ألعاب اخرىتحقيقات وتقاريرمحلي

فايزة محمود: قهرت الإعاقة بالرياضة فوصلت إلى العالمية والبرلمان (حوار)

يحتفل العالم خلال شهر مارس من كل عام باليوم العالمي للمرأة وخاصة في الثامن من شهر مارس، وفيه يحتفل بالإنجازات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والرياضية للنساء، وفي بعض الدول كالصين وروسيا وكوبا تحصل النساء على إجازة في هذا اليوم، والاحتفال بهذه المناسبة جاء على إثر عقد أول مؤتمر للاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي والذي عقد في باريس عام 1945.

فايزة محمود

وفي مصر يوجد العديد من النماذج للمرأة التي تفوقت في المجال الرياضي وحققت العديد من الإنجازات العالمية والإفريقية والعربية بالرغم من الصعوبات التي تواجهها، ومن هذه الأمثلة، هي اللاعبة والنائبة فايزة محمود لاعبة تنس الطاولة، التي قهرت الإعاقة بالتحدي والعزيمة والإصرار، لتصبح أول لاعبة ونائبة بمجلس النواب تشارك في البارالمبياد لدورتين.

فايزة محمود
فايزة محمود

تحدث “استاد ولاد البلد” مع اللاعبة والنائبة فايزة محمود، لسرد قصتها مع الرياضة، ونصائحها للفتيات من أجل عدم الاستسلام وتحقيق الطموحات والأهداف التي يسعين لتحقيقها.

قهر الإعاقة بالرياضة

تقول اللاعبة فايز محمود، إن الرياضة كانت طريقها لقهر الإعاقة، وممارسة الرياضة واجبة بشدة، وخاصة بالنسبة للبنات صحيًا ونفسيًا واجتماعيًا، والمجتمع الرياضى حتى وإن كان مجتمعًا مختلط ًافإنه مجتمع آمن ونافع.

وتضيف النائبة واللاعبة، أن حياتها تغيرت تمامًا منذ دخولها المجال الرياضي، إذ لم تعد فتاة منعزلة ومهمشة تعيش مع نفسها أغلب الأوقات بسبب الإعاقة، وعلى الرغم من أنها كانت فتاة جامعية، إلا أن حجم الصداقات ونوعيتها التي صنعتها وكسبتها في مجال الرياضة كانت أكبر بكثير من صداقات الأسرة والشارع والجامعة.

فايزة محمود
فايزة محمود
التحدي والإصرار للوصول للعالمية

أوضحت اللاعبة، أنها قررت الوصول للعالمية في المجال الرياضي، لأن ذلك حق أصيل لكل البشر وخاصة الرياضي، فكان الإصرار والعزيمة شعارها طوال مسيرتها الرياضية، مشيرًة إلى أنها  تتذكر جيدًا نظرات الناس وهمساتهم في بداية خروجها إلى التدريب، وبداية الاشتراك في ألعاب القوى، إلى أن اكتشفها مدربها ومعلمها كابتن نصر أحمد، وشهرته “حربي”، الذي قال لها من الأفضل أن تمارس لاعبة تنس طاولة، إذ ستكون بطلة مصر في القريب.

وأشارت، إلى أنها بدأت بالفعل مع مدربها نصر أحمد، أولى خطواتها للعالمية عام 2003، ومنذ ذلك التاريخ إلى الآن، تحقق الإنجازات الرياضية، التي أبرزها الاشتراك في البارالمبياد لدورتين، وأربعة بطولات عالمية بخلاف البطولات الإفريقية والدولية.

وتضيف اللاعبة فايزة محمود: “أقوم بالتدريب الآن تحت قيادة المدرب العملاق كابتن محمد عبد المنعم، وشهرته سكر، بعد أن تحولت من اللعب وقوفًا إلى اللعب جلوسًا لتطور حالة الإعاقة”، مشيرًة إلى أنها بصدد الاستعداد لبطولة إفريقيا المؤهلة البارالمبياد بطوكيو 2020.

فايزة محمود
فايزة محمود
الرياضة داعم أساسي

وتؤكد محمود أن “الرياضة داعم أساسي في حياتها العملية والشخصية، إذ تجعلها تحس بذاتها وتطورها الاجتماعي، وذلك بحصولها على عمل جيد وتكوين أسرة، والوصول إلى مجلس النواب كنائبة عن قطاع القاهرة، وعضوية لجنة الدفاع الأمن القومي”، إذ تعد أول نائبة في البرلمان تشترك في دورة بارلمبية كلاعبة، وهذا شرف لها “تهديه لمصر”، بحسب قولها.

الرياضة باب كبير للنجاح والتغيير

وتختتم النائبة حديثها قائلة: “ما زلت ألاحظ نظرات الناس بعد أن تغيرت 180 درجة، فبعد أن كانوا ينظرون إلى على أنني شابة معاقة، أصبحوا ينظرون إلى أنني بطلة رياضية أوليمبية ونائبة في البرلمان، وشخصية مستقلة يعتبرونها ناجحة وتمثل قيمة ومثل للآخرين، لذلك أوجه رسالة إلى كل الفتيات والشابات من ذوي الإعاقة، وغيرهم بأن الرياضة باب كبير للنجاح والتغيير”.

اقرأ المزيد:
منتخب بني سويف يتأهل للدور الثاني لبطولة منتخبات الصعيد مواليد 2001

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى