اخر الأخباربيانات و تصريحات

محافظ قنا يهنئ الأقباط بأعياد الميلاد.. ومدير الأمن: مستعدون لأي تداعيات أمنية

قدم عبد الحميد الهجان، محافظ قنا، نيابة عن الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الأحد، التهنئة لأقباط محافظة قنا بمناسبة عيد الميلاد المجيد، وذلك خلال زيارته لدير الملاك ميخائيل بنقادة، ومطرانيتي الأقباط الأرثوذكس بمدينتي نجع حمادي ودشنا، بمرافقة اللواء مجدي القاضي، مدير أمن قنا، واللواء محمد عويضة، مدير المخابرات العامة بالمنطقة الجنوبية والبحر الأحمر، والعميد أحمد دنقل، وكيل فرع الأمن الوطني، وبحضور عدد من أعضاء مجلس النواب، وعدد من القيادات الأمنية والتنفيذية والشعبية.

وأعرب الهجان في بيان للمحافظة، عن سعادته بتواجده بين أخوته من الأقباط لتهنئتهم بعيد الميلاد المجيد الذي هو عيد للمصريين جميعًا، مؤكدًا اعتزازه بالروابط القوية ومشاعر الأخوة والسماحة الدينية لدى الشعب المصري، مشيرًا إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي أعطى رسالة للعالم أجمع في الوحدة الوطنية والسلام، بافتتاحه المرحلة الأولى من كاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة، في يناير من العام الماضي، والتي من المقرر أن يفتتح مرحلتها النهائية مساء اليوم الأحد.

وقدم القاضي تهنئته لأقباط المحافظة، مشيرًا إلى أن مديرية الأمن اتخذت كافة التدابير اللازمة لتأمين احتفلات عيد الميلاد المجيد بمختلف الكنائس والأديرة بالمحافظة، حيث يتم متابعة كاميرات المراقبة على الأسوار وفي محيط الكنائس على مدار الساعة، مضيفًا أنه تم التنسيق مع مسؤولي الكنائس والأديرة بضرورة تشغيل البوابات الإلكترونية على المداخل والاستعانة بأفراد أمن الكنيسة لتفتيش المترددين.

وأكد القاضي أن الضباط وقوات الأمن المعنية بتأمين الاحتفالات على استعداد تام ويقظة كاملة للتعامل مع أي تداعيات أمنية محتملة.

من جانبهم أعرب كل من الأنبا بين أسقف نقادة وقوص والأنبا كيرلس أسقف نجع حمادي، والأنبا تكلا أسقف دشنا، عن سعادتهم بزيارة محافظ قنا ومدير الأمن وأعضاء مجلس النواب والقيادات الأمنية والتنفيذية والشعبية لتهنئتهم بعيد الميلاد المجيد، مؤكدين أن مصر اليوم في عيد وأن جميع الشعب المصري مسلمين وأقباط يصلون من أجل مصر وازدهارها، ومن أجل استمرار الوحدة الوطنية والسلام، مضيفين أن مصر مذكورة بالقرآن والإنجيل وهي الأرض المقدسة وستظل آمنة على مر الأزمنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى