تحقيقات وتقاريرمحلي

هل يرغب “الألومنيوم” في الصعود أم الاستثمار في اللاعبين؟

تزامنًا مع اقتراب مسابقة دوري القسم الثاني على الانتهاء، ومواصلة فريق الألومنيوم ابتعاده عن المنافسة للموسم الثالث على التوالي، والسؤال الذي يدور داخل عقول مشجعي النادي العريق، هل الألومنيوم هدفه الصعود، أم الهدف تفريغ اللاعبين والاستثمار فيهم، في التقرير التالي الذي أعده “استاد ولاد البلد” الرد على هذا السؤال.

تفريغ اللاعبين والمكسب المادية

مما لاشك فيه أن نادي الألومنيوم، أصبح محط أنظار جميع أندية القمة، بالدوري الممتاز، بعد تصدره أكثر من لاعب لأندية الدوري الممتاز، أصبحوا علامات، فلو نظرنا الي الثلاث مواسم الأخيرة فقط، وعدم الرجوع لسنوات مضت والتي شهدت انتقال عمرو جمال للأهلي، وسيد معوض للاسماعيلي ومنه للأهلي، وعمر جمال للاسماعيلي، وحمام ابراهيم للاسماعيلي، والناشئ على رزة للأهلي.

فنلاحظ ان الثلاث مواسم الأخيرة شهدت أيضا انتقال عدة لاعبين لأندية الدوري الممتاز، وغيرها من أندية القسم الثاني، ولو ذكرنا ابناء النادي الحقيقين اللذين انتقلوا خلال الثلاث مواسم الأخيرة، سوف نبدأ باللاعب على فوزى، الذي انتقل الموسم قبل الماضي لصفوف نادي انبي، بمقابل مادي مليوون و300 ألف جنية.

ثم جاء بعد ذلك انتقال أحمد العندليب مهاجم الفريق الموسم الماضي، لنادي انبي أيضا، بمقابل مادي مليون جنيه، وينجح الفريق هذا الموسم في تصدير ثلاثة لاعبين لأندية الدوري الممتاز، نبدأ بإسلام جابر، المتنقل حديثا لصفوف النادي الأهلي، بمقابل مادي قدره 3 مليون جنيه، تم دفع نصف المبلغ، والنصف الاخر عند عودة اللاعب من اعارته لنادي الجونة، بعد أن قامت إدارة النادي الأهلي باعارته بعد انهاء إجراءات قيده.

ثم جاء انتقال الحسيني سمير، الظهير الأيسر للفريق، لصفوف النادي المصري، بمقابل مادي قدره نصف مليون جنيه، ومن بعده صالح صالح لصفوف حرس الحدود بمقابل قدره 100 ألف، وهذا ما يؤكد ان نادي الألومنيوم اصبح مفرغة للاعبين وبؤرة اهتمام لجميع الأندية المصرية.

اسلام جابر لاعب الألومنيوم المتنقل حديثا للأهلي
الاستثمار الصحيح وتحقيق الهدف

يقول مصطفى سليم، رئيس رابطة مشجعين الألومنيوم: “نتائج الفريق لا تدل على تحقيق أي نجاحات، فالوضع يزداد سوء، موضحا أن الجماهير لا تهتم بما يعود على النادي من مكاسب مادية، بقدر ان يكون فريقها في المقدمة، وتحقيق حلمهم بالصعود للدوري الممتاز.

وأشار “سليم” في تصريحه لـ “استاد ولاد البلد” إلى أن الاستثمار الصحيح، إن تستفيد من العائد المادي من بيع اللاعبين، بالتعاقد مع لاعبين مميزين قادرين على العودة بالفريق لزمن الانتصارات، وفي نفس الوقت مع المدى البعيد، هؤلاء اللاعبين سوف يعودون بالدخل والكسب المادي، وهذا يؤكد ان الاستثمار الحقيقي سوف يكون الطريق الصحيح للوصول لهدف الجماهير والادارة.

جماهير الالومنيوم
تراجع الفريق وأبناء النادي 

يقول حسين عبد اللطيف، لاعب الزمالك والمنتخب السابق، إنه حزين جدًا، فيما وصل إليه النادي، من تردي وابتعاده لسنوات عن المنافسه على المراكز الأربعة الأولى، وهذا ما يدعو للقلق، على نادينا الذي تربينا فيه، فالموقف صعب للغاية، ولابد من وقفة جادة، حتى يمكننا العودة بنادينا لسابق عهد، مشيرًا الي ان الحل بدون شك يكمن في أبناء النادي، هم من يستطيعون العودة بالفريق لزمن الإنتصارات، لاسيما وأنهم من صنع تاريخ هذا النادي، وأغلبهم متعايش مع ظروف النادي، فضلاً عن الإهتمام بقطاع الناشئين، “ميكنش بيع فقط” فلابد من الاهتمام بالقطاع من خلال توفير الأدوات والإمكانيات، التي تستطيع من خلالها صناعة لاعب كرة قادر على تمثيل نادي مثل الألومنيوم.

مباراة الألومنيوم واسوان
ناشئين النادي

يقول عبد الرحيم همام، رئيس قطاع الناشئين بنادي الألومنيوم: “الفريق الأول يواجة سوء حظ السنوات الماضية، جعلته يبتعد عن المنافسة، رغم سعي إدارة النادي لتحقيق الهدف بالعودة للدوري الممتاز، موضحًا أن الدليل على ذلك هو توفير الامكانيات التعاقد مع لاعبين جدد كل موسم، والتي ترتب عليها تسويق اكثر من لاعب لأندية الدوري الممتاز.

وأضاف في تصريحه لـ”استاد ولاد البلد”: “الفترة المقبلة أعتقد ان هناك اهتمام بقاعدة الناشئين، والتي تعد نواة فريق الألومنيوم، لاسيما بعد نجاح فريق مواليد97 و صوله لدور الثمانية من بطولة كأس مصر للشباب مواليد 97، واعتماد الجهاز الفني لفريق الدرجة الاولي على 6 لاعبين من الفريق أمثال احمد شعبان، وطارق عمران، وتريكة، وكيرلس ماه، ودومنيك، ورمضان النص، فأعتقد أن الفترة المقبلة سيحدد الجهاز الفني لفريق الدرجة الاولي أماكن النقص، ويقوم بتداركها مع بداية الموسم المقبل”.

الألومنيوم 97
الألومنيوم 97
عايزين نصعد

أعرب وجدي وهيب، أحد أعضاء رابطة جماهير الألومنيوم، إن الوضع سيئ، وكل مباراة يزداد سوءًا، ورغم كل الوعود خلال الثلاث مواسم الأخيرة، بإعداد فريق قادر على الصعود إلا أن الامور تسير للأسوأ، موضحًا أن الألومنيوم فريق كبير، ورمز من رموز الرياضة في الصعيد، كيف يصل به الحال أن يتواجد مع فرق تنافس على البقاء بدوري القسم الثاني، متسائلاً أين أبناء النادي من المكان، الكل يمني نفسه بالصعود للممتاز، “عايزين نصعد”.

الألومنيوم
الإدارة ترد

وقال صلاح صالح، مدير عام النادي، والمشرف العام على الفريق: “الاستثمار جإد من منظومة الكرة بنادي الألومنيوم، ويعد أبرز عناصر المنظومة، وهذا ما يؤكد اننا نسير في الطريق الصحيح، وهذا لا يمنع اننا نسعى لتحقيق الصعود للممنَتاز، موضحا أن إدارة النادي توفر كافة الامكانيات، من أجل العودة للمنافسة، مؤكدآ على سعي الإدارة لتكوين فريق قادر على المنافسة والصعود الموسم المقبل، لاسيما بعد ابتعاد الفريق عن المنافسة هذا الموسم”

وأضاف في تصريحه لـ ”استاد ولاد البلد”: “الإدارة من الآن بدأت في التجهيز للموسم المقبل، من خلال معرفة أماكن القصور بالفريق، وتدعيمها والبدء مبكرا حتى تكون البداية قوية”.

نادي الألومنيوم
الألومنيوم في الممتاز

شارك نادي الألمنيوم لأول مرة في الدوري المصري موسم 1995 / 1996 واستمر لموسم واحد وهبط في موسم 1996 / 1997 قبل أن يظهر من جديد بعد طول غياب في موسم 2007 / 2008، الذي كان آخر موسم له بالدوري الممتاز.

موقف الفريق

ويحتل فريق الألومنيوم، المركز الثامن، بجدول المجموعة الأولى، بدوري القسم الثاني هذا الموسم برصيد 25 نقطة، ويتبقى له 7 جولات، يسعى خلالها لتصحيح مساره ووضعه بجدول المسابقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى