تحقيقات وتقارير

صفقات أبرمتها أندية الصعيد ولم تستفيد منها خلال الدور الأول

شهد الدور الأول من مجموعة الصعيد بالقسم الثاني غياب لعدد من اللاعبين، الذين لم يمثلوا دورًا هامًا مع أنديتهم، رغم أن الأندية قامت بالتعاقد معهم في بداية الموسم، سعيًا لتدعيم الصفوف بشكل قوي.

ومن خلال “استاد ولاد البلد” نلقي الضوء على هؤلاء اللاعبين، الذين تعاقدت معهم الأندية ولم يكونوا مؤثرين مع فرقهم.

المنيا
أحمد عصام لاعب المنيا

تعاقد المنيا فى بداية الموسم 6 لاعبين وهم عادل السيوي، وأحمد خليفة، فى الجهبة اليسرى، وكريم ناصر، مهاجم بهتيم، وكريم حسن، رأس الحربة المُعار من فاركو، ومحمود شعلان، مدافع الجونة.

وخلال الدور الأول لم يكن هؤلاء اللاعبين لهم دور مؤثر مع الفريق في ظل عدم مشاركتهم بشكل أساسي، بإستثناء محمود شعلان، الذى شارك فى 6 مباريات هذا الموسم مع المنيا، وهو أكثر الصفقات الجديدة مشاركة، ثم لم يشركه جهاز المنيا السابق، بقيادة طارق السيد، بعد الإعتماد على وليد أوشة، وبرسوم محروس، فى خط الدفاع، نظرًا لإستقبال الدفاع كثيرًا من الأهداف، وعقب تولي خالد القماش مهمة تدريب المنيا أشرك “شعلان”، فى مباراة ديروط، ولكنه تعرض لإصابة فى الفم ولم يشارك من وقتها مع المنيا.

أما أحمد خليفة، وعادل السيوي، الذي يلعبان فى الجبهة اليسرى، فكانت مشاركتهم مع المنيا ضعيفة، إذ شارك خليفة فى مباراتين، وشارك السيوى فى 5 مباريات، ولم يقدم اللاعبان أوراق اعتمادهم لنادي المنيا، واضطر طارق السيد، ومن بعده خالد القماش، لتوظيف لاعب الجبهة اليمنى أشرف أنور للعب فى الجبهة اليسرى، وعدم الإعتماد عليهم.

أما المهاجم كريم ناصر، فلم يظهر بالصورة المطلوبة، وشارك في دقائق قليلة مع المنيا خلال هذا الموسم، منها المباراة الماضية مع تحرير أسوان، بعدما نزل بديلاً لإبراهيم جلال، الذى خرج مصابًا، أما كريم حسن، اللاعب الشاب مواليد 97، فلم ينال فرصة المشاركة بصفه أساسية، ولعب دقائق قليلة أيضا مع المنيا، ولم يظهر بالشكل والمستوي المطلوب.

فيما يعد أحمد عصام هو الصفقة السوبر التى أبرمها المنيا قادمًا من بني مزار، مقابل 100 ألف جنية، والذى شارك مع المنيا فى 9 مباريات، وسجل 6 أهداف، وأصبح أساسيًا بالفريق لولا تعرضه لاصابة بكسر في قصبة القدم، ووضع رجله اليسري فى الجبس، ولكنه الصفقه الأبرز للمنيا.

شباب ناصر ملوي
ناصر ملوي
ناصر ملوي

وفى شباب ناصر ملوي، شهد الدور الأول ظهور باهت لبعض الصفقات الجديدة، التى ضمها الفريق، ومنهم علاء علي، رأس الحربة، الذي لم يشارك سوى فى لقاء واحد، وغاب عن الفريق معظم مباريات الموسم، نظرًا لكثرة إصابته، وكذلك محمود مجاهد، لاعب الوسط، الذى لم يشارك سوى  فى مباريات قليلة، وخرج من حسابات طارق السكران، فى بداية الموسم، وحتى الجولة السادسة، وعندما تولي محمد هريدي المسئولية الفنية، لم يشارك مجاهد أساسيًا، ولعب بديلاً فى بعض المباريات، ولكنه لم يقدم الإضافة المطلوبة.

أما علي ممدوح صانع الألعاب، الذى ظهر في بعض المباريات بشكل جيد، وظهر فى البعض الآخر دون خطورة، ويجلس بديلاً فى كثير من المباريات، أما باقى الصفقات فقد نالت حظوظ المشاركة مع الفريق، ومنهم محمد مصطفى لاعب الوسط، ومحمد آدم، قلب الدفاع، ورمضان فوزي، المدافع، وجابر السماحي، حارس المرمي، الذى لعب عدة مباريات فى غياب مصطفى زكي، الحارس الأساسى، ومشاركة عمرو صابر، الحارس الآخر بالفريق.

أسوان
صفقات اسوان
صفقات اسوان

وفى أسوان، لم يظهر بعض اللاعبون الجدد بالمستوي المطلوب منهم مجدي عطوة، صانع الألعاب، الذى شارك لدقائق قليلة مع أسوان، وسجل هدف وحيد خلال الدور الأول، وتم الإستغناء عنه قبل قدوم يناير، وكذلك الحال لفتوح المتولي، قلب الدفاع، الذى لم يشارك فى عدد كبير من المباريات، ولم يحظي بثقة الجهاز الفني، فى ظل تواجد محمد جابر، وعبدالله السنجهاوي، وأحمد الأمور، والمدافع الشاب محمد صفوت شكوكو، ليتم الاستغناء عنه.

وكذلك الحال للثنائى شريف أشرف، الظهير الأيسر، وعمرو فيرون، لاعب الوسط، فلم يقدموا المستوي المطلوب مع أسوان، وتم قطع إعارتهم وعودتهم لبلدية المحلة، وكذلك عمرو يوسف، رأس الحربة، فلم يظهر “عمر” مع أسوان، حتى الآن، نظرًا لتألق ثلاثى الهجوم بدارة سيلا، وحسن طارق، ومحمد الفيل، وتسجيلهم 18 هدف حتى الآن، والثنائي أحمد فراج، وأحمد حسين الذين تعرضوا لإصابات بالرباط الصليبي، وحرمت الإصابة النادي من جهودهم،

فيما نال عباس مصطفى، ثقة مدربه مجدي عبد العاطي، والذى لعب عدد من المباريات فى الجهبة اليسرى، وكذلك الحال لفؤاد سلامة، الذي يشارك بصفه أساسية، وحسن طارق، وبدارة سيلا، ومحمد الفيل، الذي يشارك على فترات مع الفريق، ومحمد جابر قلب الدفاع، وأحمد صبري،  البديل المميز لأسوان، وهي صفقات قدمت أوراق اعتمادها للجماهير.

النصر للتعدين
لاعبو النصر للتعدين المنقطعين عن التدريبات
لاعبو النصر للتعدين المنقطعون عن التدريبات

أما النصر للتعدين، فاستقدم عدد كبير من الصفقات فى بداية الموسم، بعد الإبقاء على 4 لاعبين فقط من قوام الموسم الماضى، ورغم ذلك هناك بعض الصفقات الجديدة، التى لم تظهر بمستوي مطلوب ولم تقدم أوراق الإعتماد ومنهم المدافع أحمد زكي، وخالد قنبلة، وعاطف طارق، وحمادة نادي، الذى أصيب بقطع فى الرباط الصليبى، وحمادة عبد الرسول، ومصطفى فريد الظهير الأيسر، وبسام الفيومي، لاعب الوسط، وعلاء طه في ظل قلة مشاركتهم مع الفريق، وإنقطاع بعضهم عن الفريق منذ 11 نوفمبر الماضي، بسبب أزمة الماديات مع الإدارة.

فيما ظهرت بعض الصفقات بمستوى مميز، كأحمد سعودي، حارس المرمى، ومحمد الصباحي، ومحمود حكيم، ومحمد فتحي، ومعتصم شيكا، وفاروق خالد، وأحمد الشحات الذى تم بيعه لسيراميكا كيلوباترا، وأحمد حسين، قلب الدفاع، وساهر عبد المنعم، وحسام حسن، وحافظ يحيى، هدافين الفريق بـ 4 أهداف، وصاوي مصطفى لاعب الوسط.

وكان عطية صابر، مدرب الفريق المُستقيل قد طلب من الإدارة الإستغناء عن 7 لاعبين، قبل رحيله عن الفريق وهم بسام الفيومي، وعلاء طه، وخالد قنبلة، ومحمود قونبلة، وحمادة عبد الرسول، ومصطفى فريد، وأحمد زكي، نظرًا لعدم الدور المؤثر مع الفريق.

طهطا
فريق طهطا
فريق طهطا

أبرم فريق طهطا عدد كبير من الصفقات، وهناك لاعبين لم يقدموا أوراق اعتمادهم مع الفريق، ولم يظهروا بالمستوي المطلوب ومنهم، محمد أحمد عبد الغني، الظهير الأيمن، الذى تم الإستغناء عنه، ويحيى زكريا، الذي لم يشارك إلا فى لقاءاين فقط خلال الفترة الماضية، ومحمود عاشور، قليل الظهور مع الفريق.

فيما ظهر بشكل مميز بعض الصفقات، التى أبرمها الفريق أمثال إسلام محمد، هداف الفريق، الذى انتقل لأسوان، وعمرو صبحي، قلب الدفاع، وسعيد أحمد، وأحمد نبيل، الظهير الأيمن، والودي شريف قلب الدفاع، وفرغل بالو رأس الحربة.

سوهاج
سوهاج
سوهاج

وفى سوهاج، أتم النادي عدد كبير من الصفقات فى بداية الموسم بعد أبقى على 4 لاعبين فقط فى بداية الموسم، ولكن هناك لاعبين لم يظهروا بالمستوى المطلوب ومنهم من رحل وتم فسخ التعاقد معهم، أمثال محمد فوزي، رأس الحربة، الذي سجل هدف وحيد وتم الرحيل، ومحمد مصطفى أرنوب، لاعب وسط الفيوم، الذى لم يشارك إلا فى دقائق قليلة مع الفريق، ونور الدين يوسف، الظهير الأيسر النيجيرى، الذى لم يحظي بثقة الجهاز الفني.

ومحمد السويفي، مهاجم الفريق، الذى لم يشارك فى أي لقاء، بعدما انقطع عن التدريبات والمباريات، عقب أسبوع من التدريبات مع الفريق، وكذلك الحال للاعب الوسط شعبان العجيرى، الذى شارك فى عدد قليل من المباريات، وسجل هدف، ولكنه تعرض لإصابة بكسر فى اصبع القدم اليمني.

وكرم وهيب الذى لم ينال فرصة المشاركة بشكل كبير فى المباريات، وأصبح من اللاعبين الذين لم يكن دور مؤثر مع الفريق هذا الموسم، فيما أتم النادي بعض الصفقات التى ظهرت بشكل مميز، ونالت الثقة أمثال ثلاثى الدفاع أدهم عطية، وإسلام مصطفى، وأحمد إبراهيم، ومصطفى محمد، الظهير الأيسر، ومحمد كلابوش، ومصطفى شنط، لاعبى الوسط، ولكن رحل “شنط” بعد الجولة الخامسة، لخلاف مع الجهاز الفني.

وثلاثى الهجوم حسني عبد الكريم، وحسام حسن، ومصطفى سمارة، وأحمد حجي، ظهروا بمستوي مميز، وكذلك المهاجم الشاب محمد ناجح، الذى انضم بعد بداية الموسم، وتم قيده تحت السن، وظهر بمستوي جيد.

إقرأ ايضًا

 حصاد المدربين.. طهطا الأكثر استقرارًا وسوهاج في رحلة البحث عن الأفضل

سوهاج يواصل صفقاته ويضم لاعب وسط حرس الحدود موسم ونصف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى