أخبار وتقاريربيئة

البيئة: إنشاء خريطة تفاعلية للتنبؤ بمخاطر التغيرات المناخية

يعتزم جهاز شؤون البيئة، تنفيذ خريطة تفاعلية لمخاطر وتهديدات التغيرات المناخية على مصر.

وبحسب بيان أصدرته وزارة البيئة، فقد وقع محمد شهاب، الرئيس التنفيذي لجهاز شؤون البيئة، واللواء أركان حرب ناصر فوزي مدير إدارة المساحة العسكرية التابعة للهيئة الهندسية بوزارة الدفاع، بروتوكول تعاون بشأن تنفيذ الخريطة.

جاء ذلك بالتعاون مع معهد التغيرات المناخية بوزارة الموارد المائية والري والهيئة العامة للأرصاد الجوية وعدد من الجهات المعنية.

وذكر البيان أن جهاز شؤون البيئة، يسعى من خلال البروتوكول إلى تنفيذ تلك الخريطة التفاعلية لتساعد متخذي القرار على التعرف على المناطق المهددة بمخاطر التغيرات المناخية على مستوى، استعدادا لإتخاذ الإجراءات اللازمة للتكيف مع التغيرات المناخية.

ومن المرجو أن تسهم الخريطة في تحديد الفرص المتاحة التي تساهم في تحقيق خطة التنمية في الدولة، من خلال اتخاذ التدابير اللازمة فى القطاعات التنموية المختلفة والعمل على اقتناص أية فرص تمويلية متاحة للتكيف والتخفيف ونقل التكنولوجيات من الجهات الدولية.

تنفيذ تلك الخريطة التفاعلية، يجرى باستخدام نظم المعلومات الجغرافية وقواعد البيانات، وتلتزم كافة الأطراف المشاركة في تنفيذ البروتوكول بتوفير البيانات اللازمة التي يتطلبها التطبيق للخروج بالشكل الأمثل.

وتعد مصر من الدول الأكثر تضررًا بالتغير المناخي، وحذرت تقارير عدة، أن هذه الأضرار قد تصل إلى غرق أجزاء من الدلتا، ومن شاطئ الإسكندرية، ويمتد تأثيرها على الزراعة وشتى مناحي الحياة.

وفى حالة حدوث هذا السيناريو الكارثى سيتعين على مصر تهجير عدد يتراوح بين 15 و20 مليون نسمة، كما سيتعين عليها مواجهة تبعات فقد أكثر من 15% من أخصب أراضيها ومنتجاتها الزراعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى