بين الناسوجوه

“شذا” متفوقة دراسيًا تهوي الرسم وترغب في الالتحاق بكلية العلوم

شذا محمد بخيت، الطالبة في الصف الثالث الإعدادى بمدرسة فاطمة الزهراء بنات بالغنايم والأولى هذا العام علي إدارة الغنايم في الفصل الدراسى الأول، والتي استطاعت التوفيق بين تميزها في الأنشطة المختلفة من إلقاء الشعر، و الرسم والحصول على الطالبة المثالية عدة مرات وتوافر الشخصية القيادية لديها وبين تفوقها العلمي، متخذة من والدها قدوة لها في نجاحه و حبه لعمله.

تقول شذا أن الرسم من أكثر الأنشطة التي تهواها وذلك لأنها تري أنه عالم آخر له لمسته التي تميز بها محبيه، حيث بدأت ترسم فى إجازة الصف الأول الاعدادى محاولة منها في استغلال طول اجازة الصيف في أشياء نافعة ومفيدة.

توضح أن فن الرسم مكون من 80 % تدريب و 20% موهبة، حيث أن الموهبة توارثتها من والديها وشقيق والدها الذي طور موهبته الفنية حتي تمكن من الرسم بالفحم، أما التدريب عملت على تحسين مستواها الفني من خلال التعلم الذاتي من خلال متابعة صفحات مواقع التواصل الاجتماعي “الفيس بوك” والتي تعرض رسومات وطرق مبسطة للرسم.

وتكمل أنه بعد فترة من الرسومات البسيطة والتي أغلبها كانت تضم رسومات كرتونية اتجهت لرسم البورتريهات، من خلال تطوير الأداء الفني بالبحث ومتابعة القنوات التعليمية لأسس تعلم رسم البورتريهات على اليوتيوب دون اللجوء إلى مراكز تعليمية أو تدريبية حتى الآن.

الرسم أحد مواهب شذا محمد بخيت
أحدي رسومات شذا في بداية مشوارها الفني

 

 

الرسم أحد مواهب شذا محمد بخيت
أحدي رسومات شذا في بداية مشوارها الفني

وتشكر والديها حيث أنهما أكبر وأكثر المشجعين لها هذا فضلا عن إيمانهم وثقتهم في نجاحها وتميزها، ويحرصا على توفير كل ما تحتاج إليه من أدوات ووسائل معينة، وأنهما على استعداد تام لإلتحاقها بإحدى المراكز التدريبية لتطوير موهبته مستقبليا، وترى أن تفوقها العلمي والنشاطي يرجع إلي والديها ووعيهم الكافيء بعد توفيق الله سبحانه وتعالى لها.

وتشير إلي أن قدوتها في الحياة هو والدها وكيل وزارة الطب البيطرى في أسيوط، وترى فيه الشخص المميز المحب لمهنته ومجال عمله وتفوقه في مجاله وحبه لبلده، وتقتدي بوالدتها التي تعدها بطلتها.

وترغب شذي في الإلتحاق بكلية العلوم لتحقيق طموحها في التميز العلمي لتصبح مثل العالم الدكتور أحمد زويل، وتحقيق ذلك بالمتابعة الجيدة والمحافظة على تفوقها الدراسي مع تنمية موهبتها، والاستمرار في أنشطتها الطلابية داخل المدرسة دون التأثير بالسلب على مستواها العلمي بحرصها على الحصول على الدرجات النهائية من المواد الدراسية.

الأنشطة الطلابية

وتقول عن مشاركتها في الأنشطة الطلابية إنها من بداية المرحلة الإبتدائية ثم الإعدادية وهي تشارك في الأنشطة، وكانت أمين الاتحاد، وحصلت على لقب الطالبة المثالية في الصف السادس الإبتدائى والمركز الثاني بإدارة الغنايم التعليمية، وفي الصف الأول الإعدادي، وواصلت نجاحها في النشاط بتحقيق لقب الطالبة المثالية وحققت المركز الثاني على مستوى المحافظة، وعملت هذا العام مع فصلها حتي حصد فصلها على لقب فراشات الربيع، والذي يعد من أجمل وأفضل فصول المدرسة نتيجة التعاون والروح الأخوية والتفاهم بين الطالبات وبعضهن البعض.

الرسم أحد مواهب شذا محمد بخيت

أثناء تكريمها كطالبة مثالية برفقة والدها
الرسم أحد مواهب شذا محمد بخيت
أثناء تكريمها كطالبة مثالية برفقة والدها ومدير الإدارة التعليمية بالغنايم

وتوجه رسالة للمبتدئين في الرسم قائلة “عليكم بعدم الإستجابة لأي نقد هدام أو أي رأي هدفه يجعلكم في المؤخرة، كما لابد من توافر صفة تقبل الرأي الآخر مع البعد عن التفكير في الرأي السلبي، كملوا في طريقكم وثقوا سيأتي اليوم الذي تفخرون به برسوماتكم التي ستنال إعجاب الجميع”.

 

 

الرسم أحد مواهب شذا محمد بخيت
أحدي رسومات شذا في بداية مشوارها الفني
الرسم أحد مواهب شذا محمد بخيت
أحدي رسومات شذا في بداية مشوارها الفني
الرسم أحد مواهب شذا محمد بخيت
أحدي رسومات شذا في بداية مشوارها الفني
الرسم أحد مواهب شذا محمد بخيت
أحدي رسومات شذا في بداية مشوارها الفني
الرسم أحد مواهب شذا محمد بخيت
أحدي رسومات شذا في بداية مشوارها الفني
الرسم أحد مواهب شذا محمد بخيت
أحدي رسومات شذا في بداية مشوارها الفني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى