تقارير

أطفال قنا يبدعون في برمجة الإنسان الآلي عبر مسابقة “روبوت المستقبل”

أسدلت مسابقة الروبوتات Robo Fighter الستار عن فعالياتها يوم أمس الإثنين بقنا، عقب 3 أشهر تخللها عدة أحداث هدفت إلى تنمية مهارات الأطفال من سن 8 إلى 16 عامًا في مجال برمجة الإنسان الآلي، والعلوم الهندسية.

قال المهندس حسام عابد، أحد المنظمين، إن المسابقة أقيمت بنادي البحر بقنا، تحت رعاية أكاديمية “إيفيكوم” للتدريب والبرمجيات، وانطلقت منذ قرابة 3 أشهر.

وتابع أن المسابقة هدفت إلى مشاركة الأطفال الصغار وتطوير مهاراتهم، في مجال برمجة الروبوتات، من بداية البحث عن المعلومة والتفكير في طريقة الإنشاء، خاصة وأن المسابقة اشترطت أن يكون الطالب على دراية جيدة ببرمجة الاردوينو وكيفية تركيب أجزاء الروبوت من دوائر إلكترونية وبرمجته، وأن أقصى عدد للفريق 5 أفراد ولا يقل عن 3.

الفرق

وأوضح أن المسابقة تمت بعد الإعلان عن جذب المهتمين من الأطفال في مجال البرمجيات، وتم التنسيق حتى بلغ عدد الفرق المشاركة في أول مسابقة للروبوت للأطفال Robo Fighter 2019 كانت 10 فرق وهي: (فريق Infinity – فريق Blue star – فريق Hero – فريق Sumo- فريق Gladiator – فريق DND- فريق MSM- فريق Dragon- فريق Phantom- فريق Gloden).

ويتابع أنه جرى تنمية مهارات الأطفال وتدريبهم طوال الفترة الماضية التي كانت بمثابة فترة إعداد، ثم قمنا بتقسيم الفرق إلى مجموعتين، وعقب تحديد المباراة يتم تحديدها في حال الفوز يحصل الفائز على 3 نقاط وفى حالة التعادل يحصل كلا الفريقين المتنافسين على نقطة واحد وحتى الوصول إلى النهائيات تم إقامة 24 مباراة.

أثناء بناء الروبوت| صورة حسام عابد
أثناء بناء الروبوت| صورة حسام عابد

ويشير إلى أنه من ضمن الاهداف، تطوير وتنمية القدرات الإبداعية للأطفال، وإشراكهم في المجتمع العلمي لإجراء اكتشافات مهمة ومفيدة، تساعدهم على التطوير والتصميم والابتكار لتغيير الطريقة التي يتعلمون بها في مجال العلوم والتكنولوجيا.

وقال المهندس محمود حسن، مدير مركز “أفيكوم”، المشرف على المسابقة، إن مسابقة “Robo Fighte”، تعتبر النسخة الأولى في مجال مسابقات الروبوت، في محافظة قنا، ولن تكون الأخيرة، خاصة وأن الهدف هو توعية الأهالي وتطوير قدرات أطفالنا في مجال التكنولوجيا.

أثناء بناء الروبوت| صورة حسام عابد
أثناء بناء الروبوت| صورة حسام عابد

وأضاف المشرف على المسابقة، أننا نولي اهتمامنا للتعليم بالتدريب العملي، ونقدم لهم كل ما يساعدهم على الابتكار وتنمية مهاراتهم، والتي تبدأ من التدريب وصقل مهارات الأطفال، وتثقيفهم في مجال بناء الروبوت، من خلال عدد من الدورات المكثفة، ومن ثم البدء في إنشاء الروبوت بعد توفير الخامات المستخدمة.

الفائزون

وأوضح أنه فاز بالمركز الأول فريق Infinity ويمثله سارة محي، مشرف الفريق، والطالب عبدالرحمن عادل شحاتة، والطالب عبدالرحمن عادل محمد، والطالب محمد حسام الدين، وحصل الفريق على جائزة مالية قدرها 1500 جنيه، وميداليات ذهبية، وفاز بالمركز الثاني فريق DND، وحصل على جائزة مالية قدرها 1000 جنيه وميداليات فضية، فيما حصل على المركز الثالث كلا من فريق Gladiator وفريق Phantom وحصلا على الميداليات البرونزية.

ويقول الدكتور مهندس محمود أبوزيد، نقيب المهندسين بقنا، أحد محكمي المسابقة، إنه تم التحكيم في تلك المسابقة، بناء على عدد من النقاط من بينها طريقة التحكم في الروبوت وطريقة الإنشاء، والشكل والمظهر، وإعطاء الدرجات وفقًا لتلك المعطيات.

مضمار السباق| صورة حسام عابد
مضمار السباق| صورة حسام عابد

وتابع، أنه يجب الاهتمام بالأطفال في مجال التكنولوجيا، حيث تقوم أيضًا نقابة المهندسين بقنا في سياق موازٍ، بعمل دورات خاصة للأطفال لتصميم الإنسان الآلي، وتوفير كافة الخدمات المطلوبة، فعلم إنشاء الروبوت هو فرع متداخل من العلوم والهندسة يشمل تصميم وتطبيقات استخدام الروبوتات، ويتم استخدام الروبوتات في الكثير من عمليات التصنيع في الآونة الأخيرة.

تكنولوجيا المستقبل

وأشار نقيب المهندسين، إلى أهمية علوم الروبوت لتعريف التلاميذ صغار السن على الهندسة، وتحفيزهم على الاشتراك في خلق تكنولوجيا المستقبل، حيث تعطي الفرصة للطلاب صغار السن لتطوير مهاراتهم، مثل حل المشكلات والتفكير المنطقي والنقدي والإبداع، حيث يمكن أن يؤدي تعليم أساسيات الروبوتات للأطفال والمراهقين إلى اهتمامهم بالتكنولوجيا ليصبحوا قادة في المستقبل في هذا المجال.

مضمار السباق: صورة حسام عابد
مضمار السباق: صورة حسام عابد
تعزيز ثقة الأطفال

وترى والدة إحدى الأطفال المشاركات في المسابقة، أن هذه المسابقات مهمة جدا، وتساعد الأطفال على توسيع مداركهم وخبراتهم، وأن مشاركة ابنتها انعكس على شخصيتها فأصبحت أكثر جرأة وعززت ثقتها في نفسها أكثر وأكثر، مطالبة بالاهتمام بهذه النوعية من المسابقات لما لها من آثار إيجابية وطيبة على نفوس الأطفال.

جدير بالذكر، أن لجنة التحكيم، ضمت كلا من الدكتور مهندس محمود أبو زيد، الأستاذ بكلية الهندسة جامعه جنوب الوادي، نقيب المهندسين بقنا، والدكتور المهندس محمد حسن الساعي، رئيس قسم الكهرباء بكلية الهندسة جامعة الأزهر بقنا، والدكتور أحمد خيري عرابي، الأستاذ بكلية الإعلام جامعة جنوب الوادي، بمشاركة العديد من الأطفال من مراكز قنا ونجع حمادي وقفط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى