أخبار وتقاريربيئة

تعاون مصري- إيطالي لتنمية السياحة البيئية في الفيوم

زار وفد من مشروع البرنامج البيئي المصري الإيطالي، اليوم الأحد، عدة مناطق بمحافظة الفيوم، من المقرر دراستها لتحويلها لمناطق سياحة بيئية.

يأتي ذلك في إطار مشروع البرنامج البيئي للتعاون المصري الإيطالي، الذي يهدف لخلق عدد من مناطق الجذب السياحي الجديدة بمحافظة الفيوم والخروج بها بشكل حضاري يليق بالتاريخ التراثي والحرفي والبيئي بتلك المناطق.

وقال محمد شهاب، الرئيس التنفيذي لجهاز شؤون البيئة، إن عددا من الخبراء زاروا اليوم منطقتي النزلة والعجميين بمحافظة الفيوم، لدراسة أفضل أساليب تطوير تلك المناطق، وتحويلها لمناطق جذب سياحي.

وأضاف شهاب أن هذا التطوير من شأنه خلق واجهة حضارية لتلك المناطق الحرفية مع توثيقها والمحافظة عليها، ما يساهم فى إدماج السكان المحليين في عمليات حماية وصون المحميات الطبيعية وثرواتها الطبيعية.

بالإضافة إلى خلق مناطق جذب جديدة خارج مناطق المحمية، في ظل استعدادات مصر لاستضافة مؤتمر الأطراف لاتفاقية التنوع البيولوجي ودمج مفاهيم الحماية بتلك المجتمعات.

وقالت الدكتورة يسرية حامد، مدير مشروع البرنامج البيئي للتعاون المصرى الإيطالي ، إن منطقة النزلة تشتهر بصناعة الفخار كما تعمل منطقة العجميين في مجال الجريد والاستفادة منه في صناعة الأثاث والديكورات البسيطة، ما يساهم في المحافظة على البيئة باستغلال جريد النخيل .

و أشارت إلى أن تطوير تلك المناطق يتضمن إنشاء مراكز للزوار للتعريف بتلك الحرف وتاريخها الثقافي، بالإضافة إلى الترويج لسياحة المشاركة في تنفيذ الأنشطة الحرفية، ونقل الخبرات للزوار كأحد مجالات السياحة البيئية العالمية غير المنتشرة في مصر.

يذكر أن مشروع برنامج التعاون المصري الإيطالي المرحلة الثالثة يهدف إلى توظيف عناصر الصون والحفاظ على البيئة، من خلال إعادة تأهيل الموارد الطبيعية ذات القيمة، وفقا لمبدأ التنمية المستدامة، والتركيز على إنشاء خطط فعالة ذات الصلة بإدارة الموارد الطبيعية القائم على المجتمع المحلى داخل وحول مناطق المحميات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى