أخبار وتقاريربيئة

لأول مرة.. كندا والمغرب يفتحان سوقيهما للصادرات الزراعية المصرية

نجح الحجر الزراعي المصري، في فتح سوقين جديدين للصادرات الزراعية المصرية، من محصول الطماطم بدولة كندا، وشتلات العنب إلى دولة المغرب، لأول مرة.

وقال الدكتور عز الدين أبو ستيت، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، في بيان صادر اليوم الأربعاء، إن تلك الخطوة تعد نجاحا جديدا للحجر الزراعي المصري، الذي أجرى مفاوضات ومباحثات موسعة مع نظرائه بدولتي المغرب وكندا.

وتابع أن الحجر الزراعي ناقش دراسة الشروط الفنية اللازمة لفتح السوقين الجديدتين، والمعاملات الخاصة بالصحة النباتية، مع توضيح الإجراءات الحجرية والمعملية التي اتخذتها مصر مؤخراً، من أجل الحفاظ على جودة الصادرات الزراعية المصرية، ورفع قابلية الحاصلات الزراعية للتصدير والاستهلاك المحلي.

وأوضح وزير الزراعة أن الصادرات الزراعية المصرية تتمتع بسمعة طيبة في مختلف دول العالم، مشيرًا إلى أن الوزارة لا زالت تواصل جهودها في التنسيق مع الدول المختلفة، لعرض الإجراءات الجديدة التي اتخذتها مصر في هذا الشأن، من أجل فتح المزيد من الأسواق العالمية أمام صادراتنا من المحاصيل الزراعية المختلفة.

وقال الدكتور أحمد العطار، رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعي، إن الصادرات الزراعية تشهد إقبالا كبيرًا من قبل الدول المستوردة، وذلك بعد نجاح تطبيق الإجراءات الحجرية المشددة، ما ساهم في ضبط منظومة التصدير وفقًا للاشتراطات التي تطلبها هذه الأسواق، لضمان جودة الحاصلات الزراعية المصرية ورفع قابليتها للتصدير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى