اخر الأخبارتقارير

“كورونا” نجع حمادي يغزو “تويتر”.. وصاحبه: كل شيء بأمر ربنا

كتب: أبو المعارف الحفناوي

“ممنوع العطس منعًا للإحراج”.. شعارا اتخذه صاحب محل ملابس “كورونا” في مدينة نجع حمادي شمالي محافظة قنا “تبعد عن العاصمة حوالي 567 كيلو متر مربع”، الذي قرر أن يطلق على محله اسما غير مألوف، لجذب انتباه المواطنين.

اسم المحل أصبح ترند على موقع “تويتر”، وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي وبخاصة “”فيسبوك” صورة محل “كورونا”، مما آثار نوعا من السخرية في أوساط المجتمع النجعاوي، جعلت البعض يتندر على الأمر، ويطلق الإفيهات الساخرة، ومن بينها “كورونا عندنا ومحدش زينا”، و”إحنا الكورونا تخاف مننا”، وعبارات أخرى مثيرة للجدل.

اقرأ أيضا: سباق الكمامات يدخل نجع حمادي بسبب كورونا

ما حدث جعل رمزي إيميل، صاحب المحل، يبرر الأمر بقوله “فكرت في ذلك الاسم لأنه الأكثر انتشارا، وتداولا في الفترة الأخيرة على مستوى العالم”، وأردت توصيل رسالة للجميع، ليس فقط من أجل اكتساب الشهرة، وعمل دعاية للمحل، ولكن الهدف منها التأكيد على أن ما يحدث من مرض أو وباء هو من بأمر الله وقضائه، و”كل حاجة بأمر ربنا”.

وأردف إيميل: حاولت أن أخفف من وطأة الضغط النفسي والتوتر لدى الناس في مواجهة المرض بنوع من السخرية، والتدليل على أن الإنسان يجب أن يأخذ بأسباب الوقاية، وعدم الانصياع للشائعات.

أما لافتة “ممنوع العطس منعًا للإحراج”، التي وضعتها في صدارة المحل، فكانت بديلا لجملة “ممنوع الفصال منعًا للإحراج”، وهو شيء الغرض منه ربط الزبائن وجدانيا مع المكان، ليس أكثر، ولكن الأمر تحول إلى مجال من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، وهذا بالطبع سوف يكون له مرود إيجابي في الناحية الترويجية والدعائية للمحل.

اقرأ أيضا: “كورونا” العالم يواجه المجهول.. وحتى الآن “الوقاية خير من الشائعات”

كانت محافظة قنا قد خصصت مستشفى التأمين الصحي ليستقبل حالات العزل لمصابي كورونا، بالإضافة إلى تخصيص غرفة عزل بكل مستشفى حال الاشتباه في أي حالة، كما خصصت وزارة الصحة رقم على الخط الساخن (105) لتلقي الاستفسارات على مدار الساعة.

وأعلنت الحكومة في وقت سابق عن حزمة إجراءات وقائية، للحد من انتشار المرض، منها تعليق الدراسة والنشاط الرياضي لمدة أسبوعين، ومنع التجمعات بأنواعها، كما قامت لجنة مكافحة الأمراض بقنا، برش الشوارع، وقررت المستشفيات الجامعية، منع زيارة المرضى بالعيادات الخارجية، والاكتفاء بمرافق واحد فقط.

الإجراءات التي اتخذتها الحكومة جاءت على خلفية بيان نشرته منظمة الصحة العالمية واليونيسيف، قدمت فيه عدة توجيهات جديدة للمساعدة في حماية الأطفال والمدارس من انتقال الفيروس.

يشار إلى أن وزارة الصحة والسكان، أعلنت ارتفاع عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا، إلى 110 حالة، تعافي منها 21 حالة، وتوفيت حالتين، حتى آخر تحديث يوم أمس السبت.

فيما خصصت الدولة تمويلا بقيمة 100 مليار جنيه لدعم الخطة الشاملة، للتعامل مع أي تداعيات محتملة لفيروس كورونا المستجد، بحسب بيان أصدرته الرئاسة.

الموضوعات المرتبطة:

تشيع جثمان مجند وجامعة المنصورة تنفي استقبال مصاب كورونا.. أبرز أحداث الدقهلية

القصة الكاملة لاكتشاف إصابات بفيروس كورونا في الأقصر.. من الكشف حتى الحجر الصحي

ساعات الرعب.. نجاة مرشد سياحي من كورونا بعد عزله بحميات قنا

شبح كورونا يجبر المسافرين على إلغاء رحلاتهم لآسيا.. والسعودية في المقدمة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى