أفريقيالأخبار

الأهلي يتعادل سلبيا مع هورويا الغيني بدوري الأبطال

تعادل الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي مع مضيفه حورويا الغيني، سلبيا دون أهداف، في المباراة التي أقيمت بين الفريقين مساء اليوم الجمعة، على ملعب «28 سبتمبر» في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا.

الشوط الأول

بدأ الأهلي المباراة بضغط هجومي بحثًا عن إحراز هدف التقدم، وسعى إلى الاستحواذ على الكرة وسط محاولات من لاعبي هورويا لقطع الكرة والسيطرة على مجريات المباراة.

واستطاع الفريق الأحمر الحصول على ضربة ركنية في الدقيقة الخامسة من عمر المباراة، يتصدّى لها التونسي علي معلول ليحوّلها المالي، ساليف كوليبالي، برأسه أعلى العارضة، في أولى فرص الأهلي في المباراة.

وواصل لاعبو الأهلي الضغط، إذ انطلق ناصر ماهر، وأرسل كرة من العمق إلى وليد أزارو، ولكن وقع مهاجم الأحمر في منطقة التسلل وأوقفته صفّارة الحكم التونسي.

ومع مرور الوقت استطاع لاعبو هورويا قطع الكرة وفرض الاستحواذ عليها بمنتصف الملعب، ويرسل داودا كامارا عرضية من الجبهة اليمنى، تمر دون خطورة داخل منطقة جزاء الأهلي.

واستمرت الكرة حائرة بين أقدام اللاعبين في منتصف الملعب، بعدما احتسب حكم المباراة تسللًا جديدًا على وليد أزارو، في الدقيقة الـ28، بعد استلامه تمريرة من ناصر ماهر.

ثم يعود الأهلي لمحاولات الهجومية من جديد، فيرسل التونسي علي معلول عرضية متقنة من الجبهة اليسرى في الدقيقة 31 ويحولها بالخطأ أبو بكر كامارا، مدافع هورويا، بالخطأ تجاه مرماه، لتمر بجوار القائم، وتخرج في واحدة من أبرز فرص الأهلي في الشوط الأول من المباراة، ويهدر الأهلي فرصة جديدة للتهديف.

وفي الدقيقة الـ34، سدد هشام محمد، لاعب وسط الأهلي، تصويبة قوية مرت بجوار مرمى هورويا الغيني، فى فرصة جديدة لهزّ شباك المنافس.

وواصل لاعبو الأهلي ضغطهم على منتصف ملعب الفريق الغيني، وسط محاولات على استحياء للمنافس لاستغلال الهجمات المرتدة على مرمى الأهلي، لتمر الدقائق الأخيرة من المباراة دون خطورة، وينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين.

الشوط الثاني :

بدأ الشوط الثاني بضغط مبكر من لاعبي هورويا الغيني الذين حصلوا على ضربة حرة من الجبهة اليمنى يرسلها سيبى بافور كيي، ليخرجها دفاع الأهلي ببراعة قبل أن يرسل عبد الله باييه عرضية جديدة من الجبهة اليسرى تمر دون خطورة على مرمى الأهلي.

وانحصر اللعب فى منتصف الملعب قبل أن يسقط سعد سمير للإصابة ويغادر الملعب ليدفع الفرنسي كارتيرون المدير الفني للأهلي بمحمد نجيب على حسابه في الدقيقة 57 من عمر اللقاء.

وفي الدقيقة 58 انطلق محمد أمادو، لاعب الفريق الغيني من الجبهة اليمنى ويتوغل داخل منطقة الجزاء، ويسقط بعد تدخل حسام عاشور معه لإبعاد الكرة ويطالب لاعبي الفريق الغيني إحتساب ركلة جزاء الا أن حكم المباراة يطالب بإستمرار اللعب.

وشهدت مجريات الشوط الثاني إهدار لاعبو المارد الأحمر العديد من الفرص، إذ أرسل إسلام محارب كرة إلى وليد أزارو في الدقيقة 65 ويسددها بقوة تجاه مرمى حارس هورويا لتخرج بجوار المرمى.

وأهدر صلاح محسن فرصة جديدة للتهديف في شباك هورويا الغيني في الدقيقة 75، بعد أن تسلم تمريرة إسلام محارب لينفرد بالمرمى ويسددها في جسد حارس الفريق الغينيي وتتحول الكرة الى ضربة ركنية.

وعاد صلاح محسن في الدقية 83 وأهدر فرصة خطيرة من إنفراد كامل، لكنه سدد بجوار القائم وتمر الدقائق الأخيرة من المباراة دون خطورة لتنهى المباراة بالتعادل السلبي دون أهداف.

مباراة العودة

ويلتقي الأهلي مع نظيره حورويا الغيني في لقاء العودة يوم 22 سبتمبر الحالي على استاد السلام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى