صفحتك

نقادة زمان| حكاية النداهة وليلة لا يظهر فيها القمر

كتب – جلال ممدوح همام:

النداهة هي حكاية تانية خالص في بلدنا وهي من الحكايات المتداولة في الأرياف بل إنها في العالم كله ، ويحكي انها امرأة جميلة وفاتنة جدا لا مثيل لها وتظهر في ليل حالك الظلام.

لا يظهر فيه قمر ،ويحكي انها تظهر علي جروف النيل، والترع وتقوم بالنده على شخص يمر بالقرب منها وتندهه عليه بصوت جميل وساحر وينجذب الشخص للصوت ويمشي اليها وفي اليوم التالي يجدونه ميت أو غرقان وتعتبر «النداهة» من أشهر الحكايات التى تحكي للأطفال ويؤمن بها الكبار، تصف الجدة النداهه بأنها امرأة جميلة جدا وغريبة.

تظهر فى الليالى المظلمة في الجروف، لتنادى بإسم شخص وصوتها له مألوف فيقوم هذا الشخص مسحورا، ويمشي وراء النداء إلى أن يصل إليها ثم يجدونه ميتا فى اليوم التالى، وتحكي إنه لا يمكن أن يقاوم إنسان نداءها بسبب سحر وعذوبة صوتها، الذى يأسر القلب والأذن ويشعر معه الإنسان وكأنه لم يسمع إسمه من قبل.

وتحكي الجدة إن النداهة أحيانا ما تقع فى حب شخص وتأخذه معها إلى عالمها تحت الأرض وتتزوج منه، وفى هذه الحالة يختفى الشخص كليا، ويظهر بعدها فجأة، إلا أنه متوفى ، ويقول البعض إن وفاته هى بسبب أنه تخلى عن عالمها السفلى وعنها، وتنتقم هى منه بقتله خوفا من كشف أسرار عالمها، لذلك يموت البعض فى اليوم التالى أو يصاب بالجنون أو يختفى تماما.

كما أنه بإمكانها التشكل بأكثر من شكل، وأكثر من حجم لنفس الشكل، ولقد حكوا لنا كثير من الحكايات عن النداهة انه ليس بالضرورة أن يموت الشخص فى اليوم التالى أو يصاب بالجنون بشكل كامل، فقط يحدث ما يمكن أن نقول عليه بعض الهلاوس النفسية كأن تجد الشخص يتحدث مع نفسه ويبدأ بالتردد كثيرًا على التجول داخل الأراضى الزراعية.

ومن الصعب عليك تعقبه ومعرفة أى الأماكن التى يذهب إليها بالتحديد. وفي بلدنا مازلوا يطلقون علي من يرحل للمدينة ويتزوج ويعيش فيها يقولون عنه ان النداهه اخدته ومن تجذبه المدينة باضوائها يطلقون عليه خدته النداهة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى