أخر الأخباربيانات و تصريحاتتقارير

وحدة طب الأسرة ببني شقير تستضيف ندوة “الفاشيولا أعراضها وطرق الوقاية”

استضافت وحدة طب الأسرة بقرية بني شقير، الندوة العلمية مرض الفاشيولا أعراضه وطرق الوقاية، التي نظمتها الإدارة الصحية بمنفلوط بمقر وحدة طب الأسرة لأهالي بني شقير لتوعيتهم بخطورة المرض المتفشي منذ عدة أسابيع، حسب صديق بكر، رئيس الوحدة المحلية.

تعاون وتنسيق

قال بكر – في تصريحات صحفية الإثنين – إن الندوة تأتي في اطار التعاون والتنسيق بين رئاسة مجلس المدينة بقيادة المهندس حسني درويش، القائم بأعمال رئيس المركز، والدكتور صبري غانم، مدير الإدارة الصحية بمنفلوط، مشيرًا إلي حرص وزارة الصحة علي الاهتمام بصحة المواطنين، خاصة بعدما انتشر مرض الفاشيولا بعدة قري ببني شقير.

أسبابه

أضاف رئيس قرية بني شقير، أنه حاضر بالندوة، الدكتور عماد الطيب، مدير الطب الوقائي بأسيوط، الذي تناول أسباب المرض: ينتشر مرض الفاشيولا، بسبب رمي المخلفات في الترع والمصارف، وري بعض النباتات في بعض الحقول والمزارع بمياه الصرف الصحي التي تختلط مياه ري الأراضي الزراعية بنبتاتها وبعض المحاصيل الورقية، ثم بعد ذلك يتغذى منها الحيوان والإنسان دون أن يدري، وتلتصق الديدان الشجرية الطفيلية بأوراق الخضروات، وبعدها تكمل دورة حياتها داخل جسم الإنسان أو الحيوان بعد أن يأكلان الأغذية الملوثة لبويضات أو يرقات الدودة، والتي تدمر الكبد والقنوات المرارية وتعمل على إنهاء حياة المريض.

مادة المعالجة

وفي كلمتها قالت الدكتورة آيات عرابي، مدير الأمراض المستوطنة بوزارة الصحة، إن واحد جرام من مادة المعالجة (نيكلا زاميت) تقضي علي القواقع الموجودة في المتر المربع الواحد من مساحة الترعة، وكل قوقع يضم 100 ألف سكاريا، وهو الذي يحتضن البويضة في الطور المعدي الذي ينتقل من الحيوان (الماشية – الأغنام – الماعز) ليصيب الإنسان عن طريق أكل الخضروات والأعشاب الملوثة.

أعراضه

ثم شرح الدكتور صلاح الكسلي، مدير الأمراض المستوطنة بمديرية الصحة، أعراض المرض وطرق الوقاية من المرض، واعدًا الحضور بأن تتم جميع التحاليل اللازمة، والأشعة، والعلاج مجانًا بمستشفي حميات أسيوط.

حضور

حضر الندوة الدكتور صبري غانم، مدير الإدارة الصحية بمنفلوط، والدكتور عبدالباسط زيدان، مدير إدارة القواقع بأسيوط، بالإضافة إلي القيادات التنفيذية بالقرية وعدد كبير من الأهالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى