اخر الأخباربيانات و تصريحات

جامعة المنصورة تستعرض فرص الاستفادة من الشراكات الأكاديمية الدولية

عقد الدكتور أشرف سويلم، نائب رئيس جامعة المنصورة للدراسات العليا والبحوث، اليوم الإثنين، اجتماعا مع أعضاء هيئة التدريس، منسقي الاتفاقيات الدولية بالجامعة، بتنظيم قطاع العلاقات الثقافية ومكتب العلاقات الدولية.

وخلال الاجتماع استعرض اللقاء أهمية تفعيل الاتفاقيات وتعظيم الاستفادة من العلاقات الدولية التي تنتج شراكات حقيقة لتطوير الجامعة أكاديميا وبحثيا.

وطالب الدكتور محمد عطوة، عميد كلية التجارة، بتخصيص دعم من الجامعة، لتطوير وتفعيل الاتفاقيات والتقدم في بناء الشراكات الدولية التي من شأنها رفع مستوى الجامعة.

وذكرت الدكتورة  مها السجيني، وكيل كلية الآداب، إنه لا بد من التعاون المثمر بين منسقي الاتفاقيات ومكتب العلاقات الدولية، لبناء شراكات مؤسسية تتيح الفرصة للانضمام للمشروعات الممولة دوليا.

وأضافت الدكتورة فرحة الشناوي، نائب رئيس الجامعة الأسبق، أنه لا بد من تفعيل الاتفاقيات على جميع المستويات والتخصصات المتاحة في الجامعة الشريكة، للاستفادة من الخبرات الدولية، لتطوير البرامج التعليمية والأكاديمية.

وشدد الدكتور محمد صلاح، مسؤول مكتب العلاقات الدولية، على أهمية تواصل منسقي الاتفاقيات مع الشركاء وإبراز نقاط القوة بالجامعة والإصرار على تفعيل أنشطة الاتفاقية، مما يفتح آفاق الانضمام للمشروعات الممولة دوليا.

وأكد أن أهمية العمل للاشتراك في المشروعات الأوروبية مثل برنامج الايراسموس، والذي يتولى تنسيقه بالجامعة الدكتور محمد عبد الله العايدي، بهدف تحفيز منتسبي جامعة المنصورة لكتابة المشروعات والحصول على تمويل لتطوير الجامعة وبرامجها الأكاديمية.

وقال الدكتور أشرف سويلم، إن الجامعة تحرص على تفعيل الاتفاقيات من خلال اختيار منسق بمعايير تؤهله من تنشيط العمل مع الشريك الدولي، بهدف تقوية مفهوم وأنشطة تدويل التعليم العالي بجامعة المنصورة، مشيرا إلى أن الجامعة بصدد تكوين مجموعات عمل للتدريب على كتابة المشروعات بإشراف مكتب العلاقات الدولية وتدريب المكتب الوطني للإيراسموس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى