اخر الأخبارتقارير

فتاة تطلق مبادرة للحفاظ على الأسرة تحت شعار “طلقني شكرًا”

دشنت مجموعة من متطوعي الأقصر بالتعاون مع الجمعية العربية للإعلام والتنمية، اليوم السبت، عددًا من الندوات الخاصة بمبادرة “طلقني شكرًا”، والتي قامت بتدشينها فتاة من الأقصر تدعى أسماء فرغلي.

أقيمت الندوة بعدد من الجمعيات شمال الأقصر، بهدف التوعية ضد مخاطر الطلاق وكيفية الحفاظ على الأسرة من خلال نشر القيم الأسرية التي تؤدي للترابط بين أفراد الأسرة الواحدة ونبذ الطلاق وأسبابه.

وقالت أسماء فرغلي، تعمل في النشاط الخيري من أبناء قرية الطود ومؤسسة المبادرة، لـ”الأقصر بلدنا”، إنها تسعى لنشر قيم بالقرى والنجوع داخل محافظة الأقصر، بعد ارتفاع إحصاءات الطلاق مؤخرًا، وأن المبادرة تلقى دعم كبير من مسؤولي التضامن والجمعيات الأهلية والشباب والمواطنين وكافة أفراد الأسرة، وأنها أطلقت شعار المبادرة بمسمى “طلقني شكرًا” لنقوم بنبذ الأنفاق المظلمة وإطلاق منظومة القيم الغائبة عن المجتمع والأسرة.

وأضافت فرغلي، أن المبادرة تستهدف الشباب المقبل على الحياة الزوجية والمتزوجين والرجال والنساء، وأن هناك خطة تدريبية بمشاركة أئمة الأزهر الشريف ورجال الدين وأساتذة الجامعات، لتعميم الفكرة بكافة القرى والنجوع والمراكز والمدارس والجامعات، بهدف الحفاظ على الأسرة ونبذ الطلاق والتعصب الأسري.

وأوضح صلاح نوار، مؤسس الجمعية العربية، أن الهدف من المبادرة كان كافيًا لتبنيها من قبل الجمعية ورواد العمل المجتمعي، وأن التفتت الأسري يبدأ إصلاحه من النشء، وأن الشباب هم الأكثر استهدافًا من خلال المبادرة وذلك لكونهم نواة الأسرة، لذا تسعى المبادرة لتعريفهم بالطلاق ومشاكله وما الذي يؤدي إليه، وكيفية الحفاظ على الأسرة من خلال الندوات التعريفية بالتعاون مع الجمعيات الأهلية بكافة القرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى