أخر الأخباربيانات و تصريحات

انطلاق حملات اليوم الواحد بقرى أسيوط.. وتحرير 2196 محضر مخالفات متنوعة

أعلن اللواء جمال نورالدين، محافظ أسيوط، انطلاق حملات اليوم الواحد المكبرة على مختلف قرى ومراكز المحافظة بصورة مفاجئة بالتنسيق مع جميع الأجهزة التنفيذية والرقابية بهدف ضبط الأسعار ومحاربة الغش التجاري بكافة أشكاله والقضاء على تجار السوق السوداء لضمان وصول الدعم لمستحقيه ومنع استغلال التجار.

اليوم الواحد

وترأس المهندس نبيل الطيبي، السكرتير العام المساعد للمحافظة، حملة اليوم الواحد المكبرة والتي انطلقت في الساعة الخامسة فجرا، واستمرت حتى الواحدة ظهرا واستهدفت المحال التجارية والأسواق والمخابز ومحطات الوقود وبعض المستشفيات المركزية والوحدات الصحية بعدد 13 مركز وحى على مستوى المحافظة، وأسفرت عن تحرير 2196 محضر متنوع، بالإضافة إلى ضبط مصنع مواد غذائية بعرب العوامر وبداخله 6 أطنان ملح فاسد قبل تعبئتها داخل أكياس تحمل أسماء شركات مختلفة وقبل توزيعها على الأسواق.

ممثلي المديريات

أشار السكرتير العام المساعد، إلى أن حملات اليوم تمت بحضور محمد إسماعيل وكيل وزارة التموين وكمال خليفة وكيل المديرية، وممثلين لمديريات الصحة والطب البيطري، والبيئة والمرافق والتموين وإدارة مباحث التموين ورؤساء المراكز والقرى، منوها بأن المخالفات التي تم ضبطها تنوعت ما بين تجميع بطاقات تموينية لدى بعض المخابز وإنتاج خبز ناقص الوزن وغش تجارى وتلاعب بالأسعار وضبط مواد غذائية فاسدة ومنتهية الصلاحية، بالإضافة إلى تفقد مستشفى ساحل سليم المركزي وبعض المخابز ومحطات الوقود.

تحرير محاضر

أسفرت الحملة في يومها الأول، عن تحرير 20 محضر بمركز أسيوط، و434 محضر بمركز ديروط، و110 محضر بالقوصية، و79 محضر بمنفلوط، و342 بالفتح، و143 بأبنوب، و207 بساحل سليم، و26 بالبداري، و418 بأبوتيج، و35 بصدفا، و201 بالغنايم، و75 بحى شرق، 106 بحى غرب، بإجمالي 2196 محضر متنوع.

شكاوى المواطنين 

استمع السكرتير العام المساعد – خلال الجولة – إلى شكوى المواطنين من بعض السلبيات مصدرا توجيهاته لحل تلك المشاكل بأسرع وقت واطمأن على سير العمل بالمخابز ومحطات الوقود والالتزام بالأسعار المقررة ووصول الدعم لمستحقيه، مشيرا إلى استمرار حملات اليوم الواحد المكبرة بصورة مفاجئة لتحقيق استقرار الأسواق والقضاء على تجار السوق السوداء وضبط الأسعار وتوقيع عقوبات وتحرير المحاضر للمخالفين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى