اخر الأخبارتقارير

مراسلو “ولاد البلد” في مواجهة “عاصفة التنين”

موجة من الطقس السيئ وغير المستقر ضربت أنحاء الجمهورية منذ صباح اليوم الخميس، وتوقعت هيئة الأرصاد الجوية أن تستمر هذه الموجة حتى السبت المقبل.

وفي الوقت الذي ضربت الأمطار الغزيرة مناطق الوجه البحري والقاهرة، والإسكندرية، وبلغت حد السيول في بعض المناطق الشمالية، كانت الأمطار أخف وطأة في الوجه القبلي، على حساب نشاط للرياح المثيرة للأتربة.

مراسلونا كانوا هناك وسط بيوت انهارت في الوجه القبلي ورياح شديدة وغبار كثيف، ومياه تراكمت في القاهرة تسببت في تكدس مروري، وقررت إدارة مترو الأنفاق وقف حركة القطارات من الشهداء إلى المرج، بسبب الطقس السيئ.

وفي الإسكندرية تسببت الرياح في اضطراب حركة الموج، جنبا إلى جنب مع غزارة الأمطار.

دعاء جابر، مراسلة ولاد البلد بالإسكندرية
دعاء جابر، مراسلة ولاد البلد بالإسكندرية

مراسل ولاد البلد في الإسكندرية، دعاء جابر، تصف المشهد هناك، بأنه شهد تقلبات جوية شديدة، وسحب كثيفة غطت سماء الثغر، ورياح قوية سببت حركة عنيفة للأمواج، ما جعلها تندفع من الشاطئ إلى طريق الكورنيش العام.

تصف أكثر، أن شوارع الإسكندرية خلت من المارة، الذين اختبأوا من الأمطار الغزيرة، فيما أغرقت المياه شوارع كاملة، ويبرز وسط ذلك سيارات الكسح التي تحاول تدارك الأمر بنزح المياه، ووقفت أخرى تتأهب لمواجهة توابع الأمطار.

بسام عبد الحميد، مراسل ولاد البلد بنجع حمادي

من الإسكندرية إلى نجع حمادي، يروي مراسل ولاد البلد، بسام عبد الحميد، أن رياحا قوية، خلقت نوبات هلع وخوف من سقوط أشجار أو جدران، وتطايرت أوراق وأشياء في سماء المنطقة، وسط انعدام الرؤية في أغلب المناطق.

يذكر أن نوبات الهلع زادت بعد أن لدغت العقارب الطائرة أكثر من 20 مواطنا. أيضا، انهارت مأذنتين في مسجدين.

مع حلول المساء، تسبب انقطاع الكهرباء في ظلام دامس عم نجع حمادي، تبعه انقطاع المياه، وتوقف تام للحركة، وخلو الشوارع من المارة.

أبو المعارف الحفناوي، مراسل ولاد البلد في نجع حمادي
أبو المعارف الحفناوي، مراسل ولاد البلد في نجع حمادي

تفاصيل أخرى، ينقلها أبو المعارف الحفناوي، مراسلنا هناك، يقول إن الرياح اقتلعت 31 شجرة وتسببت في انهيار 5 منازل حتى الآن، وفي الوقت ذاته قررت المحافظة إغلاق طريق قنا- الأقصر الصحراوي.

محمود عبد العظيم مراسلنا بالفيوم

في الفيوم، وصف مراسلنا محمود عبد العظيم، الطقس كان أكثر سوءا في المراكز بعيدا عن المحافظة، وفي مركز طامية تسببت تجمع مياه الأمطار إلى إغلاق أكثرها.

أما في القرى، فقد تجمعت مياه الأمطار بكثافة، وحولت الطرق غير المرصوفة إلى طين، في الوقت ذاته تم فصل التيار الكهربائي عن أكثر قرى المحافظة منذ بداية اليوم، وبحلول المساء، قلت الأمطار ونشطت الرياح المثيرة للأتربة.

أحمد دريم، مصور ولاد البلد في أسيوط، فضل ارتداء كمامة بسبب الغبار، حتى يتمكن من أداء عمله

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى