اخر الأخبارتقارير

كيف استعدت الأقصر لاستقبال الموسم السياحي الجديد؟

بدأت محافظة الأقصر استعداداتها للموسم السياحي الشتوي الجديد، بحزمة من الإجراءات من مختلف المديريات، وذلك تمهيدًا لاستقبال مختلف الوفود.

ويعد الموسم الشتوي هو الأكثر نضوجًا في القطاع السياحي بمصر عامة والأقصر خاصة، نظرًا لحجم التدفقات الكبيرة من مختلف الدول، خاصة المتعلقين بالسياحة الثقافية.

 

عضو لجنة التسويق السياحي: توقعات بارتفاع أعداد السائحين

محمد عثمان، عضو لجنة التسويق السياحي، يرى أن الأعداد المتوقع استقبالها في الأقصر هذا العام، قد تتخطى 2.5 مليون سائح، خاصة بعد فتح رحلات الشارتر الإسبانى واليابانى، والتوافد الكبير من دولة الصين.

ويضيف أن الأعوام السابقة كانت أقل من العام الجاري في نسبة الإشغال السياحي، مشيرًا إلى أنها لم تتخطى حاجز المليوني سائح.

 

محافظ الأقصر: تطوير كورنيش النيل والطرق الرئيسية

المستشار مصطفى ألهم، محافظ الأقصر الجديد، تحدث خلال لقاء جمعه بالصحفيين والإعلاميين الأسبوع الماضي، عن أبرز الاستعدادات للموسم الجديد، والتي جاء في مقدمتها تطوير شارع الكورنيش بما يتلائم مع المظهر الحضاري المناسب للمدينة التاريخية.

وأوضح أن المحافظة اتخذت عدة إجراءات غير عادية استعدادًا للموسم السياحي، منها:

– الانتهاء من أعمال رصف ورفع كفاءة وتطوير شارع خالد بن الوليد بمنطقة الفنادق وسط الأقصر -والذي بدأ في عهد المحافظ السابق محمد بدر – بسبب تهالك الطريق في البنية الأساسية من كهرباء ومياه.

– وضع الإنترلوك بالشوارع المجاورة لمعبد الأقصر واستبدال الأرضيات المتهالكة.

– تطوير مطار الأقصر الدولي، بالتنسيق مع وزارة الطيران، لاستقبال رحلات الطيران المباشرة إلى الأقصر من مختلف دول العالم، والتي تأتي من مطارات “طوكيو” و”أوساكا”، ورحلات طيران مباشرة عارضة من فرنسا، وطيران مباشرة من مطارات دول إسبانيا وإيطاليا ومطار “هيثرو” بلندن.

كما يجري تسيير رحلات مباشرة من إسطنبول إلى الأقصر، بعد اتفاق المحافظ مع مسؤولي الخطوط الجوية التركية.

 

تأهيل الأماكن الأثرية وحل مشكلة الشحوط

وزارة الآثار كان لها دور مهم في هذه الاستعدادات، حيث يشير الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إلى أن وزارة الآثار انتهت من أعمال تجهيز وتمهيد وتأهيل الممرات الواقعة في المحور الثاني للزيارة داخل معابد الكرنك.

ويضيف أن ذلك يأتي ضمن خطة الوزارة، لتأهيل المواقع والمتاحف الأثرية المفتوحة للزيارة لتكون متاحة للزائرين، خاصة ذوي القدرات الخاصة، لتسهيل حركتهم.

 

مديرية الموارد المائية والري بالأقصر، انتهت أيضًا بدورها من حل مشكلة الشحوط التي كانت تواجه البواخر والمراكب النيلية، خلال رحلتها بين الأقصر وأسوان، خلال الأعوام الماضية.

وقال الدكتور عبدالعظيم محمد، رئيس الهيئة العامة للنقل النهري، إنه تم حل مشكلة شحوط المراكب والبواخر في نهر النيل بالأقصر وأسوان، بواسطة رفع منسوب المياه، مشيرًا إلى أن هناك كراكات عملاقة تعمل على تطهير وتكريك مياه النهر، حيث تم رفع الطمي والرمال المرتفعة بالجزر النيلية حتى لا تعترض البواخر والمراكب مرة أخرى.

 

وكيل وزارة السياحة: تفتيش مكثف على الفنادق والعائمات

كما استعدت وزارة السياحة للموسم الجديد من خلال تجهيز الفنادق والعائمات والتفتيش، بالتعاون مع إدارتي النقل النهري والصحة على كافة المنشآت، للتأكد من سلامتها خاصة بعد توقفها لفترة طويلة بسبب الركود، وذلك حسب ما أعلنه زكريا حسين، وكيل وزارة السياحة بالأقصر.

 

وعلى الجانب الثقافي، يواصل قصر ثقافة الأقصر أيضًا استعداداته للموسم السياحي الجديد، حيث يتم تجهيز وتدريب الفرق الفنية، تمهيدًا لإقامة العروض الخاصة باستقبال الزائرين والأفواج المختلفة.

ويقول محمد العدوي، مدير عام قصر ثقافة الأقصر، إن هناك تنسيقًا بين هيئة تنشيط السياحة والثقافة والمحافظة لفعاليات المؤتمرات واستقبال الوفود السياحية.

 

استقبال مؤتمرات دولية

ومن المقرر أن تستقبل الأقصر خلال الفترة المقبلة عدة مؤتمرات دولية أهمها، مؤتمر اتحاد الشركات السياحية البلجيكية UPAV المقرر انعقاده 28 من سبتمبر الحالي، على مدار 4 أيام.

ومن المقرر أن يشارك بالمؤتمر ما يزيد عن 400 من أصحاب شركات السياحة والسفر البلجيكية، حيث يستهدف المؤتمر تحقيق التنشيط السياحي على مستوى الجانبان المصري والبلجيكي.

كما تم التنسيق لإقامة اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الدولي للطيران، في دورته الـ112 خلال الفترة من 22 وحتى 27 من أكتوبر المقبل داخل المحافظة.

وحسب تصريحات اللواء محمد عبد الجواد رئيس مجلس إدارة اتحاد الطيران الجوي، فإنه تم اختيار محافظة الأقصر، لما لها من مكانة تاريخية وشهرة سياحية عالمية.

ويشير إلى أن اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الدولي للطيران، في دورته الـ112، سيضم ما يزيد عن 400 مشترك من 120 دولة أوروبية وعربية، كما سيتم دعوة سفراء عدد من الدول للمشاركة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى