ادب وفنثقافة وتراثغير مصنفمتابعات وتغطيات

صور.. ننشر التوصيات الختامية لمؤتمر أدباء مصر بمطروح

اختتمت الهيئة العامة لقصور الثقافة فعاليات الدورة الثالثة والثلاثين من مؤتمر أدباء مصر بعنوان “المنتج الثقافي بين حرية الإبداع واقتصاديات الصناعة”، الذي نظمته الإدارة العامة للثقافة العامة خلال الفترة من ١٨ إلى ٢١ديسمبر بمحافظة مطروح.

وأعرب الدكتور أحمد عواض، رئيس للهيئة العامة لقصور الثقافة، عن سعادته بثراء هذه الدورة بأبحاثها الجادة ومناقشاتها المتنوعة والتفاعل خلال الفعاليات.

وتقدم “عواض”، في بيان اليوم، بالشكر للقائمين والمشاركين في فعاليات المؤتمر ومكتبة مصر العامة بمطروح على استضافة فاعليات الموتمر.

أعلن الدكتور أحمد درويش، رئيس إقليم غرب ووسط الدلتا، توصيات موتمر أدباء مصر في دورته الثالثة والثلاثين الذي تقيمه الهيئة العامة لقصور الثقافة بمحافظة مطروح.

وجاءت التوصيات العامة على النحو التالي:

1- يوصي المؤتمر باستمرار التوصية الأولى الدائمة في توصيات المؤتمر العام لأدباء مصر مذ إنشائه، برفض كافة أشكال التطبيع الثقافي مع الكيان الصهيوني.

2- يدعم مؤتمر أدباء مصر جهود الدولة في حربها ضد الإرهاب والأفكار الظلامية، موكدًا أن الثقافة هي خط الدفاع الأول ضد الإرهاب.

3- يؤكد أدباء مصر أنهم يدعمون حرية الرأي والفكر والإبداع، دون أية وصاية تُفرض بشكل قمعي على المبدعين والأدباء والمفكرين.

التوصيات الخاصة

1- يوصي المؤتمر بتكليف أطلس الفلكلور والمأثورات الشعبية في الهيئة العامة لقصور الثقافة لوضع خريطة للصناعات الثقافية بمصر.

2- يوصي المؤتمر بضرورة إنشاء بنك معلومات للصناعات الثقافية المصرية في أنحاء مصر، والتي تبلغ حوالي 40 منتجًا ثقافيًا.

٣- يوصي المؤتمر بمراعاة العدالة الثقافية في دعم المنتج الثقافي وتسويقه، استنادًا إلى الخريطة الثقافية المصرية.

٤- كما يوصي المؤتمر بتدريب كوادر فنية تسويقية لتسويق منتجات وزارة الثقافة، بالتعاون مع صندوق التنمية الثقافية.

٥- يوصي المؤتمر بوجوب وجود ممثلين للأدباء والنقاد يعتمد عليهم ضمن اللجنة العليا لوضع معايير المناهج المصرية الخاصة بالأدب داخل مناهج اللغة العربية.

٦- يوصي المؤتمر بعمل ورقة عمل لتنفيذ جميع ما توصلت إليه الأبحاث من نتائج وتوصيات من شأنها تحقيق طفرة في الاقتصاد الثقافي بجميع منتجاته.

٧- يوصي المؤتمر بضرورة تبني الدولة لفكرة التسويق الإلكتروني للمنتجات الثقافية، لما له من ميزات كثيرة أهمها كسر حواجز الزمان والمكان وقلة التكلفة.

٨- يوصي المؤتمر بضرورة اهتمام الدولة بوضع سياسات ثقافية جيدة المحتوى على الإنترنت، لأن عدم وجود محتوى جيد سيعود ولابد بالسوء على الجيل الجديد.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى