اخر الأخباربين الناس

حساني الشريف.. كنا نشعر بالخجل قبل حرب أكتوبر إلى أن كسرنا شوكة العدو

كانت حرب أكتوبر، بمثابة صفعة علي وجه إسرائيل، التي كانت تصف جيشها بأنه لا يقهر، ورغم كل التحصينات التي أقامتها على طول القناة، إلا أن كل ذلك انهار في السادس من أكتوبر 73.

حساني الشريف، ابن مدينة قوص، انضم للجيش عام 1970، يقول الشريف إنه قبل حرب أكتوبر، وأثناء نكسة 67، كان يشعر بالخجل من زيه العسكري، لذلك بذلنا جهدا كبيرا في التدريب، منتظرين يوم استرداد الكرامة.

التحق الشريف بسلاح الدفاع الجوي، وكان أول من عبروا لتحريرالأرض، فقد كان دوره هو إصلاح أي معدة تتعطل بالحرب.

حاول الأمريكان إنقاذ إسرائيل، بأي صورة، فتدخلوا بكل قوتهم، يقول الشريف إنه كان يري طائرات الفانتوم تمر فوق الزراعات، وبالرغم من ذلك تعاملنا معها، ولم تستطيع النيل منا.

يقول الشريف إن الضابط مثله كأي جندي علي الجبهة، الإحساس بالموت يزيل أي فروق، كنا جميعا منتظرين الموت في أي لحظة، فالحب كان يسود الجميع دون تفرقة.

لحظة الانتصار ما أجملها من فرحة، أنتظر بها الشعب المصري جنوده بجميع الميادين،للاحتفال بهم يلبسونهم طواق الورود، وسط هتافات الله اكبر.. الله أكبر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى