اخر الأخبار

مكتبة الإسكندرية تترجم أحدث معايير الفهرسة الدولية إلى العربية

عقدت مكتبة الإسكندرية اتفاقية مع اللجنة التوجيهية لوصف المصادر وإتاحتها (RSC)، والتي تتيح للمكتبة ترجمة معيار وصف المصادر وإتاحتها بالعربية والتي تسمي (وما)؛ أحدث معايير الفهرسة الدولية، وذلك بالتعاون مع الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات.

وستشمل الترجمة العربية التحديثات الأخيرة التي طرأت على نص معيار وصف المصادر وإتاحتها بالإنجليزية.

وقال الدكتور مصطفي الفقي؛ مدير مكتبة الإسكندرية، إنه وفقا لهذا الاتفاق، تلتزم المكتبة بتحديث وصيانة الترجمة العربية لتواكب كل التغييرات والتحديثات التي تطرأ على النص الأصلي لوصف المصادر وإتاحتها.

وأضاف أنه بموجب هذا الاتفاق، يحق لمكتبة الإسكندرية نشر النسخة الإلكترونية العربية من معيار وصف المصادر وإتاحتها على الموقع الرسمي لهذا المعيار.

وأشار الفقي إلي أن الاتفاق يتضمن ترجمة المادة المرجعية لوصف المصادر وإتاحتها، مما يسهم في إثراء سجِلها، بالإضافة إلى نشر نسخة مهيَّأة على الخط المباشر، لمدة عام، بصيغة المستندات المحمولة (PDF).

يذكر أن “وما: وصف المصادر وإتاحتها” هي المعيار الموحد الذي سيقوم باستبدال قواعد الفهرسة الأنجلو- أمريكية، في طبعتها الثانية (قاف2).

ويقوم على تطوير وصف المصادر وإتاحتها اللجنة التوجيهية لوصف المصادر وإتاحتها (RSC) من خلال عملية تعاونية بينها وبين جهات عدة، لتخدم العالم الرقمي والأعداد المتنامية من مستخدمي واصفات البيانات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى