بيئةحوارات

حوار| رئيس شعبة البيئة ببحوث الصحراء: هكذا دعمنا الزراعة في المناطق الجافة

الباحثون في شعبة البيئة بمركز بحوث الصحراء، نجحوا مؤخرًا في تعظيم الاستفادة من الزراعات في المناطق الجافة والتغلب على صعوبات ندرة المياه وارتفاع درجة الحرارة، هكذا تقول الدكتورة فاطمة علي، رئيس الشعبة.

شعبة البيئة أحد أهم شعب مركز بحوث الصحراء، وتضم 6 أقسام رئيسية و25 وحدة بحثية،  ويتمثل مستقبل الزراعات فى المناطق الجافة والصحراوية فى الزراعة فى أماكن بكر غير ملوثة.

وتقول رئيس شعبة البيئة، إن الأراضي التي لا تحتوي على بقايا مبيدات، تنتج منتج خال من الملوثات، كما أن الزراعة في تلك المناطق تجعلنا نحاكي الطبيعة، واستخراج ملقحات بكتيرية وملقحات عضوية، كما أن الزراعة فى تلك المناطق تعتمد على مياه خارجة من ناتج تحلية أو مياه آبار جوفية.

“ولاد البلد” التقى الدكتورة فاطمة علي، رئيس شعبة البيئة وزراعات المناطق الجافة بمركز بحوث الصحراء، للتعرف أكثر على نشاطات الشعبة وطرق الزراعة في المناطق الصحراوية وإمكانية إنتاج محصول ذي جودة عالية.

زراعة البدو

تقول رئيس شعبة البيئة ببحوث الصحراء، إن الشعبة لديها برنامجين كبيرين، برنامج ثقافة التدريب والإرشاد للبدو، ويشمل محافظتين من المحافظات الصحراوية: جنوب سيناء، والوادي الجديد.

وهناك بعض المحاصيل التي تختلف في الوادي الجديد عن جنوب سيناء، خصوصا في تحمل درجة الحرارة، ونسبة المياه والرطوبة، وبعض الأملاح، والتركيب المحصولي.

بالإضافة إلى إقامة دورات تدريبية للمزارع، وإجراء زيارات له على أرض الواقع، وحل المشكلات الخاصة بالإصابات الفطرية والحشرية وعدم مناسبة أنواع التسميد، وبعض المشكلات المتعلقة بالخضر والفاكهة.

يمنح الباحثون للمزارعين بعض الحلول العلمية وتكون عملية للمزارع أو المهندس الزراعي القائم بمديرية الزراعة، مع ضرورة تعظيم الاستفادة من خلال المنتج عن طريق دورات التصنيع الزراعي، والاستفادة من المخلفات الزراعية، من خلال الأبحاث القابلة للتطبيق عمل دورات تدريبية ودورات إرشادية.

وتوضح الدكتورة فاطمة أن البرنامج الثاني خاص بالمشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر، ويقام بمحافظة مطروح بالتنسيق مع المحافظة ومديرية الزراعة، ويستهدف السيدة البدوية بمطروح، لذلك فمعظم فريق العمل هذا قائم على النساء، للحفاظ على طبيعة المرأة البدوية وتعليمها عمل المربات والمخللات وطرق تجفيف النباتات بأبسط الطرق.

وتقول إن شعبة البيئة ببحوث الصحراء تسعى لتطبيق التكنولوجيا ومواكبة العصر، من خلال تطبيق علوم النانو وعلوم الليزر في الزراعة، وتقنية المياه المغناطيسية، والعمل على تقليل المياه والأسمدة والحصول على منتج خال من الملوثات والمبيدات قدر المستطاع، وذلك لرغبتنا فى الحفاظ على البيئة الصحراوية بيئة خالية من التلوث.

مشروع 1.5 مليون فدان

وعن مشروع المليون ونصف المليون فدان والمستهدف أن تصبح 4 ملايين مستقبلًا، الذي أُعلن عنه مؤخرا، تقول الدكتورة فاطمة علي، إن المركز أصبح بيت خبرة فى النباتات الصحرواية.

تتابع: لدينا معلومات عن لتركيب المحصولى المناسب، والاحتياج المائى المقنن والقليل، والأرض الملحية، مع التوصية ببعض النباتات المعالجة لهذه الأرض الملحية، والأراضي الهامشية وغير القابلة للاستزراع، والتي تقبل زراعة بعض النباتات التي تتحمل الملوحة.

الزراعة في المناطق الجافة

وعن الزراعات في المناطق الجافة، تقول رئيس شعبة البيئة بمركز بحوث الصحراء، إن التركيب المحصولي يختلف من مكان لآخر على اختلاف العوامل البيئية والمناخية والعوامل الأرضية، كما أن كل محافظة من المحافظات لها طبيعة خاصة وتربة خاصة ونباتات معينة تعطي محصولًا جيدًا بها.

تتابع أن أن الأصناف التي تجود في محافظات بعينها لا تجود في محافظات أخرى، وهناك أصناف جديدة متحملة لدرجات الحرارة وقلة المياه، ومن هنا يبدأ يوصي به بالزراعة في المناطق الصحراوية، مع المحاولة المستمرة لاستنباط أنواع جديدة من المحاصيل، إذ تم الوصول لأنواع محاصيل متحملة للملوحة مثل السورجم “الذرة الرفيعة”، والدخن.

 

النباتات الطبية والعطرية

وعن زراعات النباتات الطبية والعطرية، التي تعد مستقبل الزراعات، توضح فاطمة أنه تم إدخال بعض النباتات التي تحتاج لكميات مياه قليلة، مثل الزعتر والمريمية، على مساحات كبيرة، لكن المشكلة المواجهة للزراعات فى المناطق الصحراوية تتمثل في ثقافة تغيير المحصول، إذ إن الفكر المحصولي بالنسبة للبدو صعب التعامل معه، لان كل مزارع يريد زراعة ما يرضيه.

عن شعبة البيئة

تقول الدكتورة فاطمة إن الشعبة تحتوى على 6 أقسام منهم قسم الإنتاج النباتي والمنوط به التركيب المحصولي والمحاصيل التي تجود تحت ظروف بيئية صعبة والأراضي الصحرواية والتقنيات المقللة لاستخدام المياه والأسمدة.

بالإضافة إلى إمكانية استخدام الأسمدة الحيوية بقدر المستطاع، ولدي القسم وحدات بحثية  منها: وحدة بحوث الخضر، وحدة بحوث الفاكهة، وحدة التصنيع الزراعي، من أجل تعظيم الاستفادة من المنتج نفسه في المناطق الصحراوية، من خلال إدخالها في مشروعات أخرى، فتصبح السيدة البدوية سيدة منتجة.

 

وقسم وقاية النبات ومنوط بالبحث عن الآفات الحشرية والفطريات والإصابات الخاصة بالنباتات والمكافحة الحيوية، لجعل تلك المناطق خالية من التلوث، والإصابات البكتيرية والفطرية وخالية من المبيدات وجعلها مستخلصات طبيعية.

 

وقسم الأصول الوراثية ويهتم بالموارد الوراثية والمحافظة على النباتات الطبية والعطرية البرية وجعلها مصدر للدخل، وعمل حماية لها وصون.

تضيف: تم إنشاء أول بنك للجينات المصرية بالشيخ زويد وهو يحتوي على الأصول الوراثية النباتية البرية ويختلف عن بنك الجينات بالوحدة الزراعية، الذي يحتوى على المحاصيل الزارعية.

 

وقسم النباتات الطبية والعطرية من الأقسام المهمة، لأنه يتناول ثقافة زراعة تلك النباتات في الأراضي الصحراوية بالاحتياج المائي القليل والأسمدة وبعض النباتات المتحملة للملوحة والبدء بتوصية تركيبات محصولية جديدة.

كما أن البدو لا يعرفونها وليس لديهم ثقافة زراعة النعناع والمرمرية وغيرها، على الرغم من أن هذه النباتات تجود في المناطق الصحراوية.

 

وقسم الكثبان الرملية، وتتميز به فى شعبة البيئة على مستوى المراكز البحثية، وهو القسم المعني بحركة الكثبان الرملية وحركة الرمال فى الصحراء، ويعني بتثبيت الكثبان الرملية بالطرق البيولوجية أو الميكانيكية بطرق علمية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى