اخر الأخباربيانات و تصريحات

الوكالة الأمريكية والصحة تطلقان برنامجًا جديدًا لتنظيم الأسرة في الصعيد

شاركت دكتورة شيري كارلين، مديرة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، مع وزير الصحة والسكان الدكتور أحمد عماد راضي، في إطلاق برنامج جديد لتعزيز تنظيم الأسرة في مصر، للتصدي لظاهرة النمو السكاني المتزايد، وذلك وفق بيان صادر من السفارة الأمريكية بالقاهرة، تلقت “ولاد البلد” نسخة منه.

يأتي هذا التعاون الجديد استجابة لدعوات المسؤولين في مصر، بما في ذلك الرئيس عبد الفتاح السيسي، بأهمية إدراك أن الزيادة السكانية تمثل تهديدًا للتنمية القومية في مصر، وهو جزء من التزام الحكومة الأمريكية بالوقوف إلى جانب مصر في جهود تنميتها الاقتصادية والاجتماعية.

وتقدم الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، الدعم الفني والتدريب لوزارة الصحة والسكان، لتعزيز برنامج تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية، وستسهم الأنشطة في زيادة الطلب على خدمات تنظيم الأسرة وتحسين جودة الخدمات، كما تهدف إلى تحسين سبل استخدام وسائل تنظيم الأسرة وخفض معدلات الخصوبة تدريجيًا، وسيتم تنفيذ هذا المشروع – ومدته 5 سنوات بميزانية تبلغ 19 مليون دولار – في تسع محافظات داخل صعيد مصر ومناطق بالقاهرة والإسكندرية.

وخلال فعاليات إطلاق البرنامج، قالت مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مصر: نحن نعلم حجم التأثير الهائل الذي أحدثته مشروعات الوكالة الأمريكية في مجال تنظيم الأسرة في السنوات الماضية، ونحن مستعدون مرة أخرى لنكون جزءًا من الحل لمجابهة لنمو السريع في معدل الخصوبة في مصر.

عملت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية على مدار 40 عامًا مع الشعب المصري، لتحسين السلوكيات الصحية، من خلال دعم أنشطة صحة الأم والطفل وتنظيم الأسرة والتغذية والتطعيمات والوقاية من الأمراض.

ويعتبر البرنامج الجديد لتنظيم الأسرة جزءًا من 30 مليار دولار استثمرها الشعب الأمريكي في مصر، من خلال الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية منذ عام 1978.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى