أخر الأخبار

الكفن ينهي الخصومة الثأرية بين أولاد العمومة من عائلة “الحبلات”

عقدت مديرية أمن أسيوط، جلسة صلح في الخصومة الثأرية بين بين أولاد العمومة من عائلة “الحبلات” بقرية عرب القداديح التابعة لمركز شرطة أبنوب، وذلك في إطار استراتيجية الوزارة وخطة المديرية الساعية، لإنهاء الخصومات الثأرية القائمة صلحا، والعمل على تصفيتها تعميقا للشعور الأمني لدى المواطنين ومنعا لتطورها وما يترتب عليها من تداعيات أمنية، قد تؤثر بالسلب على مؤشر الاستقرار الأمني.

البحث الجنائي

بدأت مظاهر الصلح اليوم الثلاثاء، بحضور قيادات المديرية وإدارة البحث الجنائي وأعضاء لجنة المصالحات بالمحافظة ورجال الدين وأفراد العائلتين والمئات من أهالي القرية والقرى المجاورة، بالسرادق المقام على أرض فضاء بالقرية.

تم التوفيق والتصالح والتراضى بين الطرفين، وأقروا جميعا الصلح النهائى بينهما، بعد تقديم رمز العفو “الكفن”، وتعهد أفراد العائلتين بعدم العودة للخصومة مرة أخرى، وعدم التعرض كل منهما للآخر.

وأكد الحاضرون ثقتهم فى الأجهزة الأمنية، وأشادوا بسعيها الدءوب لحقن الدماء وإنهاء الخصومات الثأرية صلحا.

حضر الصلح وحدة مباحث أبنوب بقيادة المقدم عبدالمجيد مختار، والنقيب أحمد تاج، والنقيب حسين عبدالحكيم، والمقدم محمد محمود، والنقيب محمد فرحات، وعدد من القيادات الأمنية نيابة عن مدير أمن أسيوط.

وعدد من القيادات الشعبية منهم الشيخ عاصم أحمد حسين، وجمال شعلان، والعمدة حسن مصطفى، وعمري أحمد حسين، ومحمد عمر سالم، وخالد محمد عمر، وعبد الظاهر سيد، ومحسون القليوبى، وبشرى محمد وحيد، والمصري سعيد، وعبدالتواب محمد علي، والعمدة حامد محمدين، وبحضور محمد عبدالمالك، أمين حزب مستقبل وطن بأبنوب، ممثلا عن الحزب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى