تحقيقات وتقاريرمحلي

غزل المحلة على صفيح ساخن.. اتهامات ومؤامرات وغضب جماهيري

شهد الشارع الرياضي المحلاوي أحداث ساخنة واضطرابات خلال الأيام الماضية، عقب اعتذار صابر عيد، المدير الفني للفريق عن عدم الاستمرار على رأس القيادة الفنية للفريق، بسبب تراجع النتائج ومستوى الفريق خلال المباريات في مسابقة دوري القسم الثاني. ويرصد “استاد ولاد البلد” خلال التقرير التالي الأحداث التي تدور داخل جدران النادي.

وتقدم صابر عيد باعتذار “شفهي” لمجلس إدارة غزل المحلة برئاسة إبراهيم صادق، عن عدم الاستمرار في قيادة الفريق، عقب الخسارة من دمنهور بالجولة الخامسة، بهدفين نظيفين، والتي أبعدت الفريق عن المنافسة نسبيًا، إذ يحتل المركز السابع برصيد سبع نقاط، ووافق مجلس المحلة على اعتذار صابر عيد، ليتم تعيين عبد العظيم الشورى، المدرب العام مديرًا فنيًا للفريق، لحين التعاقد مع مدير فني جديد.

 

ردود فعل الشارع المحلاوي

ثارت الجماهير المحلاوية على قرار تعيين الشورى مديرًا فنيًا للفريق، وتجمهرت أمام منزل “عيد” لدعمه ومطالبته بالتراجع عن الاستقالة والعودة لقيادة تدريبات للفريق من جديد قبل مواجهة المنصورة.

مران الفريق

وشهد محيط استاد غــزل المحلة تجمهر عــدد من جماهير المحلة الغاضبة اعتراضًا على تولي الشورى القيادة الفنية للفريق، لتنشب مناوشات عقب انتهاء المران بين الجماهير الغاضبة والشورى، بعد هتافهم ضده والمطالبة برحيله، ما أدي لتدخل الأمن الذي ألقى القبض علي مجموعة من الجماهير.

الشورى في قفص الاتهام

وأخذت الاتهامات تحوم حول الشورى بعد تقدم عيد باستقالته، إذ اتهمه الجمهور بأنه دبر مؤامرة بمساعدة مخطط الأحمال للإطاحة بـ”عيد” من منصبة ليتولى هو القيادة الفنية، ليدخل المحلة في دوامة كل عام من عدم الاستقرار الفني.

مجلس الإدارة ينفى الشائعات

قـال محمود السايس، عضو مجلس إدارة النادي، خلال تصريحات خاصة لـ”استاد ولاد البلد”، إن كل ما يدور خارج جدران النادي ما هو سوى اجتهادات شخصية، ولكن الحقيقة أن الشورى نفي كل هذه الشائعات واللاعبين أيضًا. وأضاف أنه من المقرر أن يجتمع المجلس بـ”عيد” لمعرفة السبب الذي دفعه للتقدم بالاستقالة، بعدما وفر المجلس كل سبل الاستقرار منذ بداية الموسم، سواء بالتعاقد مع جهاز فني على مستوي عال، أو التعاقد مع لاعبين أقوياء، بالإضافة لمعسكرات الفريق.

وعندما تواصل “ستاد ولاد البلد” مع صابر عيد، لمعرفة منه تفاصيل الجلسة، أشار إلي أنه لم يتلق أي اتصال من جانب الإدارة للاجتماع به.
وعلق “عيد” عبر حسابه الشخصي علي “فيسبوك”، يأنه سيعلن في الوقت المناسب عن كل ملابسات الموضوع للرأي العام.

رد فعل الشورى

اجتمع الشورى ببعض من الجماهير، ورد كل ما يثار خلال الأيام الماضية بالشارع المحلاوي، وقال إنه لم يتأمر على “عيد”، مشيرًا إلى أنه صديق عمره، إضافة إلى أنه هو الذي رشحه لتولي القيادة الفنية للفريق، فكيف يتأمر عليه؟! وطالب الشورى الجماهير بالهدوء خلال الفترة المقبلة بمؤازرة الفريق وعدم سب اللاعبين.

موقف الفريق

بدأ المحلة الموسم بقوة، إذ حقق الفوز خارج الديار على نظيره كفر الشيخ بهدفين لهدف، ثم اكتسح مركز شباب تلا بسداسية نظيفة بالجولة الثانية ليتصدر مجموعته، ويعطي لجماهيره الأمل لعودة الزعيم مرة أخرى للممتاز, ولكن سرعان ما ساءت نتائج الفريق، إذ تلقى هزيمة من الرجاء بهدف نظيف بالجولة الثالثة، ثم تعادل مع الأوليمبي بهدفين لكل فريق بالجولة الرابعة، وتلقى الهزيمة من دمنهور بهدفين نظيفين، ليتراجع للمركز السابع برصيد سبع نقاط في جدول ترتيب دوري القسم الثاني للمجموعة الثالثة “بحري”.

ويلتقي الفريق بنظيره المنصورة، الخميس القبل، على ملعب الأول، في إطار مواجهات الجولة السادسة من دوري القسم الثاني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى