أخبار وتقاريربيئة

استراتيجية جديدة لعلاج التهاب الكبد B

التهاب الكبد المزمن (CHB) الناجم عن فيروس التهاب الكبد ( (HBV)، هو مرض يصيب 250 مليون شخص في جميع أنحاء العالم، هذا الفيروس الذي يستهدف الكبد، يجعل المصابين به هم الأكثر عرضة لتليف وسرطان الكبد.

وتعد نظائر النيوكليوسيد أو النوكليوتيد (NAs) هي الأدوية الأكثر شيوعًا واستخداما لعلاج CHB، لكن هذه العلاجات تثبط فقط الفيروس، ونادرًا ما تؤدي إلى استئصال العدوى، وبالتالي فإن هذه العلاجات تمنح لأكثر المرضى مدى الحياة، لأنها فقط توقف عمل الفيروس بشكل مؤقت، لكن لا تقضي عليه نهائيا.
وبسبب ذلك، يجري الباحثون تقييمًا مستمرًا للاستراتيجيات الجديدة، التي تستهدف القضاء على فيروس التهاب الكبد الوبائي.

إحدى هذه الاستراتيجيات يتضمن وقف التركيبات العلاجية NA في المرضى الذين خضعوا للعلاج لبضع سنوات، ولوحظ أنه في 20 إلى 30% من مرضى CHB يبدأ الجهاز المناعي التعافي من استنزافه من العدوى المزمنة، ويكتسب القدرة على مكافحة الفيروس بكفاءة، عندما يبدأ التناسخ، بعد وقف العلاج.
في إحدى التجارب السريرية خضع 15 مصابًا بفيروس التهاب الكبد الوبائي  B لوقف العلاج، وجرى رصد المرضى قبل وأثناء وبعد، عن كثب، وجرى جمع العينات البيولوجية بشكل مستمر بغرض التحليل المتتابع باستخدام التدفق الخلوي.
كان تركيز البحث على أجزاء من جهاز المناعة التي لديها القدرة على التعرف على خلايا الكبد المصابة بالفيروس والقضاء عليها.

تقول كريستين زيمر، طالبة الدكتوراة بكلية الطب في معهد كارولينسكا إن وقف العلاج باستخدام نظائر النيوكليوتيد NA يعزز بشكل كبير قدرة الخلايا المناعية على قتل الخلايا المصابة بـHBV، كما يرتبط هذا التنشيط أيضًا بالعلاج الوظيفي في المرضى.

تتابع: وبالنسبة للمرضى الذين يزيلون العدوى، وجدنا أيضًا أن جهاز المناعة أصبح أقل استنفادا، وأن الخلايا المناعية المتخصصة لمكافحة الفيروس أصبحت أكثر عددا ووجودًا داخل الجسم.

ويقول نيكلاس بيوركستورم، الأستاذ المساعد بقسم الطب في معهد كارولينسكا، أحد المؤلفين الرئيسيين للورقة البحثية: ما زال هناك العديد من الأسئلة التي تحتاج لإجابات، مثل تحديد المكون الرئيسي في الجهاز المناعي المسؤول واللازم لتحقيق واكتمال العلاج الوظيفي لالتهاب الكبد المزمن B، وذلك بعد وقف العلاج باستخدام نظائر النيوكليوتيد”

ويمكن تلخيص الأمر في أن هناك علاقة بين زيادة فعالية الخلايا المناعية المسماة NK (Natural Killers)  ضد الالتهاب الكبدي، وبين وقف تعاطي الأدوية المحتوية على نظائر النيكليوتيد NA.هذا يضيف إلى معرفتنا بالتطورات المناعية التي تلي التوقف عن تعاطي مثل هذه الأدوية كعلاجات للالتهاب الكبدي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى