اخر الأخباربيانات و تصريحاتتقارير

طلاب الثانوية العامة بالدقهلية: غموض أسئلة اللغة الأجنبية الثانية وسهولة “التربية الوطنية”

كتب: محمود سيد الأهل وريهام مصطفى ونورا سعد وعمرو علي
سادت حالة من الاستياء بين طلاب وطالبات الثانوية العامة بمحافظة الدقهلية، بسبب غموض بعض أسئلة امتحان اللغة الأجنبية الثانية “الألمانية والفرنسية”، على عكس ما عبّر عنه طلاب القسم الأدبي من سعادة بسبب سهولة امتحان التربية الوطنية.
اللغة الفرنسية
تقول هدى ياسر، طالبة في الثانوية العامة، إن امتحان اللغة الفرنسية جاء متوسط المستوى، ولكن احتوى جزء “الجرامر” على بعض الأسئلة الغامضة.
وتضيف ريم أحمد، طالبة، أن امتحان اللغة الفرنسية جاء في مستوى الطالب المتوسط، والوقت كان كافي لحل الأسئلة، قائلة “امتحان اللغة الفرنسية سهل جدا، وكان ختام الامتحانات مسك”.
فيما تؤكد حنان علي، طالبة بمدرسة سندوب الثانوية بنات، “أن امتحان الفرنساوي سهل، لكن كان فيه نقطتين محتاجين تفكير وتركيز، وفي العموم سهل والامتحانات خلصت بأمان”.
ولم يختلف رأي محمد وهبي، طالب بمدرسة علي مبارك الثانوية بدكرنس، حيث أكد أن الامتحان كان سهل للغاية، ولكنه كان يحتاج للمزيد من الوقت، وتمكن الطلاب من الحل، مطالبا بأن يتم إعلان النتيجة بشكل سريع.
كما أكدت مي حمدي، طالبة بمدرسة الإعدادية بنات في دكرنس، أن الامتحان كان سهلا للغاية، ولكن يقوم بعض المراقبين أحيانا بإصابة الطلاب بالتوتر، من خلال عدد من الأفعال التي لا يقبلها أحد، مثل استخدام أسلوب التعنيف مع الطلاب، دون مراعاة حالة الضغط التي يشعر بها الطلاب.
اللغة الألمانية
وعن امتحان اللغة الألمانية، تقول إيمان خالد، طالبة، إن الامتحان كان في مستوى الطالب المتوسط، كما جاء الوقت مناسبا للإجابة على جميع الأسئلة.
وتتابع سارة فؤاد، طالبة، “اعتدنا أن يأتي امتحان اللغة الألمانية سهل، ولكن جاءت بعض أسئلته غير مباشرة وواضحة على عكس المتوقع، لكنه في العموم سهل، وفي مستوى الطالب المتوسط”.
التربية وطنية
بينما يقول عبد الله السيد، طالب بالشعبة الأدبية، إن امتحان التربية الوطنية كانت سهلة، وانتهينا منها قبل انتهاء الوقت المحدد، ولا تحتاج إلى مذاكرة.
وأبدت منة الله محمد، طالبة في مدرسة الثانوية بنات، سعادتها لسهولة امتحان مادة التربية الوطنية، مؤكدة “أنا لسة مذكراها امبارح، والمادة دي لا تحتاج إلى مجهود كبير كباقي المواد، وانتهينا منها قبل نصف الوقت”، وهو ما أكدته نورهان خالد، طالبة في مدرسة الثانوية بنات، بقولها “كنت أتمنى أن تكون باقي المواد في مستوى مادة التربية الوطنية”.
إغماءات وإصابات
وأثناء امتحانات اليوم، أصيب “م.خ.م”، طالب بالثانوية العامة بقرية دنديط التابعة لمركز ميت غمر، بمغص كلوي، وتم نقله لمستشفى ميت غمر المركزي، كما أصيب الطالب “ب.ع .ب”، طالب ثانوية عامة في مجمع أبو ليلة الابتدائي بمركز ميت غمر، بحالة إغماء وتم إسعافه.
يذكر أن محافظة الدقهلية تضم 112 لجنة لامتحانات الثانوية العامة، بالإضافة إلى لجنة سجن جمصة العمومي، ولجنة مدرسة المتفوقين بجمصة، بإجمالي 114 لجنة بالمحافظة، ويؤدي الامتحانات فيها أكثر من 43 ألف طالب بـ17 إدارة تعليمية على مستوى الدقهلية.
ويشارك في الإشراف على امتحانات الثانوية العامة بمحافظة الدقهلية، ما يقرب من 8 آلاف عضو، ما بين رؤساء لجان وملاحظين وأجهزة أمن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى