت الذي ستسحب من خلاله الـ500 جنيه، على مدار الـ3 شهور.

لم يختلف الأمر كثير لدى هادية عبد المنعم، سيدة في الأربعينات من عمرها، وصلت إلى مكتب البريد ظهر اليوم للحصول على المنحة التي أقرتها الدولة لها، ولم تقضي الكثير من الوقت حتى حصلت عليها، في ظل وجود تدابير وقائية، من العاملين بالبريد، على حد وصفها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى