اخر الأخبارتقارير

الجامعة اليابانية: إنشاء أحدث المعامل في مصر بتكلفة 27 مليون دولار أمريكي

نظمت الجامعة المصرية اليابانية، اليوم السبت، الملتقى العلمي الثالث 3rd Science Cafe  بمقر الجامعة، في مدينة برج العرب، بحضور نائب سفير دولة اليابان بالقاهرة.

قال عمرو الطويل، عميد كلية الهندسة بالجامعة، خلال كلمته، إن الجامعة تعمل على تجهيز المقر الخاص بها والذي يتوقع الانتهاء منه بداية العام المقبل، ويضم مجموعة من أحدث المعامل في مصر والشرق الأوسط بمجالات التكنولوجيا والعلوم والفيزياء التي خصصت لها الحكومة اليابانية لإنشائها 27 مليون دولار أمريكي.

وأضاف أن الجامعة تعمل على تنمية التعليم بمجالات التكنولوجيا التي تمثل المستقبل، في ظل زيادة عدد الأجهزة التي تتصل بالإنترنت، والتي يتوقع أن تصل إلى 50 مليار جهاز بحلول 2020، إضافة إلى اختفاء 75 مليون وظيفة وظهور 133 مليون وظيفة جديدة في سوق العمل بحلول عام 2022، تقوم معظمها على التفكير والإبداع والمهارات الذهنية.

من جانبه، أوضح الدكتور سامح ندا، نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب، أن الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، جامعة حكومية لها طابع خاص بالشراكة بين الحكومتين المصرية واليابانية التي أسست الجامعة وتتولى تزويدها بكل النظم والتجهيزات الدراسية المتطورة.

وأضاف أن الملتقى يهدف إلى فتح الحرم الجامعي لطلاب الثانوية العامة للتعرف على الجامعة ومجالات الدراسة، وتتضمن فعاليات الملتقى عرض ابتكارات طلبة الثانوية العامة من مختلف أنحاء الجمهورية في مجال الروبوتات والميكانيكا والفيزياء والكيمياء وغيرها، وتفاعلهم مع الباحثين المصريين واليابانيين بالجامعة.

وأشار إلى أن الجامعة استقبلت 800 طالبًا لأداء الأمتحان الخاص بالالتحاق بالجامعة العام الماضي، تم اختيار 200 طالبًا بناء على اختبار بالكيمياء والفيزياء والرياضيات واللغة الإنجليزية، وتضمن الطلاب المقبولين 23 طالبًا من 5 دول إفريقية من خلال منح مثل هيئة التعاون الدولي اليابانية ويمثلوا نسبة 13%.

وأشار ناراتو سوزكي، نائب سفير اليابان في مصر إلى أن التكنولوجيا والإنترنت ساهمت في إتاحة التعلم في أي وقت وأي مكان من خلال الأجهزة الذكية، لافتًا إلى تلقى الجامعة للدعم من الحكومة اليابانية منذ إنشائها قبل 10 سنوات، ووجود أكثر من 100 باحث وأستاذ من 15 جامعة يابانية يقومون بالتدريس في الجامعة إضافة إلى بعض المختصين من الجايكا، لافتًا إلى تولى الحكومة المصرية تكفلة المنشأت وتكفل الجانب الياباني بتوفير المستلزمات الخاصة بالعملية التعليمية.

ولفت ماساكي سوزوكي، نائب رئيس الجامعة إلى أن يوم اليابان المعروف بـ”قهوة العلوم”، هو وسيلة لتوفير مكان لمناقشة العلوم والمناخ وكل الأنشطة المتاحة بالجامعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى