اخر الأخبار

بعد أول مادة.. هذا ما قاله طلاب بنجع حمادي حول امتحان «الأوبن بوك»

أنهى طلاب الصف الأول الثانوي بنجع حمادي، شمالي قنا، امتحان مادة اللغة العربية بالنظام الحديث “الأوبن بوك”، وسط تباين آراءهم حول صعوبة بعض النقاط واستهدافه لمستوى الفهم لدى الطلاب.

يقول أحمد رمضان، طالب بالصف الأول الثانوي، إن الامتحان كان في مستوى الطالب متوسط إلا أن أغلب الأسئلة كانت تستهدف فهم الطالب للدروس وليس اعتماده على الحفظ، حيث فوجئ الطلاب بأن أغلب الأسئلة خارج المنهج، ولكنها تناقش الدروس التي تم شرحها.

ويضيف إسلام شعبان “طالب”، أن الدخول بالكتاب المدرسي ليس له أي قيمة، نظرًا لأنه كان مضيعة للوقت من خلال البحث عن الأسئلة، والتي كانت من خارج الكتاب، فالامتحان اعتمد على الفهم فقط، فمن يحفظ لن يستطيع الإجابة على الأسئلة.

وعن تقييم النظام الحديث، يوضح ملاك سامي “طالب”، أنه أعطى الجميع درسًا في ضرورة التمكن من الفهم وإجبار الجميع على المذاكرة وإمعان النظر في شتى جوانب الأسئلة التي تقيس قدرات الطالب على الفهم، وليس الاعتماد على المذاكرة بالحفظ، مشيرًا إلى أن شكاوى الطلاب من الامتحان كانت نتيجة تقصيرهم في المذاكرة واعتمادهم على أن الامتحان “أوبن بوك”.

فيما قال أبوالوفا عبدالسلام، وكيل الإدارة التعليمية بنجع حمادي، شمالي قنا، في تصريحات لـ”النجعاوية”، إنه تم المرور على جميع اللجان برفقة المهندس خال فرغل، مدير عام الإدارة التعليمية بنجع حمادي، حيث تم الاطمئنان على حسن سير العملية الامتحانية.

وأشار عبدالسلام، إلى أن الامتحان كان يقيس مستوى الفهم، وليس قياس حفظ المعلومة، خاصة وأن أغلب إجابات الطلاب صحيحة، الا أنه يتم التقييم على دقة الإجابة وفهم الطالب للمعنى المطلوب.

من جهته أوضح الدكتور صبري خالد، وكيل وزارة التربية والتعليم بقنا، في تصريحات سابقة، أن امتحانات نصف العام تجريبية لا تحسب درجاتها بل يحاسب الطالب على درجات آخر العام مؤكدا على هدوء اللجان بجميع مدارس المحافظة، والتي تنتهي الخميس 24 يناير 2019 .

اقرأ أيضا:

14 ألف طالب يبدأون امتحانات الصف الأول الثانوي الحديث بقنا.. الدخول بالكتاب المدرسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى