أخبار وتقاريربيئة

قرار عاجل من رئيس الوزراء بشأن مصنع سماد طلخا

وجه المهندس شريف إسماعيل، رئيس الوزراء، بغلق مصدر انبعاث الأمونيا بمصنع سماد طلخا، بحسب الدكتور خالد فهمي وزير البيئة، في بيان صادر اليوم الأحد، عقب اجتماع عاجل، جرى اليوم، بين رئيس الوزراء وبين وزير البيئة.

وقال الدكتور أحمد الشعراوي، محافظ الدقهلية، في تصريح اختص به “ولاد البلد”  أمس السبت، إن الانبعاثات الصادرة من مصنع سماد طلخا في الفترة الأخيرة أقل بكثير من الانبعاثات الصادرة منه من قبل بعد اخر قرار بغلقه.

وأوضح الشعراوي، أن الانبعاثات الصادرة من المصنع كانت تجاوزت في وقت سابق الـ2000، أما الان فهي تتراوح بين 270 إلى أكثر من 300 بالتالي هناك فرق كبير بين النسبتين، ومع ذلك نحاول قدر الإمكان أن تكون الأمور تحت السيطرة وتظل المراقبة لحظة بلحظة لدفع الشركة للأمام نحوعملية التطوير.

ومن المقرر منح إدارة المصنع شهرين لاتخاذ التدابير والإجراءات العاجلة لإصلاح الصمامات الخاصة بمصنع حمض النيتريك وإعادة تأهيلها، طبقا لما تم الاتفاق عليه خلال اجتماع وزير البيئة أمس السبت، بممثلي المصنع.

وذكر بيان الوزارة أن هذا القرار إجراء احترازي للحفاظ على صحة المواطنين رغم عدم رصد أية حالات مرضية غير اعتيادية بالمحافظة قد تكون ناتجة عن الانبعاثات الصادرة عن المصنع.

وتفيد المادة 22 من قانون البيئة والمواد المتصلة بها بلائحته التنفيذية، أنه يجوز لجهاز شؤون البيئة وقف مصدر أي تلوث، يمثل خطرا بيئيا جسيما، لحين إزالة آثار المخالفة ودون المساس بأجور العاملين.

وقال فهمي عقب اجتماعه برئيس الوزراء اليوم، إنه سيتابع أعمال إعادة التأهيل للوحدات المذكورة والرصد المستمر للانبعاثات الناتجة عن المصنع.

وتابع “لن نسمح بإعادة التشغيل إلا بعد تنفيذ اجراءات التوافق مع المعايير البيئية للانبعاثات الغازية الصادرة عن وحدة انتاج حامض النيتريك بالمصنع”، وجار التنسيق بين وزارتي البيئة وقطاع الأعمال العام ومحافظة الدقهلية لتنفيذ قرار وقف مصدر التلوث.

يذكر أن خطة توفيق الأوضاع البيئية للمصنع، التي جرى الاتفاق عليها أمس خلال اجتماع الدكتور خالد فهمي وزير البيئة وإدارة المصنع بحضور محافظ الدقهلية، تتضمن إضافة إلى التدابير العاجلة الخاصة بوحدة حامض النيتريك، عدد من الإجراءات الأخرى بمدد زمنية محددة وهي:

1- انشاء وحدة جديدة لحمض النيتريك بتكنولوجيا متقدمة بتكلفة 2 مليار جنيه، يمولها مشروع التحكم في التلوث الصناعي التابع لوزارة البيئة بقيمة 420 مليون جنيه منها، وذلك خلال 30 شهرا من إجراءات الطرح والترسية والمقرر أن تبدأ في يوليو المقبل.

2- مشروع إزالة الأيدروجين بوحدة اليوريا خلال 10 أشهر بتكلفة 20 مليون جنيه.

3-  إعادة تأهيل مصنع اليوريا، لتفادي الانبعاثات الغازية والصرف الصناعي المخالف، بتكلفة قدرها 450 مليون جنيه على مراحل.

4-الربط الكامل خلال شهر لجميع العمليات الصناعية بالمصنع بشبكة الرصد اللحظي بوزارة البيئة، لمراقبة الانبعاثات الصادرة عن المصنع على مدار الساعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى