أثار و أماكنثقافة وتراث

إدارة جديدة للوعي الأثري بالأقصر.. ومسؤولها يكشف برنامجها

منذ أيام قليلة أصدر الدكتور مصطفى محمود، مدير مناطق آثار مصر العليا، قرارا بتكليف أحد مفتشي الآثار للعمل مسؤولا لإدارة الوعي الآثري بمحافظة الأقصر، وهو المنصب الذي يتم تطبيقه لأول مرة بالمحافظة في خطوة من وزارة الآثار لنشر الوعي بأهمية آثار مصر وزيادة التنمية الثقافية لدى أبناء الأقصر.
“ولاد البلد” حاورت محمد محيي، مسؤول إدارة الوعي الأثري، للتعرف على آليات وخريطة العمل داخل هذه الإدارة، الذي بدى عليه امتلاكه خطة عمل مدروسة، رغم أن قرار تكليفه بمهام المنصب لم يتجاوز الأيام.
يرى “محيي” أن فئات طلاب المدارس والشباب هم أهم الفئات المستهدفة خلال الفترة المقبلة لنشر التوعية الآثرية والتنمية الثقافية، خلال الفترة المقبلة، حيث كانت أولى الخطوات التي تم اتخاذها بالفعل هو عقد “توأمة” بين إدارة الوعي الأثري وكلية الآثار بالأقصر، وكذلك مع جمعية المرشدين السياحيين، التي من خلالها سيتم تنفيذ جولات ميدانية وندوات توعية ومحاضرات في إطار التعاون المشترك بين الجهات الثلاث.
وكشف محيي عن برنامج الإدارة التي يتولى مسؤوليتها، حيث يضم البرنامج عقد ندوات بالمدارس وتنفيذ زيارات ميدانية لمواقع المناطق الآثرية الإسلامية منها والقبطية، والمصرية أيضا، ومن المقرر بدء تنفيذه أول نوفمبر المقبل.
وأوضح مسؤول إدارة الوعي الأثري أن البرنامج، الذي يبدأ فى الرابع من نوفمبر ويستمر حتى 20 من الشهر نفسه، يضم خمس جهات تعاونت فيما بينها، وهي؛ إدارة الوعي الآثري بالمحافظة، ومجلس مدينة إسنا، وإدارة التربية والتعليم بمدينة إسنا، وشركة التكوين للمجتمعات العمرانية، والجمعية المصرية للحفاظ على السياحة الثقافية بالأقصر.
وتتعاون الجهات الخمس في تنفيذ زيارات ميدانية لطلاب المدارس إلى معبد إسنا ومناطق الآثار الإسلامية بإسنا، منها: وكالة الجداوي، مأذنة المسجد العمري، القيسارية، ولفت محيي إلى أن تنفيذ البرنامج يتضمن تنظيم هذه الزيارات لطلاب 25 مدرسة، على أن تشمل الزيارات للمناطق الأثرية طلاب مدرستين بشكل يومي بصفة تنظيمية.
وأوضح مسؤول إدارة الوعي الآثري أن البرنامج لم يتوقف عند تنظيم الجولات الميدانية فحسب، بل إنه من المقرر أن يضم تنظيم مسابقات للطلاب لتحفيزهم على الاهتمام بآثار بلادهم والحفاظ عليها، وكذلك سيتم تقديم شروح لهم تتناول كيفية التعامل مع السائحين الوافدين إلى المدينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى