أخبار وتقاريربيئة

كيف يؤثر ارتفاع درجات الحرارة على الدواجن والماشية؟

يؤدي ارتفاع درجات الحرارة إلى نفوق بعض الطيور، والكائنات الحية والماشية.

وفي شهر أغسطس يجتمع ارتفاع درجة الحرارة، التي تصل إلى 45 درجة مئوية في بعض الأماكن والأوقات، مع ارتفاع نسبة الرطوبة أيضًا.

وشهدت مصر الفترة الماضية ارتفاعًا شديدًا في درجات الحرارة، بلغت ذروتها في جنوب الصعيد.

حنان لطفي، طبيبة بيطرية، تقول إن ارتفاع درجات الحرارة، لا يكون تأثيره مباشرًا على الحيوانات مثل الإنسان، إنما تأثير غير مباشر لأن الحرارة المرتفعة تساعد علي تكاثر البعوض الناقل لبعض الأمراض للحيوان، أما التأثير المباشر فيكون في حالة تعرض الحيوانات للشمس الشديدة فترات طويلة.

أما عن الدواجن، تقول إن ارتفاع درجة الحراره تؤثر علي الجهاز التنفسي للطيور، ما يؤدي إلى نفوقها، مشيرة إلى أن ارتفاع درجات الحرارة تكون أكثر خطورة على الطيور، ثم الأغنام، يليها الماشية.

ويقول الدكتور محمد علي، طيب بيطري، مدير عام حديقة الحيوان بالفيوم، خلال فصل الصيف، الذي ترتفع فيه درجات الحرارة، نجهز مظلات ونضعها أعلى  أماكن الحيوانات المتعرضة لأشعة الشمس.

يتابع أن أحد الحلول التي نتبعها، هو زراعة النجيل، لتلطف الجو الحار، بالإضافة إلى رش الحيوانات بالماء وتغيير مياه الشرب عندما ترتفع حرارتها.

يتابع أن الأطباء البيطريين يجرون الفحص الطبي على الحيوانات، دوريًا، من أجل الكشف المبكر قبل إصابتهم بأى مرض خلال الصيف، وفي حال اكتشاف أن أحد الحيوانات مصابة بـ”نهجان” يُعزل فورا عن الحيوانات الأخرى، إلى أن يعالج.

يقول مدير عام حديقة الحيوان، إذا كانت التهوية غير جيدة، ترتفع درجة حرارة الطيور والدواجن، ما يجعلها “تطق” بالمصطلح الدارج، وتموت فجأة.

وينصح مدير عام حديقة الحيوانات، مربي الماشية بغسل الحيوانات في الفترة من 12 مساءً حتى وقت العصر، بشكل متكرر، مع تغيير مياه الشرب باستمرار حتى لا تكون ساخنة، وتسبب مضاعفات للحيوان، وعدم تعرض الحيوان من الساعة 11 صباحا حتى الخامسة عصرا لأشعه الشمس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى