بيئةتحقيقات

بالأرقام.. ماذا حدث لمحصول القمح هذا العام؟

القمح من المحاصيل الاستراتيجية، في مصروالفيوم، ويبدأ موسم  موسم حصادة فى شهر إبريل مستمرًا حتى منتتصف شهر مايو.

في الفيوم يقدر محصول القمح بنحو 196 ألف فدان هذا العام، حسب وكيل وزارة الزراعة بالمحافظة.

وتضم الفيوم مجموعة شون وصوامع وهناجر لاستلام الأقماح من المزارعين، منها شون العزب ودمو وسيلا بمركز الفيوم، وبني عتمان ومطرطارس بمركز سنورس وقلمشاة ودانيال وتطون بإطسا والشواشنة وأبشواي وصوامع وشونة طامية وصوامع وهناجر قصر الباسل وصوامع ومطاحن شركة مصر الوسطي.

وبحسب الجهازالمركزى للتعبئة العامة والإحصاء لعام 2016، فإن أخر إحصائية لمصر للمساحات المنزرعة على مستوى الجمهورية لمحصول القمح بلغت نحو 3 ملايين و12 ألف فدان.

أهم محصول استراتيجي

محمود عبد السلام، المدرس بقسم الاقتصاد الزراعي بكلية الزراعة جامعة الفيوم، يقول لـ”ولاد البلد” إن القمح من المحاصيل الاستراتيجية الغذائية المهمة في مصر، بل يعتبر أهم محاصيل الأمن القومي للبلاد.

ومن الناحية الغذائية يدخل محصول القمح في كثير من الصناعات مثل المخبوزات والمعجنات وغيرهما من  الصناعات الأخرى، كما يدخل في كثير من السلع التي يستهلكها المستهلك سواء بصورة مباشرة أو غير مباشرة.

ويشير عبد السلام إلى أن فى محافظة الفيوم تزرع في المتوسط 189 ألف فدان سنويًا تزيد أو تقل، لتأتي في المركز السادس من حيث مساحة القمح المنزرعة على مستوى الجمهورية.

[googleapps domain=”docs” dir=”spreadsheets/d/e/2PACX-1vRUco30-MjtAVBFAzdCm49ia-o94asI1OU2nJfvzcwtYzVVMiumB_gEM525pbdj5IHKxEF7erfWZnpa/pubchart” query=”oid=922720039&format=interactive” width=”600″ height=”371″ /]

يضيف أن المساحات المنزرعة لمحصول القمح في الأعوام الماضية، كانت أكثر من ذلك، لكن السنوات الأخيرة بدأت المساحة تقل بسبب سعر توريد القمح، وفي هذا العام مثلا زاد سعر التوريد من 570 إلى 600 جنيه للأردب.

يذكر أن بعض الفلاحيين طالبوا بزيادة سعر الأردب، وألايقل عن 800 جنيه، ليغطي التكاليف الخاصة بالمحصول ويتحقق عائد اقتصادي مناسب للفلاح.

ويستكمل مدرس الاقتصاد الزراعى، إنتاج القمح يصل إلى 10 ملايين طن في السنة، ويختلف الإنتاج من فدان لآخر حسب جودة الأرض، ومن الممكن أن يمنح الفدان 20 أردب في الأرض الجيدة، وقد ينتج 15 أردب فقط، إذا كانت خصوبة الأرض ضعيفة.

في بعض أراضي الفيوم، يمكن أن ينتج الفدان 24 أردب، ويختلف الأمر من مركز لآخر، حسب توفر المياه وخصوبة الأراضي مثل مركز إطسا وبعض مناطق مركز الفيوم، بحسب عبد السلام.

ويضيف أن الإنتاج يضعف في أراضي نهاية قرى مركز طامية ويوسف الصديق، بسبب قلة المياه، وقلة جودة المياه.

وبحسب دراسة سابقة أجريت فإن إنتاج بعض المناطق من القمح انخفض مؤخرًا ليمنح 14 أردب فقط، وهي إنتاجية ضعيفة قد لا تغطي تكاليف الزراعة.

الأرض  الزراعية والمناخ في مصر عموما والفيوم خاصة، مناسبين تمامًا لزراعة محصول القمح، أحد المحاصيل التي تزرع في المواسم الشتوية مع البنجر والبرسيم، وبعض النباتات الطبية والعطرية.

مدرس الإقتصاد يؤكد أن محصول القمح لا يستهلك مياه كثيرة، إذ إن فدان القمح يستهلك ما بين 1200 إلى 1400 متر مكعب سنويًا، لذا فهو من المحاصيل متوسطة الاستهلاك للمياه.

الاكتفاء الذاتي

يصلح زراعة محصول القمح داخل الصوب الزراعية، لكن بمواصفات معينة في الزراعة والري، لكن الأمر قد يكون مكلفا، لأن إنتاج القمح لا يغطي هذه التكلفة المرتفعة نسبيًا.

وتبلغ نسبة الاكتفاء الذاتي من محصول القمح في مصر ما بين 40 إلى 45%، وهو الفرق بين الإنتاج والاستهلاك، ومما يذكر أن الحكومة تعاقدت خلال العام لاستيراد نحو 12 مليون طن قمح.

[googleapps domain=”docs” dir=”spreadsheets/d/e/2PACX-1vQCOKfSeRLZjD-tjTpOiv8kMnG3QIjPGqQfZTT-vQcxZ8UeH9j48OZbMRwtxIforFd4T-HWpUlC32tZ/pubchart” query=”oid=122486767&format=interactive” width=”590″ height=”371″ /]

ينصح أستاذ الاقتصاد الزراعي بالاعتماد على أصناف جديدة من الأقماح، التي تستهلك كميات قليلة من المياه وتمنح منتج أوفر.

وبشكل عام، يمكن استخدام طرق ري حديثة، لتوفير كميات من المياه، مثل الري بالتنقيط والرش، إذ إن نحو 90% من أراضي الفيوم تُروى بالغمر.

تمركز محصول القمح بالمراكز

المهندس حسن جودة العبادي، وكيل وزارة الزراعة بالفيوم، يقول: إن حجم محصول القمح هذا العام بلغ نحو 196 ألف فدان على مستوى المحافظة ومراكزها.

النساحة المنزرعة من القمح على مستوى الجمهورية تبلغ نحو 3.2 مليون فدان، أما في الفيوم فتبلغ نحو 196 ألف فدان موزعة كالآتي، مركز الفيوم 35 ألف و343 فدانًا، وسنورس 220 ألف و290 فدانًا، وطامية 33 ألف و363 فدانًا، و إطسا 42 ألف و834 فدانًا، ومذكر أبشواي 9 آلاف و925 فدانًا، ومركز يوسف الصديق 24 ألف و364 فدانًا، ونسبة استصلاح الأراضي نحو 6 آلاف و5 أفدنة.

وتبلغ المساحة المنزرعة في مركز الفيوم نحو 334 ألف فدان، وسنورس ما بين 220 إلى 290 ألف فدان، وطامية 363 ألف فدان، وإطسا 43 ألف فدان، وأبشواى 10 آلاف فدان، ويوسف الصديق 24 أفف فدان، والإصلاح الزراعي   23 ألف.

وكيل الوزارة يقول: زاد محصول القمح هذا العام عن العام الماضى بمقدار 13 ألف فدان، ويتوقع العبادي أن يشهد هذا العام زيادة في محصول القمح، إذ إن ما تم توريده العام الماضي من محصول القمح بلغ 160ألف طن، والمتوقع لهذا العام أن يبلغ 205 أطنان.

ويوضح أن خلال افتتاح المحافظ موسم حصاد القمح، افتتح معه حقل قمح بمنشية رحمي في مركز إطسا، منزرعة  بصنف جميزة 11، وهي أحد الجذور المنتقاة بمعرفة مركز البحوث الزراعية، ذات تفريع كثيف وحبوب منتظمة وإنتاج عال، ويبلغ متوسط إنتاج هذا الحقل 22.5 أردب.

خطة القمح المقبلة

الخطة المقبلة لإنتاج محصول القمح بالفيوم متفائلة بسبب وجود مساحة متوقعة لزراعات أكثر، وبعد الانتهاء من موسم الحصاد، يبدأ موسم الزراعة في منتصف نوفمبر بمساحات من المتوقع أن تكون أكبر.

وكيل وزارة الزراعة، قال إن سعر الأردب جرى تعديله هذا العام بتعليمات من القيادة السياسية، بزيادة 30 جنيهًا لكل أردب عن العام الماضي، ليصبح سعره 600 جنيه بدلًا

من 570.

كان الدكتور جمال سامي، محافظ الفيوم، افتتح موسم حصاد القمح لعام 2018 بمحافظة الفيوم في 18من أبريل الماضي، وتفقد أحد حقول محصول القمح بقرية منشأة رحمي التابعة لمركز إطسا.

محافظ الفيوم، قال إن المساحة المنزرعة بمحصول القمح بمختلف أنحاء المحافظة تبلغ نحو 196,716 فدان، موضحا أنه تم استباط أصناف من الأقماح عالية الانتاجية ومقاومة للأمراض، كما تم استحداث طرق زراعية توفر مياه الري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى